: آخر تحديث

تريليون ريال قيمة اتفاقيات بين الرياض وواشنطن

وقّع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، والرئيس الأميركي دونالد ترمب، في قصر اليمامة بالرياض أمس، إعلان الرؤية الاستراتيجية المشتركة بين المملكة العربية السعودية والولايات المتحدة الأميركية. بعد ذلك، وبحضور خادم الحرمين الشريفين والرئيس الأميركي، جرت مراسم تبادل عدد من الاتفاقيات والفرص الاستثمارية بين المملكة وأميركا، والتي تفوق قيمتها الإجمالية 280 مليار دولار «1.050 تريليون ريال»، ستسهم في نقل المعرفة، وتوطين التقنية، وبناء استثمارات وصناعات واعدة، ستوفر مئات الآلاف من فرص العمل في كلا البلدين.


تطوير القدرات الدفاعية 
تبادل ولي ولي العهد، النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء، وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان، ووزير الخارجية الأميركي ريكس تليرسون، مذكرتين بين حكومة المملكة ممثلة في وزارة الدفاع والحكومة الأميركية ممثلة في وزارة الدفاع، واللتين تم توقعيهما من وزيري الدفاع في البلدين، لتحديث وتطوير القوات المسلحة السعودية بالقدرات الدفاعية.
كما تم تبادل اتفاقية شراكة لتصنيع طائرات بلاك هوك العمودية في المملكة، ومثّل الجانب السعودي رئيس مجلس إدارة الشركة السعودية للتنمية والاستثمار التقني، الأمير الدكتور تركي بن سعود بن محمد، ومن الجانب الأميركي رئيسة شركة لوكهيد مارتن، مارلين هيوزن.
كما جرى تبادل 4 اتفاقيات في مجال الصناعات العسكرية، مثّل المملكة رئيس شركة الصناعات العسكرية أحمد الخطيب، وعن الجانب الأميركي كل من رئيسة شركة لوكهيد مارتن، مارلين هيوزن، ورئيس شركة ريثيون، توماس كنيدي، ورئيس شركة جينرال داينامكس، جاري وتييد، ورئيس شركة بوينج، دينيس مولينبيرج.


تبادل المعلومات 
تم تبادل مذكرة تفاهم في المجال التكنولوجي بين الشركة السعودية لتقنية المعلومات وشركة أبتيك، ومثّل الجانب السعودي وزير الدولة عضو مجلس الوزراء رئيس مجلس إدارة الشركة السعودية لتقنية المعلومات، الدكتور مساعد العيبان، ومن الجانب الأميركي براد كيويل من شركة أبتيك. وأيضا، تم تبادل اتفاقية في مجال توليد الطاقة، مثّل الجانب السعودي وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية المهندس خالد الفالح، ومن الجانب الأميركي رئيس شركة جنرال إلكتريك، جون رايس. كما تم تبادل اتفاقيتين في مجال تصنيع المنتجات عالية القيمة، مثّل الجانب السعودي وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية المهندس خالد الفالح، ومن الجانب الأميركي رئيس مجلس إدارة شركة داو كيمكلز، أندرو ليفرز، ورئيس شركة جنرال إلكتريك، جون رايس.


البنية التحتية 
جرى أيضا تبادل اتفاقيتين في مجال الاستثمار في التقنية والبنية التحتية، مثّل الجانب السعودي المشرف على صندوق الاستثمارات العامة، ياسر الرميان، ومن شركة سوفت بنك ماسايوشي سون، ورئيس شركة بلاكستون ستيفين شوارزمين. وفي مجال الاستثمارات البتروكيمياوية، تم تبادل اتفاقية لتأسيس مصنع للإيثيلين في الولايات المتحدة، مثّل الجانب السعودي رئيس شركة سابك المهندس يوسف البنيان، ومن الجانب الأميركي رئيس شركة إكسون موبيل، دارن وودز.

اتفاقيات أرامكو 
كما تم تبادل كثير من الاتفاقيات مع شركة أرامكو السعودية، في مجال خدمات النفط والغاز، مثّل الجانب السعودي رئيس شركة أرامكو، المهندس أمين الناصر، مع كل من رئيس شركة إن أو في كلاي ويلامز، ورئيس شركة روان، تومس بورك، ورئيس شركة نابورز، انثوني بتريلو، ورئيس شركة هاليبرتون السيد جيف ملير، ورئيس شركة شلمبيرجير، بال كبزغارغ، ورئيس شركة ويذر فورد، مارك مكلوم، ورئيس شركة مكديموت، ديفد ديكسون، ورئيس شركة هوني ويل، داريو أدامزك، ورئيس شركة جينرال إلكتريك، جون رايس، ورئيس شركة جيكوبز السيد ستيفن ديمترايوس، ورئيس شركة أميرسون ديفد فار. وبهذه المناسبة قال الناصر، تؤكد مذكرات التفاهم التي وقعناها أمس، إضافة إلى اتفاقيات أخرى مرتبطة بها، على آفاق التعاون بين المملكة والولايات المتحدة في المجالات ذات الأهمية الاستراتجية.

التعدين والصحة 
في مجال التعدين وتطوير القدرات البشرية، تم تبادل 3 اتفاقيات، مثّل الجانب السعودي رئيس شركة معادن المهندس، خالد المديفر، مع كل من رئيس شركة الكوا روي هارفي، ورئيس شركة موسايك، جيمس أوريك، ورئيس شركة فلور، ديفد سيتون. وجرى تبادل اتفاقية في مجال الاستثمارات الصحية لبناء وتشغيل عدة مستشفيات في المملكة، مثّل الجانب السعودي الرئيس التنفيذي لمجموعة العليان، لبنى العليان، مع رئيس شركة سلكت ميدكل، روبرت أورتينزيو.

النقل الجوي 
في مجال النقل الجوي، تم تبادل اتفاقية شراء طائرات، مثّل الجانب السعودي رئيس شركة طيران السعودية الخليجية طارق القحطاني، مع رئيس شركة بوينج دينيس مولينبيرج. وفي مجال الرقمنة، تم تبادل اتفاقية، مثّل الجانب السعودي رئيس الشركة السعودية للكهرباء المهندس زياد الشيحة، مع رئيس شركة سيسكو، شك روبنز. كما تم تبادل اتفاقية لبناء مركز تخزين معلومات، مثّل الجانب السعودي رئيس شركة صفاناد المهندس كمال باحمدان، مع رئيس شركة اندستري كابيتال، نورمان فيلارينا. وتم تبادل اتفاقية في مجال الاستثمارات العقارية، مثل الجانب السعودي رئيس مجموعة الجفالي خالد الجفالي، مع رئيس شركة كليمينت للتطوير دانييل كلامينتي.

رؤية 2030
أكد وزير المالية محمد الجدعان، أن رؤية المملكة 2030 راعت في إعدادها نقاط القوة والمزايا الخاصة بالمملكة والإمكانات التي يتملكها السوق السعودي، وتم ترجمة ذلك خلال المئات من ورش العمل التي تمت على مدى 7 أشهر التي تضمنت المبادرات الخاصة برؤية المملكة 2030. وقال خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده مساء أمس بمقر المركز الإعلامي في فندق الماريوت بالرياض «وضعنا وأسسنا لبرامج رؤية المملكة 2030، التي تم الاعلان هنا مؤخرا، ومن ذلك برنامج الحكومة الذي يتعلق بتأسيس وحدة اتخاذ القرارات ولجنة تمويله، وكان هناك قدر كبير من الشفافية والانفتاح على السوق المحلي والسوق الدولي، ويوضح ذلك تأسيس برنامج للبيانات وإصدار كافة البرامج الخاصة بالإعلان المالي، بما في ذلك نشر التقارير الدورية التي جعلت الخصخصة مركزا للتميز، وكذلك الإعلان عن بعض القوانين، مبينا أن مرحلة التخطيط للرؤية اكتملت، والتركيز الآن على عملية التنفيذ، فهناك 10 برامج، ونركز على برنامج التحول الوطني الذي تم إطلاقه عام 2017 لأكثر من 100 مبادرة لجهات حكومية».


أبرز الاتفاقيات 
مذكرتان لتحديث وتطوير قدرات القوات المسلحة السعودية 
اتفاقية شراكة لتصنيع طائرات بلاك هوك العمودية في المملكة
أربع اتفاقيات في مجال الصناعات العسكرية
مذكرة تفاهم في المجال التكنولوجي 
ثلاث اتفاقيات في توليد الطاقة، وتصنيع المنتجات عالية القيمة
اتفاقيتان في مجال الاستثمار في التقنية والبنية التحتية
اتفاقية لتأسيس مصنع للإيثيلين في الولايات المتحدة
عدد من الاتفاقيات مع شركة أرامكو في مجال خدمات النفط والغاز
تبادل ثلاث اتفاقيات في مجال التعدين 
اتفاقية في مجال الاستثمارات الصحية 
اتفاقية شراء طائرات في مجال النقل الجوي
تبادل اتفاقية في مجال الرقمنة 
اتفاقية لبناء مركز تخزين معلومات
اتفاقية في مجال الاستثمارات العقارية


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في جريدة الجرائد