: آخر تحديث

لماذا يبدون سعداء بموت خاشقجي ؟!

 خالد السليمان

لم أقرأ لسعودي واحد معتبر منذ بداية الأزمة يبرر لاختفاء جمال خاشقجي رحمه الله، الجميع في الحقيقة كان يعترض على الحملة الإعلامية الشرسة التي تعرضت لها بلادهم واعتمدت على تسريبات غير موثقة وغالبا من مصادر إعلامية منحازة وعدائية!

لذلك عندما يدين السعوديون اليوم حادثة موت خاشقجي فإنهم منسجمون تماما مع ضمائرهم الحية، فنفس الأخلاقيات المهنية والموضوعية التي دعتهم لانتظار صدور نتائج التحقيقات الرسمية تملي عليهم اليوم إدانة المتسببين بمقتله والترحيب بجميع الإجراءات التي صدرت عن حكومة بلادهم لمعالجة الأسباب التي أدت إليها ومحاكمة مرتكبيها!

على الطرف الآخر بدا البعض مستعدا لإصدار الأحكام منذ الدقائق الأولى لشيوع نبأ اختفاء خاشقجي داخل القنصلية، وكأن القضية لا تتعلق به وإنما بالسعودية، بدليل أن سرادقات العزاء التي أقيمت لنعيه في إعلام «الجزيرة» وتوابعه قبل التأكيد الرسمي لوفاته، طويت فور صدور البيان السعودي الذي اعترف بموته داخل القنصلية، وأقيمت مكانها منصات الاحتفال الصاخبة بتأكيد مسؤولية موظفين سعوديين رسميين عن وفاته، فالراحل جمال خاشقجي لم يكن بالنسبة لهم سوى وسيلة لتحقيق غاية الإضرار بالسعودية الكيان والدولة، وفي كل مرة سيتذكرونه ويذكرونه فيها سيتذكرونه ويذكرونه كضحية وليس كمثقف، ولو كانوا مهتمين كما يزعمون بمبادئ حرية الرأي لاهتموا بقضايا قتل وسجن وتعذيب مئات الصحفيين والمثقفين والمعارضين في دولهم!

المحزن في الأمر أن بعض من يدعون محبة جمال هم الأكثر فرحا بتأكيد موته، بينما من يتهمون بكراهيته هم الأكثر حزنا لأنه ليس على قيد الحياة!


عدد التعليقات 4
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. ليست حبة رمانة
الصابر عربي - GMT الإثنين 22 أكتوبر 2018 04:57
الحملة التي رافقت قضية خاشقجي بنسبة 95% حملة كراهية ضد السعودية. فالمحور القطري الإخواني المدعوم إيرانيا مارس حملة كراهية من جهات شاركت أو دعمت تدمير شمال العراق وسوريا واليمن وارتكبت كل أنواع الجرائم، والغرب يقود حملة نفاق وهو الذي سكت على على جرائم المحور الإيراني والحروب الكيماوية . موقف الملك سلمان غير المعادلات، والسعودية بحاجة لمراجعة شاملة لأداءها الإعلامي واستراتيجتها في التصدي للخبث الإيراني والغدر الإخواني والنفاق الغربي.
2. (الحضارة) العربية
Rizgar - GMT الإثنين 22 أكتوبر 2018 05:46
لست سعيدا بموت اي انسان ولكن (الحضارة) العربية مبني على القتل والاجرام والهمجية . قصفت طائرات الكيان العراقي مدار س الطلاب في ١٩٧٥ في قلعة دزة وقتلوا مئات الطلاب . مجرد تسلية عربية بسيطة !!!!!
3. الاستخبارات
卡哇伊 - GMT الإثنين 22 أكتوبر 2018 05:50
سيذكر التاريخ أن أعظم عملية قامت بها الاستخبارات .......... بسرّية تامّة، عَلِم بها جميع سكان الأرض.
4. لا لحملات المشبوهة
الهادي غيلوفي - GMT الإثنين 22 أكتوبر 2018 11:57
نحن ضدالمحور القطري-التركي الإخواني وندين كل عملية خطف او قتل لاي معارض مهما كانت مواقفه وندعوا العقلاء في السعودية احترام حقوق المثقفين والمبديين والصحفيين والمصالحة مع نخبها


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في جريدة الجرائد