: آخر تحديث

بخاري: تطورات إيجابية مرتقبة في العلاقات السعودية ـ اللبنانية

مواضيع ذات صلة

 باشر القائم بأعمال سفارة المملكة العربية السعودية الوزير المفوض وليد بخاري اتصالاته مع القيادات اللبنانية غداة وصوله إلى بيروت وتكليفه رئاسة البعثة السعودية بعد سحب السفير وليد اليعقوب إلى وزارة الخارجية نتيجة «ظروف خاصة» بالسفير.


وقال الوزير بخاري لـ«الشرق الأوسط» إن عملية سحب السفير «إجرائية»، مؤكدا أنها لا تحتمل أي تفسيرات غير تلك المعلنة. وشدد على أن العلاقات اللبنانية - السعودية في أفضل حالاتها، متوقعا أن تشهد مزيدا من التطورات الإيجابية، مكررا حرص المملكة على استقرار وازدهار لبنان، ودعمها الدائم لكل ما فيه خير لأبنائه ومؤسساته.
وزار بخاري بعد إعادة تكليفه رئيس مجلس النواب نبيه بري. وقال بخاري بعد اللقاء: «الزيارة تأتي بعد إعادة تكليفي، وقد عرضنا الأوضاع والتطورات في المنطقة، والعلاقات الثنائية بين البلدين، وأكدت لدولته حرص المملكة ودعمها للحفاظ على أمن لبنان واستقراره». وكان بخاري التقى أيضا رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري، على أن يغادر اليوم إلى روما للمشاركة في المؤتمر المخصص لبحث دعم القوى العسكرية والأمنية اللبنانية.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.