قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

قالت عريضة موجهة للبيت الأبيض، نشرها ناشطون أمريكيون عبر الإنترنت إن قطر تحاول التوسط بين الولايات المتحدة وإيران، وهو ما قد يبدو جديراً بالثناء، لكن سجل قطر مثير جداً للشكوك.

وأضافت العريضة المنشورة على موقع «نحن الشعب»، الذي يخاطب البيت الأبيض وصُناع القرار السياسي في الولايات المتحدة، أن قطر المعروفة بتمويلها منظمات إرهابية أمدت حركة حماس بأكثر من 1.1 مليار دولار بين عامي 2012 و2018. وإضافة إلى ذلك عززت الدوحة العلاقات مع جماعة حزب الله اللبنانية، وأقامت شراكة مع جماعات إرهابية أخرى مثل داعش وجبهة النصرة في سوريا.

وقالت العريضة التي جمعت نحو 170 ألف توقيع، إن قطر تدين بولائها لإيران، وقدمت 425 مليون دولار تمويلاً لميليشياتها. وحذرت العريضة من أن وجود قاعدة العديد الجوية الأمريكية في قطر خطر على الولايات المتحدة لأن المعلومات العسكرية للقوات الأمريكية تنقل إلى إيران.

وخلصت العريضة إلى أنه في ظل هذه الظروف لا يبدو أن قطر وسيط ملائم لمثل تلك النزاعات الحساسة، كما هو الحال بين الولايات المتحدة وإيران.

ويقول الموقع الذي يصف نفسه بأنه صوت الشعب الأمريكي لدى البيت الأبيض إن العريضة التي تجمع 100 ألف توقيع خلال شهر من إطلاقها ستتم مراجعتها والتأكد من عرضها على خبراء السياسة الملائمين وإصدار رد رسمي.

ووصلت العريضة الخاصة بقطر إلى نحو 170 ألف توقيع قبل ثلاثة أيام من اكتمال شهر على إطلاقها.

وجمعت العريضة هذا القدر من التوقيعات عشية اللقاء المقرر في البيت الأبيض اليوم بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وأمير قطر تميم بن حمد. وكان البيت الأبيض قال إن اللقاء سيتناول القضايا الأمنية والاقتصادية وملف مكافحة الإرهاب.