: آخر تحديث

خطوات جريئة في الإتجاه الصحيح ..

أحلام أكرم 

ما سأكتبه اليوم هو رأيي الخاص, والقائم على تحليل موضوعي عن خطوات المملكة السعودية, المفاجئة والجديدة على الإنسان العربي . ولا أتوخى سوى التحليل الدي يهدف لمصلحة الإنسان العربي, لمساعدته على شيء من التفاؤل . أعلم مسبقا بأن هناك الكثير من المعارضين . ولكن دعنا نكسر الجمود الدي غلف عقولنا وأغلق قلوبنا .. 

الحقيقة الأولى .. كلنا يعرف خطر الأفكار السلفية على جميع المجتمعات العربية. وكلنا يعرف بأن الكثير من أموال النفط العربي مولت مدارسها بقصد أو بدون . وإستفاقت على خطورة هدا الفكر عليها في الداخل وعلى العالم اجمع ..

الحقيقة الثانية .. نعرف أن الفساد موجود في كل الأنظمة العربية . وفي السعودية أيضا . ولكن أليس القيام بعمل ما لوقفه, مهما كان أفضل من عمل لا شيء ؟؟ ومن يدري فربما تكون خطوة المملكة بداية لخطوات مماثلة في دول عربية أخرى ؟؟ لمادا لا ننظر إلى الجزء الإيجابي من هده الخطوة ونشجعه بالعقل والمنطق فربما تتبعها خطوات أخرى لما نأمل فيه؟؟؟ 

الحقيقة الثالثة .. صداقة ملوك وأمراء الخليج مع صناع القرار السياسي في الدول الغربية جعلتهم يتفهموا أولولية ترابط المصالح في هدا العالم .. وأيضا بأن مسؤوليتهم عن دول الجوار, في حدود معونات إنسانية ولم ’يقصروا فيها !!!! أما المسؤولية السياسية فالجميع أصبح ينأى بنفسة عن مشاكل الاخر .. و’يعطي الأولوية لمصالحه ... 

سيدي القارىء ..

لنكن صادقين مع انفسنا .. هل الوضع في لبنان مع سيطرة حزب الله الدي أكد مرارا على تبعيته المطلقة لإيران .. وضع حكومي طبيعي يخدم مصلحة المواطن اللبناني ؟؟؟ هل وجود حكومة موازية (في الظل ) تمتلك ( على دمة أحد الصحفيين ) ""25 ألف مُقاتل من الأشداء، و150 ألف صاروخ، ويَنتمي إلى منَظومةٍ سياسيّةٍ وعَسكريّةٍ إقليميّةٍ قويّة؟"" بمعني جيش موازي لجيش الدولة بل ويتفوق عليه. هل الإحتلال الإسرائيلي وحده المسؤول عن توفير الحاضنة للحزب ؟؟؟؟ بموضوعية وصدق , الإحتلال الإسرائيلي هو أحد الأسباب التي وفرت الشعبية للحزب . ولكن الحزب نفسة مسؤول أيضا عن دخول القوات الإسرائيلية للجنوب .. الحقيقة التي أؤمن بها . أن السبب الرئيسي لوجود حزب الله, أن هناك 40% من اللبنانيون الشيعة حرموا من حقوقهم المتكافئة مع الأقليات الأخرى. إنعدام العدالة والمساوة بين المواطنين أنفسهم ما بين سني وشيعي ومسيحي ودرزي وعدم وجود قانون واحد يعلو على المداهب أدى لإنعدام المواطنة. ويبقى السؤال .. كم كانت كلف التخلص من الإحتلال ؟؟ وهل ’يعتبر نصرا موت أي طفل .. وتدمير البنية التحتية ؟؟؟ والأهم أليس هناك الآن , أصوات لبنانية من معتنقي المدهب الشيعي, رفضت علنا جعل الطائفة الشيعية رهينة خيارات حزب الله, ومشروعة الإقليمي لخدمة أطماع إيران في الهيمنة على المنطقة ؟؟؟ حزب الله عمل على إضعاف الدولة اللبنانية بإستراتيجية مؤكدة ومعروفة .. فتحت المجال لإيران لتواجد فعلي على أرض عربية ووسط المنطقة العربية. ألم يتهم زعيم تيار المستقبل سعد الحريري في بيانه الصادر عن مكتبه , الحزب بتوريط لبنان في الحرب السورية ؟؟؟ خاصة وأن الحزب أنشأ مكاتب له في اللادقية ؟؟

خبر إحتجاز الرئيس سعد الحريري لم يتاكد بعد ؟؟ وقد يكون الإحتجاز خوفا على سلامته من الأعاصير المتوقعة على لبنان. خاصة وبعد إتهامه المباشر للحزب بتهديدة بالإغتيال . وربما سبب إحتجازه تهمه تتعلق بالفساد ؟؟؟ فهو مواطن سعودي أيضا . وحسب ما قرأته مؤخرا فإن ولي العهد السعودي لن يستثني أحدا !!!! أما إدا تأكد خبر الإحتجاز القسري لأي من السببين .. فإن الدول الغربية ملت مما يحدث في المنطقة . ولن تتحرك لتفعيل إتفاقيات فينا إلا بالإثباتات الفعلية, وقد تموهها حفاظا على مصالحها؟؟ أما إدا ثبت تورط أي من شركاته بعلاقات مالية فاسدة . فلن ’تحرك ساكنا لأنه مواطن سعودي ويخضع للأحكام السعودية !! وأتمنى أن تتعامل معه السلطات كضيف لفترة مؤقته لحين إتضاح الأمور مع إيران ..

ما فعلته السعودية , إندار الحكومة اللبنانية, بأن عليها الخيار ما بين حزب الله الموالي لإيران. ومعوناتها التي تسند الإقتصاد اللبناني . والخيار للأولوية متروكه للحزب . إن تغلبت مصلحة لبنان كدولة وشعب.. بما يعني التنازل عن السلطة, وعن المعدات الحربية التي يمتلكها للجيش اللبناني. فوحده المنوط بحماية الشعب والدولة ؟؟؟ أم سي’غلب ولائة لإيران على مصالح كل اللبنانيين ؟؟؟ وفي هده الحالة سي’عرض كل المنطقة العربية للخطر. الأمر الدي ستستغله إسرائيل في ضربة عسكرية قوية على لبنان وربما غزة إن لم يتم الإتفاق الفلسطيني بالكامل ؟؟؟؟؟

نعم هناك فراغا سياسيا في المنطقة ..فمصر قلب المنطقة النابض . ’مثقله بأعباء إقتصادية داخلية . تحارب على ثلاث جبهات للبقاء كدولة على الخريطة الدولية.. الأمر الدي قد ’يشجع السعودية على ملىء هدا الفراغ .. وإن كنت أؤمن بأنه لا يمكن للمنطقة العربية الحياة بدون الثقل المصري . و قد تكون الإصلاحات بداية جيدة لتعاون أوثق بين الدولتين ؟؟؟ بتنمية خلاقة ومستدامة تضمن للإنسان العربي الحياة الكريمة, تعمل على إحياء الإنسان العربي, وفق معايير جديدة تنتمي للقرن الحادي والعشرون .. بأيدلوجية بديلة غير متشددة, تعي العالم من حولها وتتفهم المتغيرات الدولية التي لم يعد فيها مكان للدولة الدينية ....

التهديدات الإيرانية واقع. يؤكدها وجود ميليشياتها في أكثر من موقع سواء في العراق – سورية ثم اليمن . التهديد الصاروخي من الحوثيين بإيعاز من إيران , ليس إلا إستعراض عضلات بأن إيران موجودة وقادرة على ضربها .. علينا أن لا ننسى بأن هناك ثأرين للدولة الإيرانية .. الأول إنتصار العرب, ومن السعودية بالتحديد على الإمبراطورية الفارسية في معركة دي قار. التي لم ولن ينساها النظام , لأنها ضربت عزتهم وإعتقادهم بتفوقهم الحضاري .. ثم الضربة الثانية في حرب الثماني سنوات التي شنها صدام حسين, وإستنزف قدراتها العسكرية والإقتصادية ؟؟؟؟؟ ومن يدري . فربما تدخلاتها العسكرية في المنطقة العربية والتي أصبحت عبء على مواطنها, تحيي المعارضة المكتومة ضد النظام .. وهو ما نجحت الحكومة على إخراسها في السابق ؟؟؟

أؤكد وأتمنى أن ’تحل كل المشاكل بين الدولتين , بدون الدخول الفعلي في حرب لن يكون فيها أي منتصر. وسيدفع ثمنها الشعب الإيراني والسعودي .. والمنطقة العربية بأسرها .

وسيكون المستفيد الأول والوحيد إسرائيل .. وأميركا التي تعمل على إستنزاف موارد المنطقة العربية من اجل رخاء مواطنها ؟؟؟

أنا واثقة بأن السعودية لا تريد خوض معركة عسكرية. ولكنها تسعى لتحجيم النظام الإيراني . الضربة الوحيدة التي قد تؤتي ثمارها بتحجيم إيران. مساعدات من الدول النفطية لتنمية إقتصاد المنطقة. لي’سقط الإنسان العربي خيار الإنضمام إلى ميليشيات إيران أو ميليشيات داعش ؟؟؟ . ومساعدة المسلم والمسيحي والسني والشيعي والبهائي بالقبول بالإختلاف وبالمواطنة . وأن العدالة والمساواة هما القيمتان الأساسيتان لحفظ كرامته ..

الوجود الداعشي ليس على الأرض فقط . بل بالفكر المتشدد .. والدي تغديه إيران من خلال الفقه الديني والدولة الدينية . الإصلاح الأول الدي عمل ولي العهد السعودي على نزع جدورة.

سيدي القارىء .. ستقول بأنني سادجة . وأنا أفضل أن أبقى سادجة .. وأبني احلامي على الإيجابيات مهما كانت صغيرة .. لأن السلبيات شلتنا لعقود توالت فقدنا فيها الإنسان والأرض والإحترام الدولي .

 

 

 

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 37
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. خطوات عملية لتجفيفه منابع الارهاب
أهمها تحويل الجوامع الى مراكز ترفيهية و ثقافية - GMT الأحد 12 نوفمبر 2017 09:38
اذا كانت لسعودية صادقة في سعيها لتجفيف منابع الارهاب فذلك يتطلب منها القيام بخطوات جريئة مثلا ان تكف عن بناء جوامع جديدة و تكف عن تمويل المراكز الاسلامية التي أنشأتها في دول العالم المختلفة و من ثم تقوم بغلق الجوامع التي إنشائها و تحويلها الى مراكز ترفيهية و تثقيفية و مسارح و سينما ، لان الجوامع التي قامت السعودية بإنشاءها هي عمليا مراكز لتفريخ الارهابييين ، و عليها ان تقوم بمحاكمة و سجن دعاة الكراهية الذين يقومون بالدعاء بالتحريض ضد اليهود و النصارى و الكفار من منابر الجوامع و الفضائيات و و ليوقفوا بث البمحطات الفضائية الدينية
2. السذاجۃ او الادعاء بها لايبرر التملق
Moosa - GMT الأحد 12 نوفمبر 2017 09:56
سيدتي, انا اختلف معك كثيرا في كتابتك التي تلقي اللوم كل اللوم في مشاكل المنطقۃ علی ايران وتضهرين الدور التنويري للسعوديۃ!. بينما الكبير والصغير, الرجال والنساء وحتی الصنف الساذج من الاخيرات يعرفون اين المشكلۃ. انها في نهج ايران والسعوديۃ مجتمعتان اراحنا اﷲ منهما وممن يتعاطف مع سياساتهما سواء ان كان عن درايۃ او سذاجۃ. المطلوب من دول المنطقۃ ان تتوجه للحصول علی اليات تلجم سياسات هذين الكيانين اسوۃ بالكيان الصهيوني لانهم في المحصلۃ من الاسباب الاساسيۃ لازمۃ المنطقۃ. سيدتي شنو القصۃ? اشو مقالين اثنين متتاليين عن حكمۃ المملكۃ؟ الظاهر والله اعلم انه جرعۃ السذاجۃ مرتفعۃ هالايام
3. العلمانيون إعداء الاسلام
وخدام الاستبداد والغرب - GMT الأحد 12 نوفمبر 2017 10:14
رجعنا للتملق والنفاق اللزج تاني ؟!!
4. ابتلاءان
خوليو - GMT الأحد 12 نوفمبر 2017 12:39
ابتلت منطقة الشرق الأوسط بابتلاءين كبيرين لم تبتلي بهما اي منطقة في العالم وهما ؛ الاول انها كانت مهبط ما يسمونها الرسالات السماوية وهما ثلاث وكل منهما جاءت برسالة مختلفة احدثت شقاقاً وحروباً لا تزال ليومنا هذا ،، ما نشاهده اليوم هو صراع دموي وحشي بين اجنحة اخر رسالة كما يسمونها ،، ايران تريد تشييع المنطقة واولها لبنان حيث نقرا في الوثاءق الاولى لتأسيس ميليشيا حزب الله ( إنما حزب الله هم الفاءزون يقول لهم اخر وحي) بان هدفه إقامة حكم إسلامي في لبنان على المذهب الشيعي،، والذريعة لذلك هو تحرير فلسطين الذي يصدقه البسطاء والأقل بسطًا،، وهدف ايران ليس لبنان فقط بل كل دولة يتواجد فيها اتباع هذا المذهب والأمثلة العملية الموضوعية موجودة امام كل ذي بصيرة ،، هذا الفعل التخريبي استنفر الجناح الاخر من اخر رسالة المتمثل طبعاً بالسعودية ودولة الإمارات ومصر والسودان الذي يتغلب فيها الجناح السني الذي ظهرت من رحمه داعش التي لا تقل دموية عن الجناح الاخر ،،وطاحونة هذان الجناحان تطحن الوطن وتخربه ،،فان لم يستيقظ أشخاص من هذين الجناحين لتصليح الامور فالدمار والبوم ربما سينعق في كل مكان ،، الابتلاء الثاني الذي سقط على هذه المنطقة هو الإنشاء الثاني لدولة اسراءيل وتشريد سكانها ( الإنشاء الاول حدث بغزوة قباءل يهودية احتلت ارض كنعان وقتلت الكثير من الكنعانيين الى ان تم تدميرها من قبل نبوخذنصر وأسر اليهود بما يعرف بالسبي البابلي ولم يساعدهم في العودة سوى الفرس لارض كنعان ) نقول ان الابتلاء الثاني هو انشاء هذه الدولة التي تدعمها الدول الغربية ولن تسمح بتدميرها ،،لذلك تسعى لسحق اي قوة مفترضة تظهر في المنطقة يمكن ان تشكل خطر على الكيان الصهيوني ،، لقد وجدت الدول الغربية هذا الصراع بين جناحي اخر رسالة سماوية عامل مهم لتدمير المنطقة بايدي ابناءها ، العراق مثلاً ،،لذلك تحاول تاجيج هذا الصراع الدموي التاريخي حيث هذان الجناحان مستعدان لفداء مذهبهما بأرواحهم وارواح آباءهم وأمهاتهم وهذا ما يحصل ،، لاحل لبقاء هذه الاوطان الا بإنشاء انسان مواطن هدفه تأمين عيشه وعيش أولاده وأحفاده على هذه الارض بدل الخدعة الكبيرة المرضية بوجود الجنة وحورياتها ،، هذا هو رايي الشخصي ايضاً السيدة المحترمة احلام .
5. ما يزرعة الانسان ...
فول على طول - GMT الأحد 12 نوفمبر 2017 12:46
يقول الكتاب المقدس : ما يزرعة الانسان اياة يحصد ...وهل تجنون من الشوك تينا أو من الحسك عنبا ؟ سيدتى الكاتبة وبدون مواربة نسألكم : هل الفكر السلفى - أو المتشدد وهذا اسم التدليل - غريب عن الاسلام ؟ وهل داعش غريبة عن تعاليم الاسلام والمسلمين وكتب السيرة ؟ انتهى - سيدتى الكاتبة حزب اللة نشأ فى لبنان خصيصا وبمساعدة كل الذين أمنوا - شيعة وسنة - للقضاء على دولة لبنان الكافرة وللقضاء على الكفار فى لبنان وهذا هو أهم بند نشأ الحزب من أجلة .نذكر الكاتبة بأن كل الذين أمنوا كانوا يطلقون لقب " سيد المقاومة " على حسن نصراللة واحتفى المؤمنون جميعها بالانتصارات الباهرة لحزب اللة على اسرائيل الذى كان سببا فى دمار لبنان وخاصة النصف الجنوبى . مع أن الحزب لم يدخل فى حرب مع اسرائيل ولن يدخل بالطبع وكل الذى فعلة هو خطف جندى اسرائيلى أو اطلاق صاروخ فشنك ناحية اسرائيل - لعب عيال يعنى - وهو يعرف بأن الرد الاسرائيلى سوف يكون عنيفا كالعادة ...ومع ذلك يدعى الحزب بأن الغرض من وجود الحزب هو مقاومة اسرائيل لكن الحقيقة التى يعرفها الشيعى والسنى أن هذا كذب . نعود للصراع بين جناحى الأمة - الشيعة والسنة - وهذا موجود فى اللوح المحفوظ ...بعد أن شعر أهل السنة بالخطر الشيعى - أو العداء المتبادل بينهما - وتعاظم دور حزب اللة ومناصرتة للأسد - النصيرى العلوى أو الصفوى كما تصفونة - شعر جناح أهل السنة بالذعر وصدروا المشكلة الى لبنان البلد الضعيف لمواجهة حزب اللة وايران - حرب بالوكالة يعنى - وهذا بدلا من المواجهه المباشرة بين السنة والشيعة ..وان كنت أعتقد أن المواجهه قادمة ...انتهى - أما مصر يا سيدتى لم يعد لها ثقل بل هى وزن الريشة وخاصة بعد أن نخر سرطان السلفية فى عظام أهلها ..يكفى أن تعرفى أن أكثر من 30 بالمائة من الارهابيين فى العالم مصريين ومنهم أغلب قادة الارهاب فى العالم ...وما عليكى الا أن تقرأى الدستور المصرى - السلفى حتى النخاع - وما يحدث فى مصر السيسي من تكميم أفواة وقوانين مكبلة للجميع وقوانين عنصرية تفوق السلفية بمراحل ...ولا حس ولا خبر للسيسي وكأنة يعيش فى كوكب أخر . قوانين ازدراء الأديان ومشروع قانون ازدراء الرموز الوطنية والدينية ..وقانون الشارع السلفى الارهابى وهو أقوى من قانون الدولة ..والأهرام العريقة بالأمس فقط تنشر مقالا للدكتور عباس شومان وكيل الأزهر والذى يطالب فية بجلد
6. جفف الله الدم في عروقك
يا صليبي او بسرطان الدم - GMT الأحد 12 نوفمبر 2017 14:23
الكنسيون الصليبيون اخوان العلمانيين الملحدون
7. بتستشهد بكلمات المسيح
يا فول العجوز المهرطق ؟! - GMT الأحد 12 نوفمبر 2017 14:44
كلمات المسيح عيسى بن مريم عليهما السلام ان صحت عنه فإنها اول ما تنطبق تنطبق عليك لانك وفق معيار المسيح كافر ومرتد و مهرطق بالوصايا والتعاليم وان صدرك بدل ان يمتلئ بالمحبة حتى لأعداءك كما هي وصية مخلصك رأيناه يمتليء بقيح وشديد الكراهية السرطانية للاسلام والمسلمين الذي ما ضرك بشيء فقد ولدت مسلماً على الفطرة و عمدوك مسيحياً صليبياً وعايش مسيحي وبتشتم في الاسلام والمسلمين اللي أفضاله عليك وعلى قومك الارثوذوكس اذ أنقذهم من الاستعباد والاضطهاد الروماني الكاثوليكي
8. اصل الرسالات واحد ودعوتها
واحدة يا صليبي جاهل بذيء - GMT الأحد 12 نوفمبر 2017 15:48
الرسالات السماوية رسالتها يا صليبي متعلمن جاهل بذيء شتام عنصري لئيم. فكل الرسالات وكل الرسل دعوا الى عبادة الله وحده لا شريك له ودعوا الى مكارم الاخلاق والوصايا في الرسالات واحدة واما القتال من اجل دين حق او مبدأ حق او ازالة ظلم وتحقيقاً لعدل فلا شيء فيها فالذين يموتون في الكوارث والامراض الفتاكة اخوانك الأوروبيين الكفار قضت على ملايين منهم الانفلونزا وحوادث السيارات اكثر ممن يموتون في الحروب ، ان اقتتال اخوانك العلمانيين الملاحدة نتج عنه ما يجاوز قتلى الاديان الثلاثة مجتمعة من يوم ما خلقت و بمراحل وبالملايين لم نحسب الجرحى والمعوقين والمشوهين والنساء اللواتي اغتصبن في المانيا وفي مدينة واحدة اغتصب الحلفاء خمس ملايين امرأة ؟! اما الاحتراب لأسباب سياسية بين الدول والطوائف والبشر فلا يجب ان يعزى الى الدين خاصة الدين الحق الاسلام فها انتم بالمشرق بالملايين ولكم الاف الكنايس والأديرة وعايشين متنغنغين تولدون مسلمين على الفطرة وتعمدون مسيحيين صليبيين وعايشين مسيحيين وتموتون مسيحيين وحتخشوا جحيم الابدية مسيحيين برضو فأي إساءة او ضرر سببها الاسلام لكم ؟ يا صليبيين ؟!!
9. السيسي ابن الكنيسة
بقا دلوقتي كخه يا منافق - GMT الأحد 12 نوفمبر 2017 16:15
السيسي ابن الكنيسة السوداء في مصر والمهجر ومن اجله اخرجت الملايين من رعاياها تحت شعار قولوا نعم تدوم النعم. دلوقتي بقا كخه يا منافق يا ارثووذكسي يا عضمه زرقا يا عجوز مناخيرك اد الكوز
10. السعوديه الأقوى
نورا - GMT الأحد 12 نوفمبر 2017 16:41
ما تقوم به السعوديه من إصلاحات يخدم أيضا الدول العربية ككل ولأنها المؤثر على استقرار المنطقه ..وما يضرها يضر جيرانها وان سقطت سقطنا ...ومحال سقوطها فهي قوية أبية محفوظة من الله لمكانتها الدينية القوية ..من مئات السنين وهم يضمرون الشر بمقدسات الله بل من عام الفيل وهم يكيدون بالكعبة والله يردهم خائبين ....السعودية تدير عجلة الأمن والاستقرار ..و تحمل العبء الأكبر في حماية العرب والعروبه ..ومحاربتها الفساد والنهضة بمشاريعها والتخطيط والرؤية المستقبليه هذه الاستراتيجية الجديدة التي تجعل السعودية في المقدمة في وجه المحاربين ( حزب الله وإيران )


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رأي