: آخر تحديث

وجهة نظر حول المظاهرات الاحتجاجية الشعبية الأخيرة في إيران

في شهر يونيو من عام 2009م، اندلعت مظاهرات الاحتجاجات في طهران والمدن الإيرانية متهمة السلطات بتزوير نتائج الانتخابات لإنجاح الرئيس السابق "محمود أحمدي نجاد" المقرب وقتها من المرشد الأعلى، ولجأت السلطة وقتها إلى حجة شعبوية كانت تلقى قبولا لدى الأغلبية في إيران نتيجة حملات التعبئة المستمرة، وهي اتهام من وقفوا وراء الاحتجاجات بأنهم عملاء للقوى الغربية المعادية للثورة والجمهورية الاسلامية في إيران. كان قادة تلك الاحتجاجات من الطبقة السياسية وهم "مير حسين موسوي" ومهدي كروبي""ومحمد خاتمي" مدعومين من المرحوم "هاشمي رفسنجاني". كما كان أكثر المشاركين من الطبقة الوسطى ذات التعليم العالي.

أما الاحتجاجات التي حدثت مؤخرا، فكانت تتويجا لعامين من الغضب الشعبي بسبب الأوضاع الاقتصادية المتردية والتي تزداد سوءا يوما بعد يوم، رغم الوعود المتكررة بالتحسن نتيجة الاتفاق النووي بين إيران والقوى الكبرى، وتوقعات رفع العقوبات عن إيران.وقد أصبح من الصعب على السلطات السياسية والأمنية اتهام المحتجين بأنهم "نشطاء موالون للغرب"، لأن اغلبهم مواطنون إيرانيون عاديون من الطبقة الفقيرة غير القادرة على مواجهة تكاليف المعيشة، بينما يرون مليارات الدولارات من ثرواتهم الوطنية تنفقها حكومتهم من أجل تحقيق نفوذ سياسي وعسكري خارجي في بعض دول المنطقة العربية.

الإحصاءات الحالية حسبما اكد المركز الاحصائي الإيراني تشير الى ان معدلات البطالة بلغت خلال العام المالي الحالي 12.4% بزيادة 1.4% عن العام السابق، وارتفع معدل التضخم الى 8% وبلغ عدد المواطنين الفقراء وما تحت خط الفقر حوالي 30 مليون شخص (أي 37.5% من عدد السكان)، إضافة الى الفسادالمستشري وسوء الإدارة، وكلها أمور كان "روحاني" قد حذر بنفسه من مخاطرها قبل اندلاع الاحتجاجات بفترة طويلة.

تفاوتت ردود الأفعال الدولية والإقليمية حول هذه الأحداث، فالاتحاد الاوروبي تعامل بحذر شديد خشية ان يؤدي فلتان الأمور إلى مزيد من الحروب في المنطقة، بينما كان الموقف الأميركي أكثر وضوحًا بضرورة دعم الاحتجاجات، فقد أعلن الرئيس الأميركي "دونالد ترمب" أنه سيقدم دعما قويا لها دون ان يحدد طبيعة هذا الدعم او يفصح عما يريده مما أطلق عليه مصطلح "الربيع الإيراني"، كمارفَض "ترمب" نصيحة وسائل إعلام أميركية بأن أفضل دعم يمكن أن يقدمه للاحتجاجات في إيران يكون عبر الصمت.

أما الدول العربية الغارقة معظمها في مشكلاتها الداخلية والخارجية، فبعض هذه الدول التي تتهم إيران بالتدخل في شؤونها تبدو مرتاحة ومتفائلة من تلك الاحتجاجات، ولكنها في الوقت نفسهقلقة، فحكومات هذه الدول ليست مكترثة بإحلال الديموقراطية في إيران ولا تحسين الوضع الاقتصادي ورفاهية الشعب، بقدر ما يهمها ان توقف إيران تدخلها في شؤونها. لذلك فهي غير متشجعة لفكرة إسقاط النظام ولا ترى لها مصلحة مباشرة في ذلك، بقدر ما يهمها سلوك إيران الخارجي واستراتيجيتها الاقليمية، والتوقف عن مشاريعها العدوانية والتوسعية، وهي تدرك كذلك ان المنطقة لا تحتمل مزيدا من الفوضى والدمار، وانه يجب استثمار هذهالاحتجاجات في تحويل خيارات إيران الخارجية والتفاتها الى الداخل الإيراني. 

وقد حمّل الرئيس الإيراني "الشيخ حسن روحاني" التيار المتشدد الذي وصفه بأنه يريد فرض رؤيته على جيل الشباب مسؤولية اندلاع المظاهرات الاحتجاجية في تصريحات فسرت على أنها تأتي في إطار محاولته ركوب موجة الاحتجاجات بهدف تعزيز مكانته لدى "المرشد"، ليمكنه من تنفيذ بعض وعوده الانتخابية. وفي كلمة للرئيس "روحاني" خلال الاجتماع الوزاري يوم الاثنين الماضي بثت عبر التلفزيون الإيراني، قال: "إن أسباب اندلاع الأحداث الأخيرة تكمن في ابتعاد المسؤولين عن الجيل الشاب ومحاولة فرضهم نمط حياة الأجيال السابقة على الاجيال الحالية، مشيرا إلى أن مشاكلالبطالة والفقر والفساد لا تحل بالشعارات، وعلى الجميع العمل بشفافية ليتمكن الناس من الحكم عليهم". هذا الجيل لا يعرف شيئا عن عهد الشاه ولا يهمه ان يعرف. هذا الجيل يرغب في ان يعيش حياة كريمة (حرية وعدالة وكرامة) كالتي تعيشها الشعوب في الدول الديمقراطية الحقيقية.

لقد سارعت الأجهزة الأمنية الى شن حملة اعتقالات واسعة بلغت حسب التقديرات الأخيرة قرابة اربعة آلاف شخص، فيما لم تعلن السلطات الرسمية عن عددهم الحقيقي حيث اكتفى المسؤولون بالإشارة الى سقوط 22 قتيلا خلال تلك الاحتجاجات. وقال "حميد شهرياري" مساعد رئيس السلطة القضائية إنه تم التعرف على كل قادة حركة الاحتجاجات واعتقالهم وإنهم سيعاقبون عقابا شديدا وربما يواجهون عقوبة الإعدام.

مما لا شك فيه، يدرك النظام أن الإفراط في استخدام القوة للتعامل مع المحتجين يمكن أن ينتج عنه تداعيات عكسية، وقد يساهم في تطور المسألة إلى أزمة حقيقية تمس شرعية حكمه، على غرار ما حدث في أزمة عام 2009م، عندما كانت “الحركة الخضراء” أول من رفع شعار “الموت للدكتاتور”، في إشارة واضحة إلى المرشد الأعلى للجمهورية.

المشكلة الكبرى التي تواجه نظام الحكم في إيران، تكمن في أنه لم ينجح حتى الآن في حل ما تبقى من تداعيات الأزمة السياسية التي اندلعت عام 2009م، بدليل عدم قدرته على حسم ملف الإقامة الجبرية المفروضة على قائدي الحركة الخضراء "مير حسين موسوي" "ومهدي كروبي"، وإصراره على ضرورة تقدمهما باعتذار عما اقترفاه قبل أن يبت في مصيريهما، بل وتهديد بعض المتشددين من أقطاب تيار المحافظين بإخضاعهما لمحاكمة وإصدار حكم بالإعدام ضدهما لقيادتهما ما يطلقون عليه “تيار الفتنة” في إيران.

في الدول الديمقراطية لا تطلب الحكومات من مؤيديها الخروج في مظاهرات مضادة للمتظاهرين المناوئين لها او التي تنتقدها، لأن هذا السلوك غير أخلاقي ويخلق الفرقة والبغضاء بين أبناء الشعب الواحد. أما موضوع التحريض الخارجي، فهذه الأسطوانة المشروخة لا نسمعها إلا من الحكومات الديكتاتورية المتسلطة على رقاب شعوبها في دول العالم الثالث المنكوب بكل الموبقات.

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 26
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. كشف لشعوذة السنه والشيعه
Omar..jordan - GMT السبت 13 يناير 2018 06:55
ما هو معنى الزنا؟؟ وما هو معنى الرجم؟؟ *** سورة النور .. نجد الايات من رقم 2 الى رقم 9 تتناول بشكل متصل امور تتعلق بالزنا وتوابعه .. تبدا الايه 2 بذكر العقوبه الاصل وهي عذاب المائة جلده واشهاد طائفه من المؤمنين عليه .. ثم تتابع الايات الكلام عن ملحقات هذا وحالات فرعيه متعلقه به .. على كل حال .. نجد في المصحف بخصوص موضوع الزنا الاتي .. ***** اولا .. الايه رقم 2 من سورة النور .. صيغة النص فيها يفصل ما بين طرفي الزنا مع ان الفعل مشترك والعقوبه لكل منهما واحده بلا تمييز .. فلماذا مثلا لم يقل (الزناة فاجلدوا كل واحد منهما مائة جلدة .....)؟؟.. التسائل الجوهري هو لماذا فصل او ميز بين الزاني والزانيه مع انه لم يميز بينهما في العقوبه؟؟ اما موضوع تقديم الزانية على الزاني هنا والعكس في الايه رقم 3 فهو تسائل اخر .. *** ثانيا . الايه رقم 3 من سورة النور .. صيغة النص مره اخرى تفصل ما بين طرفي (الزنا) .. لا نجد مفردة الجمع (الزناة) بل نجد فصل وتميز للزاني عن الزانيه ونجد تكرار مع ان الحكم فيها واحد .. فما هو داعي الفصل و التكرار؟؟.. لماذا مثلا لم يقل (الزناة لا ينكحوا الا زانيات او مشركات وحرم ذالك على المؤمنين)؟؟ .. ولماذا لم ياتي النص بصيغة الامر العام (وانكحوا الزناة من الزانيات او المشركات ....) مثلما جاء بصيغة الامر العام في نص الايه رقم 32 من سورة النور (وانكحوا الايامى منكم والصالحين من عبادكم وامائكم ...)؟؟.. ما هو سر الفصل والتمييز الذي اوجب التكرار؟؟ *** ثالثا .. الايه رقم 4 و رقم 5 من سورة النور .. نجد انهما بخصوص من يرمون (المحصنات) بالزنا .. مصطلح (المحصنات) هنا يتضمن معنى المتزوجات المحصنات بعقود نكاح .. من هنا تبدأ الاجابه على ما سبق من التسائلات .. الايات من 2 الى 9 ايات مترابطه متصله تتكلم عن الزنا وتوابعه وملحقاته .. وهي هنا تربط ما بين الزنا وبين افراد متزوجين محصنين بعقود نكاح .. **** رابعا .. الايات رقم 6 و7 و8 و9 من سورة النور .. نجد انها ايضا ترتبط وتتعلق بمن يرمون ازواجهم بالزنا بدون توفر اربع شهداء .. اربع ايات متواصله تأكد ارتباط مصطلح (الزنا) بافراد متزوجين .. هذا يعني ان مصطلح (الزنا) هو بلغة العصر (الخيانه الزوجيه) خيانة عقود النكاح .. **** ولهذا كانت صيغه النص بالفصل والتميز وذكر الزاني والزانيه على افراد والذي اوجب التكرار .. مما اثار التسائل لما
2. كشف لشعوذة السنه والشيعه
Omar..jordan - GMT السبت 13 يناير 2018 07:03
بناء على ما تقدم نلاحظ حجم الاختراق والتحريف الذي اصاب الدين بسبب اشراك روايات العنعنه مع المصحف الشريف .. على كل حال .. انا اقول ان مصطلح (الزنا) لا بد ان يكون حصري وخاص ومرتبط فقط بالمتزوجين الذين يخونون ازواجهم .. اي انه مصطلح خاص بخونة عقود النكاح .. وعقوبة هذه الخيانه هي بالتحديد عذاب المائة جلده مع اشهاد طائفه من المؤمنين عليه .. لا غير ولا اقل ولا اكثر .. ولا يجوز الجلد بالعلن والفضاء العام .. هذا وفق الاية رقم 2 من سورة النور .. ومن ثم في حالة حصول الطلاق بين الزوجين اثر خيانة احدهم للاخر فان الشرع وفق الايه رقم 3 من سورة النور لا يحل ولا يجيز لخونه العقود (اي للزناة) ان ارادوا النكاح (الزواج) مره اخرى .. لا يحل ولا يجيز لهم الشرع الا النكاح من خونه امثالهم او النكاح من اهل شرك .. كما انه وفق صيغة نص الايه لا يتوجب على الاهل او على المجتمع المساهمه او المساعده الماديه او المعنويه التي يتطلبها عادتا النكاح (الزواج) .. فالنص في الايه لا يامر (وانكحوا الزاني من زانية او مشركه) .. بل تركه النص ليدبر نفسه وحيدا وحصر خياراته في خائنه مثله ان وجدت او في مشركه .. فمثلا لو انسان متزوج خان زوجته مع فتاه غير متزوجه فان الشرع لا يسمح له بالزواج منها .. فهذه الفتاه الغير متزوجه الغير محصنه لا تسمى زانيه .. **** خيانه عقد النكاح باي ممارسه جنسيه غير شرعيه يقوم بها احد طرفي العقد تسمى (زنا) .. الان ان حصلت ممارسة الجنس بالاكراه والاغواء والتحرش فهذا جرم اخر فيه اعتداء ومحاربه ماديه ومعنويه للطرف المتضرر وللمجتمع ككل .. هنا عقوبة فاعل الاعتداء تكون بالشورى بالاخذ مما جاء في الايه 33 من سورة المائده (انما جزاء الذين يحاربون الله ورسوله ويسعون في الارض فسادا ان يقتلوا او يصلبوا او تقطع ايديهم وارجلهم من خلاف او ينفوا من الارض .....) ومن المنطقي ان يكون للفرد المتضرر من الاعتداء والاغتصاب كلمه عليا في هذه الشورى .. ***** ولتفصيل اكثر في موضوع (الزنا) اقول .. *** لو كان مصطلح الزانية والزاني في الايه (رقم 2 من سورة النور) يخص الايامى اي يخص الغير متزوجين.. فالايه اللاحقه (رقم 3) من نفس السوره تحرم نكاح (زواج) هؤلاء من المؤمنات.. هذا سيخلق مشكله كبيره في المجتمع.. فمن الواقع الاجتماعي نرى حالات كثيره حيث تقوم فيها انسانه (زانيه) او (مشركه) او (ملحده) او (سفيه) او (محتاجه) بفع
3. كشف لشعوذة السنه والشيعه
Omar..jordan - GMT السبت 13 يناير 2018 07:25
الايه رقم 68 من سورة الفرقان وهي ايه في سياق عدة ايات تصف (عباد الرحمان) .. نجد في الايه وصف لهؤلاء بعدم ممارستهم للزنا وتتوعد من يفعل ذالك بمضاعفة (العذاب) له يوم القيامه والخلود فيه مهانا .. ثم يتابع بالايه رقم 70 حيث يفتح باب التوبه لمواصلة الحياة بعد المعصيه (بدون استثناء المتزوجين) .. الباب مفتوح للكل للتوبه والعوده للايمان ومواصلة الحياة بالعمل الصالح .. فكيف (يرجم) الزاني؟؟.. *** الايه رقم 12 من سورة الممتحنه (يا ايها النبي اذا جاءك المؤمنات يبايعنك على ان لا يشركن بالله شيئا ولا يسرقن ولا يزنين ولا يقتلن اولادهن ولا ياتين ببهات يفترينه بين ايديهن وارجلهن ولا يعصينك في معروف فبايعهن واستغفر لهن الله ان الله غفور رحيم) .. نجد في النص ان معصية السرقه تقدمت على معصية الزنى .. وفي هذا اشاره ان السرقه معصيه اكبر واعظم من الزنى .. فكيف تكون عقوبة الزنى هي القتل (الرجم) وتكون عقوبة السرقه اقل من ذالك؟؟ عوضا عن انه قد يتضمن في معنى البهات معنى الفاحشه الجنسيه .. **** اما لو ذهبنا الى معاجم اللغه العربيه (لسان العرب) لمعرفة اصل معنى مفردة (الزنا) فسوف نجد فيه القول (ان اصل الزناء الضيق .. وزنا الموضع يزنو اي ضاق.. و وعاء زني اي وعاء ضيق .. و زنى عليه اي ضيق عليه) .. الان .. اذا كان يقال ان اصل مفردة الزنا هو الضيق فهذا المعنى هو اقرب للانسان المتزوج المحصن الضيق الذي لا تسعه العلاقه الجنسيه الشرعيه مع زوجته فيتعدها الى علاقه جنسيه اخرى .. اما الانسان الغير متزوج الغير محصن فهو بالاصل لا يملك علاقه ولا حضن ولا حصن لكي يضيق به .. ***** اخيرا حتى بالنسبه لمفردة (الرجم) فهذه المفرده لها معنى قريب من الطرد والابعاد والنفي .. مثل (الشيطان الرجيم) اي المبعد او المطرود او المنفي من رحمة الله عز وجل .. كذلك مثل (رجما بالغيب) نفيا للغيب لجعله معلوم .. ومثل (رجوما للشياطين) اي نافيات للشياطين بطريقة يعلمها الله .. كذالك في سورة الفيل نجد (ترميهم بحجاره من سجيل) قال ترميهم ولم يقل ترجمهم .. ***** اما السر في رضى معظم السنه والشيعه بهذه الشعوذات والتي اصابت المراقبين عن بعد بالفوليه (هههه ههه.. صباح المولوخيه لكل فول) فيتلخص في الاستبداد السلطوي وظله الفقهي المرتزق .. يتلخص في سوء معالجات نتائج الصراعات العسكريه التي لا مفر منها يا فول .. فنحن بشر على الارض ولسنا ملائكه في الس
4. الف ليله وليله
Omar..jordan - GMT السبت 13 يناير 2018 08:20
منذ انتهاء المسرحيه التي كتبتها استوديوهات الراسماليه و وافق على اخراجها عرش ال عثمان وعرش ال فكتوريا للتخلص من شعوذات ال رومانوف في روسيا 1917 ...تلك المسرحيه التي انتهت بمقتل وسجن ونفي كل ابطالها المثقفين وابقت على السفاح المتخلف استالين لقيادة فعاليات المسرح....اصبحت كل المسرحيات بعد ذالك من انتاج وتاليف واخراج مجموعة استوديوهات روتشيلد حصريا بلا منافس ...احدى اكبر تلك المسرحيات كانت مسرحية قادها البطل القومي هتلر بمسانده خلفيه من استالين...فقبل بدا مجريات واحداث تلك المسرحيه قام هتلر بفك وفرط التحالف والتعاون التاريخي للالمان مع الصين رغم معارضة فاده الجيش الالماني لهذه الخطوه...الصين التي لها حدود طويله مع مملكة استالين في ذالك الوقت...فك هتلر التحالف التاريخي مع الصين واستبداله بالتحالف مع اليابان العدو اللدود للصين في ذالك الوقت...المهم هو اتباع تحليل للوقائع مبني على اساس الاحداث والنتيجة النهائيه لتلك الاحداث لاننا لو اتبعنا الاعلام والتسريبات والروايات فسوف نضيع بالتاكيد.... فماذا كانت نتيجه حروب المانيا النازيه؟؟ .. النتيجه اشتملت على تغير الواقع السياسي والاقتصادي و تغير النفوذ الحاكم والمؤثر خاصة داخل اوروبا الارستقراطيه والذي انعكس اثرة عالميا....حقيقه اخرى لا يمكن ان ينكرها احد وهي ان العداوه التي ظهرت لاحقا بين العميلين استالين وهتلر ساعدت كل منهما على التنكيل و التخلص من المعارضه الداخليه ......المشكله ان الكثير من الكذبات تصبح حقائق تحت ثقل التاريخ والقوميه وفي بعض الحالات تصبح الكذبه دين ومذاهب واحزاب وافلام وديكيومنت وشهادات ومحاكم ولفات وقلائد لها امتداد اقليمي وعالمي....فتصبح الكذبه اكبر من ان تنفى ويصبح في تكذيبها فضيحه قوميه ودينيه و وطنيه واخلاقيه..... ابو النازيه هتلر كذبه؟ ابو الشيوعيه استالين كذبه؟ ابو القوميه عبدالناصر كذبه؟ ابو السلام الحشاش انور السادات كذبه؟ حرب اكتوبر كذبه؟؟ ..ولكن تبقى نتيجة الاحداث طريق لاستخراج وفهم الحقيقة .. عالم اليوم بين عاقل يحكي ومجنون يسمع وبين مجنون يحكي وعاقل يسمع او بين مجنون يحكي ومجنون يسمع ولكن لن تجد في هذا العالم عاقل يحكي وعاقل يسمع بسبب ثقل التاريخ الكاذب وكثرة الابواق والمرتزقه.....حرب اكتوبر كانت مسرحيه لقلب اولويات الخارجيه الامريكيه وقاد هذا الانقلاب السيد الخزري كيسنجر .. احدى نتائجها كان غ
5. عمر وفول
هل هي مصادفة؟ - GMT السبت 13 يناير 2018 10:09
رجاء حار الى السيد المعلق عمر... تعابير مثل الشعوذة وأذكى اخوانه وبول البعير وغيرها من تعابير "موسوعة الاستهزاء" الخاصة بالمدعو "فول" هي ماركة حصرية مسجلة بأسم فوال ايلاف، وكما هو معلوم قوانين الملكية الفكرية يجب احترامها دوما.
6. سلطوية وحوكمة غير رشيدة
مازن - GMT السبت 13 يناير 2018 10:13
مشكلة ايران الصفوية انها تتدخل في ما لا يعنيها وتنفق عشرات المليارات في توجهاتها الاستعمارية والتوسعية على حساب لقمة ورفاهية شعبها..
7. الشعوذة أعيت من يداويها
فول على طول - GMT السبت 13 يناير 2018 12:56
لا يمكن اقتلاع الحكم الدينى من بلاد الذين أمنوا حيث تتربى الشعوب على الشعوذة والايمان بأن رجل الدين يعرف كل شئ وخير من يحكم الأرض فهو خليفة اللة على الأرض - أو ولاية الفقية عند الشيعة - ..ممكن فقط اقتلاع الحكم الدينى عن طريق العسكر ومع ملاحظة أن العسكر يجمع بين العسكرة وبين الشعوذة أيضا ....فى حالة ايران فان الملالى لديهم عسكرهم منهم فيهم أى أمرهم محسوم ولن يقتلعهم أحد ...مجرد زوبعة وسوف تهدأ حتى لو لزم الأمر قتل نصف الشعب الايرانى أو حتى كلة ...يمكن استيراد شعب غيرهم للسيد الحاكم الفقية كى يحكمهم . انتهى . سيدى الكاتب لا يمكن تحرير العبيد ..العبد القانع أنة حر لا يمكن تحريرة من عبوديتة . أنتم تؤمنون أنكم خير أمة وأن الاسلام دين ودولة وخير الأديان بكل ما فية من شعوذات ولذلك لا يمكن تحريركم . تحياتى للسيد الكاتب .
8. الفوال متعهد
توزيع صكوك الشعوذة - GMT السبت 13 يناير 2018 14:15
أعتى أنماط الشعوذة هي وسم الآخرين بالشعوذة .. أنها اشبه بصكوك الغفران حين كان الغرب في عصور الظلام والأوبئة.
9. اتفرج ياسلام على الحكم
الديني بكنيسة الارثوذوكس - GMT السبت 13 يناير 2018 14:17
ولو اننا كمسلمين سنة غالب اهل الاسلام وليس لنا علاقة بالدِّين الشيعي الا فيما يتصل بنصرة المظلومين اياً كان دينهم ووطنهم الا اننا من باب الجام الصليبي فول نقول / وافق ما يسمى بالمجمع المقدس
10. من كبير المشعوذين؟
انه بائع الفول! - GMT السبت 13 يناير 2018 14:21
الأفضل أن نستقي الحقيقة من الاكاديميون حيث لا مصلحة غالبة في انكار الواقع كما هو دون تشويه وفلترة. البروفسور المعروف وائل الحلاق، المتخصص في القانون وتاريخ الفكر الاسلامي، يبدو متفقاً في كتابه "الدولة المستحيلة" مع فرضية "العلمنة" في الدول العربية عموماً حين يؤكد انه "مع بداية القرن التاسع عشر، وعلى يد الاستعمار الأوروبي، تفكك النظام الاقتصادي- الاجتماعي والسياسي الذي كانت تنظمه الشريعة هيكليا، أي أن الشريعة نفسها أفرغت من مضمونها واقتصرت على تزويد تشريعات قوانين الأحوال الشخصية في الدولة الحديثة بالمادة الخام (ص:19)". انتهى الاقتباس. هذا الرأي الفني هو للعلم من شخص أكاديمي مسيحي. حتى قانون الأحوال الشخصية تتم محاولات لعلمنته في معظم الدول العربية بفضل المهذبة "سيداو".


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.