: آخر تحديث

الاحتلال العثماني يذكرنا بداعش

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لم تسلم بعض الاراضي العربية من الاستعمار والتاريخ دون كل السنوات التي عبث فيها العدو المحتل أو رمم هذه الديار واتخذها نقطة منشأ له،ولو شاهدنا الاستعمار الصهيوني لوجدناه اتخد اراضي القدس هوية له واستبدل القدس من عاصمة للفلسطينيين إلى عاصمة لدولة الاحتلال ، الوطن العربي إصيب بالاحتلال فمن الاحتلال العثماني إلى الاحتلال الأوروبي وكليهما شرُ وبلاء فالاحتلال العثماني جعل الدول العربية مشتته مهمشه مسلوبة الإرادة فالتهجير والقتل الجماعي والاستبداد وتغيير هوية المجتمعات وسائل انتهجتها الدولة العثمانية في سنواتها الأخيرة لبث الرعب وتحقيق البقاء على الأرض اطول فترة ممكنة ،اليوم يعود الاحتلال العثماني إلى المشهد بصورةِ أخرى فتركيا اوردوغان وظفت واستثمرت الاسلام السياسي لتحقيق تلك الغاية وكانت داعش وسيلة من ضمن وسائل لعودة الخلافة العثمانية من جديد..

  المتعصبون لمفهوم الخلافة لم يقرأوا المشهد جيداً ولم يجيبوا على التساؤل الكبير ماذا جنى المسلمين العرب بعد أن كانوا تحت سلطة العثمانيين ، لم يجنوا شيئاً فقد كانوا وقود صراعاتِ كافرة يحركها الخليفة حيثما شاء باسم الجهاد في سبيل الله ، تاريخ الدولة العثمانية الاجرامي تاريخُ مهمل وعلينا أن نعيد بحثه مع تدوينه بمراجع حتى لا يستمر خروج من يرى في تلك الجرثومة عز للإسلام والمسلمين.

هناك عدة تساؤلات تدور حول تركيا الحديثة التي تظهر بوجه وتخفي وجوه شتى من ضمن تلك التساؤلات عماذا تبحث تركيا ،تبحث عن اعادة الخلافة العثمانية فزعيمها اوردوغان استغل مجمل الظروف التي عصفت بالمنطقة العربية وقفز من نافذة ربيعها الذي لم يزهر حتى هذه اللحظة فوظفه توظيفاً براغماتياً فخدع السذج وايقظ مشاعر كانت مكبوته لدى البعض ممن يحلم بعودة التاريخ القديم إلى الواجهة. 

  داعش هي وسيلة اعادة احياء الخلافة الميته فقد حاولت تلك الجماعة احتلال سوريا بعدما شوهت المشهد وقفزت على العراق لكنها لم تنجح فأخذت تنشر سمها في الوطن العربي لعل وعسى أن تصيب احد فتقتله لكنها فشلت وفشل كل من التحق بها ، تركيا ليست دولة ذات عمق استراتيجي تستند عليه كل ما لديها هو تاريخ الدولة العثمانية فقط ولولا السذج ما تحول ذلك التاريخ الدموي لعامل قوة لدى الأتراك فهناك من يصفق لتركيا ولحلمها وهو لا يعلم أنه سيكون في يومِ من الأيام ضحية يُذبح بوضح النهار وينتهك عرضه وهو يرى ولو اردنا اعطاء مثال حديث على ذلك فلينظر المرء إلى المشهد القطري وكيف تحولت قطر لمستعمره تركية بعدما ارتمى تميم بحضن الاسلام السياسي وقبل اردوغان وقدم الولاء لجماعة الاخوان المسلمين التي تحمل الاسلام اسماً ولا تمارسه ، الداخل القطري يئن فكل شيء لابد أن يمر عبر الجندي التركي الذي بات يحكم قطر ويضرب بقدميه على التراب العربي ضاحكاً مستبشراً بعودة العثمانيين الجدد إلى الجزيرة العربية بعدما يأسوا من عودتها بعنف داعش وشعارات نصرة المظلومين واقامة شريعة الله في الارض المحروقة سوريا.

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 26
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. طيب .. هذا عنهم .. ماذا عنا ؟
Omar - GMT الأربعاء 27 فبراير 2019 08:45
ماذا عنا .. مجلس تعاون خليجي !! .. جامعة دول عربيه !! .. قوقعه وقصور وحرم وحريم ونوم وانانيه عشائريه وعائليه قاتله .. وعلى اية حال .. هل فعل ابناء الامير عبد العزيز بن سعود ما فعل اباهم؟.. ام اكتفوا فقط بالورثه؟ .. لكن الانشغال بالحريم والانجاب وعدم زيادة الملك في نظام وراثي انغلاقي محارمي .. لا بد ان يقود الى دم ازرق واهلاك للورثه ..
2. احتلال!!!!
ماجد المصري - GMT الأربعاء 27 فبراير 2019 09:51
تقول الكاتبة "لم تسلم بعض الاراضي العربية من الاستعمار والتاريخ دون كل السنوات التي عبث فيها العدو المحتل أو رمم هذه الديار واتخذها نقطة منشأ له" بينما لم تستطع او تجرؤا تفسير كيف اصبحت تلك الاراضي عربية.....الم يكن ذلك بالغزوات الاسلامية حتي لو كناها المسلمون و العرب بالفتوحات....الم يغزو المسلمين افريقيا و اسيا و اوروبا و يغيروا التركيبة الاثنية العرقية اللغوية الثقاقية و الدينية لتلك البلاد؟؟؟؟ نعم كانت بعض تلك المناطق محتلة من الرومان ولم يغيروا تركيبتها فهل جاء المسلمون لاستبدال احتلال روماني باخر عربي؟ ماذا عن الاندلس و رومية انطاكية و فرنسا التي وصلها المسلمون بالجيوش؟؟؟ لما لا نقول ان اسرائيل استرجعت ارض اليهودية كما استرجع الاسبان الاندلس؟؟؟ ما حدث هو تاريخ ولكن الاستمرار في الادعاء بوجود ما يسمي فتوحات هو الخوف العربي الاسلامي من الاعتراف بحقيقة غزواتهم التي و الي الان يحتفلون بها و بقوادها الذين قاموا باعمال يطلق عليها الان جرائم حرب و ابادة...داعش كررت ما فعله نبي الاسلام و خلفاءه و قواده فلما يتستنكرون ما فعلت؟؟ حتى يعطوا الجزية عن يد وهم صاغرون) التوبة 29.. أنس بن مالك قال: قال رسول الله أمرت أن أقاتل الناس حتى يشهدوا أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله...(فإذا انسلخ الأشهر الحرم فاقتلوا المشركين حيث وجدتموهم... فإذا لقيتم الذين كفروا فضرب الرقاب....هل النصوص الارهابية مثل اقتلوا واضربوا فوق الأعناق واغزوا وانهبوا وانكحوا ملكات اليمين الخ الخ تعنى شيئا أخر غير الارهاب والقتل والسلب والنهب ؟ هل هذة الكلمات الواضحة والصريحة عصية على الفهم و تعني السلام مثلا؟؟؟الفعل واحد و لكن الكنية مختلفة...المسلمون و العرب "يفتحون" و نفس الفعل من الاخرين يصبح "يغزون"...و التاريخ يتحدث بالحقيقة حتي لو كرها المسلمون و العرب
3. عودة الخلافة الاسلامية نبؤة نبوية
ومنكرها يحتاج الى مراجعة اسلامه - GMT الأربعاء 27 فبراير 2019 10:06
تكونُ النُّبُوَّةُ فيكم ما شاء اللهُ أن تكونَ، ثم يَرْفَعُها اللهُ - تعالى -، ثم تكونُ خلافةٌ على مِنهاجِ النُّبُوَّةِ ما شاء اللهُ أن تكونَ، ثم يَرْفَعُها اللهُ - تعالى -، ثم تكونُ مُلْكًا عاضًّا، فتكونُ ما شاء اللهُ أن تكونَ، ثم يَرْفَعُها اللهُ - تعالى -، ثم تكونُ مُلْكًا جَبْرِيَّةً فيكونُ ما شاء اللهُ أن يكونَ، ثم يَرْفَعُها اللهُ - تعالى -، ثم تكونُ خلافةً على مِنهاجِ نُبُوَّةٍ . ثم سكت . . .الراوي : النعمان بن بشير | المحدث : الألباني | المصدر : تخريج مشكاة المصابيحالصفحة أو الرقم: 5306 | خلاصة حكم المحدث : إسناده حسن
4. فضل العثمانيين على المسلمين
لا ينكره الا جاحد او جاهل او حاقد - GMT الأربعاء 27 فبراير 2019 10:10
قبل أن تظهر الدعوات للقومية العربية وباقي القوميات وتتأجج في نفوس أبنائها من رعايا الدولة العثمانية في منتصف القرن التاسع عشر، كانت الرابطة الإسلامية هي التي تجمع بين جميع شعوب الدولة العثمانية على اختلاف أجناسهم، فدولة الخلافة هي الجامعة لكل من يحيى على أراضيها، ويشهد بذلك تنوع منابت أصحاب المناصب العليا في الدولة من صدور عظام ووزراء وولاة وقادة عسكريين فكان منهم العرب والترك واليونانيون والبوسنيون والألبان والكروات والصرب والكرج والأرمن وغيرهم.كانت الأمة في ذلك العهد جسدا واحدا لا يطغى عضو على آخر، فطلائع الجيوش تتجمع من مختلف المدن والولايات، وعندما كانت تأتي البشرى بأخبار انتصارات العثمانيين في أوروبا، كانت الأفراح تقام في اسطنبول ودمشق وحلب والقاهرة وغيرها من حواضر الإسلام.وبسبب هذه الرابطة التي كان تستحكم العلاقة بين الدولة والرعية، أطلق السكان العرب على القوات العثمانية المرابطة في بلادهم اسم الحامية العثمانية، ولم يسموها جيش الاحتلال العثماني، لأن الدين كان طاغيا على الدولة وكان المفتي مقربا من الخليفة ويحضر اجتماعات وزرائه ولا يعترض على فتواه أحد، حتى إن مراسم تقليد السلطان الجديد كانت تتم في موكب رسمي يتجه إلى مسجد أبي أيوب الأنصاري.
5. دور الصليبيين المشارقة ببث الكراهية والافتراء
على الدولة العثمانية المسلمة السنية العلية - GMT الأربعاء 27 فبراير 2019 10:16
تعرّضت الخلافة العثمانية لسيل من الافتراءات والإهانات، والذم والقدح، وألصقت بها تهم لا عدّ لها ولا حصر، من عربٍ وعجم، عن علم ودراية ومكيدة أو دون ذلك من مقلّدين وناعقين ومثقفين ممن شرّبوا العلمانية وعداء الإسلام في جامعات وكليات ومحافل الغرب ومن يدور في فلكهم. من المؤسف أن تدوين التاريخ المعاصر لدول الشرق الأوسط -وعلى رأسها تلك الأقاليم التابعة سابقًا لنفوذ الدولة العثمانية- كتبه ودوّنه مختصون ومثقفون متحاملون عليها، لا بل ويحملون أجندة غير إسلامية، كما أشير أعلاه، إما قوميّة شعوبيّة أو ماديّة علمانية، وبهذا لقـّنت الأجيال تاريخ وسيرة خلافة بطريقة مشوّهة وغير أمينة. إن أبرز ما حاول هؤلاء إثباته -بل تثبيته ودسّه في المناهج الدراسية وفي مادة التاريخ تحديدًا- وصف الدولة العثمانية -أو قل الخلافة العثمانية- بالدولة الاستعمارية؛ استعمرت الوطن العربي واحتلته وكانت سببًا في تخلّف البلاد العربية الحاصل حاليًا (على حد زعمهم) على جميع المستويات، وعلى رأس ذلك المستوى الحضاري والعلمي والتكنولوجي. مصطلح الاستعمار التركي أو العثماني المنتشر استعماله على ألسنة الناس وفي بطون المناهج الدراسيّة، ما هو إلا بضاعة غربيّة أو "ماركة غربية" فاسدة بل مسمومة هدفها تشويه تاريخ الخلافة الإسلامية وسلخ الشعوب العربية عن دينها الاسلامي، سرّ الانتصارات والغلبة والتفوّق على الآخرين وفي طليعتهم الغرب. هذه البضاعة وهذه الماركة سوّقها الغرب العلماني لمثقفين وقيادات ليبرالية وعلمانية عربية، إما مستأجرة الأقلام أو الهيئات، أو من حاقدين على الإسلام ومناهجه من العرب أنفسهم الذين أُقنعوا أو اقتنعوا بأن الخلافة العثمانية -وفي التالي الدين الإسلامي- هما سبب التخلف في الوطن العربي.
6. سيصفق الصليبيون المشارقة كالعادة
للكاتبة فتعالوا يا اخوان نغيظهم - GMT الأربعاء 27 فبراير 2019 12:42
سيستغل ابناء الخطية والرهبان المقال للتنفيس عن أحقادهم الكنسية والنفسية فتعالوا يا مسلمين موحدين نغيظهم ،الخلافة قدر ونبوءة ، وسيكون المسيح عليه السلام احد قادتها الكبار هو وسيدنا يوحنا و سيدنا إدريس اللذان سينزلان معه ، بالجهاد بالاسلام سبع سنين ومكوثه في الارض أربعين سنة وإقامة الخلافة على الارض حيث سينزل المسيح الى الارض ويقتل الدجال و ليكسر الصليب الذي يقدسه المسيحيون وهو كناية عن تدمير الفاتيكان وما شابها من اوكار الشيطان في مصر والشام و روسيا ، و يقتل الخنزير كناية عن قتل اخر بابا لروما وما يشابه من باباوات عصره في مصر والحبشة و روسيا وإراقة الخمر التي يعب منها المسيحيون حتى يدروخوا وهو كناية عن اراقة دم من لم يقبل الاسلام من مسيحي المشرق والغرب فلن تكون هناك جزية انتهى زمن التخيير فإما الاسلام او حش الرقبة وسيجاهد المسيح بالاسلام لسبع سنين ويتبعه خلق كثير ويمكث في الارض أربعين سنة ويتزوج من قبيلة عربية وينجب ويموت ويصلي عليه مهدي المسلمين السنة ويدفن ويبعث يوم القيامة مع الناس ويقف امام ابيه ليتبرأ من كل من عبدوه مع الله او مع الله و أمه او الروح القدس او لوحده وبعد ان يدين الله المسيحيين تأتي ملائكة العذاب لتسوق بسياطها ملايين ملايين ملايين المسيحيين الذين كفروا بالله الى بحيرة الملح والكبريت نار الابدية جهنم الحمراء وسط قهقهات بولس شاؤول اليهودي العالية الذي هدم وبدل النصرانية وهدم دين المسيح عليه السلام وضحك على المسيحيين فإلحق نفسك يا مسيحي مشرقي واسلم لله فلعلك لا تدرك زمن نزول المسيح ويكون مصيرك جحيم الابدية في مصهور الملح والكبريت البركاني الحامي ..
7. ما الغرض من هذا المقال ؟!
Almouhajer - GMT الأربعاء 27 فبراير 2019 13:25
الدولة العثمانية زالت منذ قرن من الزمان أي بعد انتهاء الحرب العالمية الأولى . داعش ما زالت موجودة وهي ستبقى موجودة، طالما هناك مسلم واحد على وجه الأرض. وا عجبي !! هل يُذكِّر الماضي السحيق بالحاضر، أم أن العكس هو الصحيح ؟ طالما أن العنوان خاطيء فماذا نرتجي من المقال ككل؟! إقتباس:""ماذا جنى المسلمين العرب بعد"" ها هي الكاتبة المحترمة تنصب الفاعل بدلاً من رفعه ؟؟ إرفعوا المقال من صفحات إيلاف ... أرجوكم . فقط لتذكير الكاتبة والآخرين .. إن ثقافتنا العربية الإسلامية تقول أن شعوب هذه الأمة لم ولا ولن تُحكَم إلا بالديكتاتورية لأن الديكتاتورية من صلب الثقافة العربية الإسلامية . إذن لا يجوز أن نبكي لأن الخلافة العثمانية حكمت العرب بالقهر والذل والهوان ، فهم لا يمكن أن يحكموا أنفسهم إلا بهذه الطريقة .
8. حول حديث اومرت ان اقاتل الناس
ورد على احد الافاقين الصليبيين - GMT الأربعاء 27 فبراير 2019 13:35
على خلاف ما يروجه ابناء الخطية والرهبان و بالنسبة لقول الرسول الكريم امرت ان أقاتل الناس المقصود بالناس هنا العرب زمن الرسول الكريم دون غيرهم من الناس كاليهود والنصارى في جزيرة العرب او غيرهم من الوثنيين خارجها. فقط الوثنيين العرب في جزيرة العرب هؤلاء فقط كان مطلوباً إدخالهم كأمة وثنية في الاسلام طوعاً او كرهاً وهذا ما فعلته الاديان السماوية قبل الاسلام مثل اليهودية والنصرانية . وبتعسف عظيم وصل حد الابادة كما حصل مع شعوب العالم الجديد الأصلية حيث لم يُخلصوا ولم يتركوا على أديانهم مع دفع الجزية وفضل المسيحيون بتوع المحبة والتسامح ابادتهم بالنسبة للاسلام ترك غير العرب الوثنيين في الجزيرة العربية من اليهود والنصارى على معتقدهم اما ما عداهم من الناس فبالدعوة بدليل انكم في المشرق كفار ومشركين بالملايين كما في مصر مثلاً ولكم آلاف الكنايس والأديرة وقلايات الرهبان زي قلاية الراهب النكاح برسوم. بالكم يا كنسيين ارثوذوكس انعزاليين حقدة مسرطنين لو كان أسلافكم فرقة دينية في أوروبا لتمت إبادتها او على الأقل نفيها الى استراليا مع المجذومين والجربانين والمشوهين والمجرمين والمجانين على اعتبار ان أسلافكم فرقة مسيحية مشرقية مهرطقة كافرة فالزموا ادبكم يا صليبيين مشارقة يا انعزاليين كنسيين حقدة يا ابناء خطية ورهبان لم تهذبكم الوصايا والتعاليم .
9. احتلال ؟! دا احنا اللي حررناكم يا ارثوذوكس
يا صليبيين مشارقة - GMT الأربعاء 27 فبراير 2019 13:39
ههههه وانت مالك ومال اهلك بسورة التوبة التي تتوعد المعتدين من الوثنيين العرب والمثلثة المشركين من المعتدين الرومان الغربين الكاثوليك الذين كانوا دايسين على رقابين اهلك الارثوذوكس في مصر ، انت اتولدت على الفطرة مسلم ووالداك الكافران عمداك مسيحياً صليبيا حقوداً وعايش صليبي حقود وحتموت صليبي حقود وتخش جحيم الابدية صليبي حقودك برضو
10. الصليبيون المشارقة يتدخلون فيما
لا يعنيهم وينفسون عن احقاد سرطانية - GMT الأربعاء 27 فبراير 2019 13:48
هههههه اظن الكاتبة عرفت الآن من الصليبيين المشارقة الحقدة السفلة السفهة - الذين تدخلوا فيما لا يعنيهم - ان حقدهم يتجاوز الدولة العثمانية العلية الى الاسلام ذاته والى المسلمين السُنة ذاتهم ، والى بلدها ذاتها وان شتم الدولة العثمانية العلية لن يرضيهم عنها ؟! ولن يرضيهم سوى ان تترك دينها وتتبع باطلهم وتصبح تابعة من الدرجة الثالثة لهم ؟! ان هؤلاء لا يفعلون اكثر من التنفيس عن غددهم السرطانية وان جحيم الابدية بصهورها البركاني من الملح والكبريت فيه علاجهم وهي في شوق اليهم بعد ان يحترقوا ويتعفنوا في قبورهم في الدنيا قبل جحيم الآخرة ..


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رأي