تصفحوا إيلاف بثوبها الجديد

: آخر تحديث

الاخوان والمرأة

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تقديم:

الحق إن البعد الفقهي الديني هو الركيزة العميقة الأولى والأساسية التي تحكم ممارسات جماعة الأخوان المسلمين وشعاراتها منذ بداياتها حتى دخولها ميدان العمل السياسي في بدايةالثمانينيات من القرن الماضي ثم تكوين حزب الحرية والعدالة كواجهة سياسية وأداة للمشاركة في الحياة السياسية والوصول إلى الحكم.

هذا ما تؤكده فتاوى الفكر الإخواني في منابره الإعلامية وأهمها مجلة النذير في الثلاثينيات من القرن الماضي ثم مجلة الدعوة، وريثة النذير - كمتحدث رسمي باسم الإخوان المسلمين – خاصة في السبعينيات في عهد السادات،  بعد توقف دام عشرين عاما لتكون منبرا إعلاميا هاما للدعوة إلىأفكار الجماعة ومواقفها.

1

المرأة إغواء في الدنيا، والعذاب مصيرها في الآخرة !

وتمثل الأسئلة المتعلقة بقضايا المرأة مادة مهمة وغزيرة في باب الإفتاء الذي تقدمه مجلة "الدعوة"، فهي تفوق في نسبتها العددية كل الفتاوى الأخرى التي تتعلق بالأقباط والسياسة والفن. 

فالمرأة في فتاوى الإخوان المسلمين مسئولة عن الفساد والانهيار الأخلاقي للمجتمع، فهم يرون في سفورها واختلاطها سببا وحيدا لهذا الانهيار الذي يسيطر على السلوك العام، وكأنهم بذلك الفهم القاصر لا يرون أن الرجل شريك لها ومسئول متضامن معها، فهو دائما – عند الإخوان - "ضحية" للإغراء الشيطاني الذي تمارسه حواء.

مثال ذلك : في العدد رقم ”59" من مجلة "الدعوة"، الصادرفي شهر مارس 1981، يسأل قارئ مجهول الاسم من السودان: "بعض الشباب يفهم أن حكم الإسلام في المرأة ألا تخرج من البيت ولا ترى أحدا ولا يراها أحد فهل هذا صحيح؟ 

أما الشيخ صاحب الفتوى فهو يبدأ بالسخرية ممن يسميهم بالشباب المتطرف الجاهل المغرور الذي يفتي بغير علم ! ثم يدعي أن الحكمة والعقل والاعتدال والعلم والتواضع عند الإخوان وحدهم. وبعد تقديم درس في شروط الإفتاء، تتوالى الأفكار الغريبة التي تؤكد أن الإخوان يعيشون خارج العصر الحديث، وأنهم يعتبرون المرأة كائنا دونيا لا وزن له. 

فما الذي يتفضل به الشيخ لتصحيح المفاهيم الخاطئة عند الشباب ؟!

يقول أن المبدأ أو الحكم الذي يجمع فقهاء الأمة عليه هو أن البيت هو المكان "الطبيعي الدائم" للمرأة، فلا يجوز لها أن تغادره.

وهناك "استثناء طارئ" هو خروج المرأة من البيت - في عصر الدعوة والحروب الإسلامية الأولى - لتجاهد في سبيل الله وتشد أزر المؤمنين. وتسقيهم الماء وتداوي جراحهم. لكنهم يرون أن هذا رهين بالضرورة الخطيرة، وماعدا ذلك فهو بمثابة "لعنة تدمر كل شيء"!. 

وهناك استثناء ثان وهو خروج النساء للصلاة، وفى عصر الرسول عليه الصلاة والسلام وفى صدر الإسلام. لكنهم يرون ذلك مكروها في عصره، فكيف الحال إذن في الحياة المعاصرة وقد عم الفساد وانتشر؟

هكذا يضرب الأخوان عرض الحائط بالحديث النبوي الصحيح الصريح : "لا تمنعن إماء الله مساجد الله"، ويحرمون خروج المرأة من منزلها، حتى الصلاة لا يمكن استثناؤها من هذا الحكم!

وفى محاولة لسد الطريق أمام الأصوات التي يمكن أن تتحدث عن ضرورات الحياة ومتغيرات العصر يبادر الإخوان (المستنيرون ! المعتدلون !) إلى "مصادرة" مبدأ المقارنة، مؤكدين أن المجتمعات العصرية ليست نموذجا يحتذى، فهي مليئة بالفوضى والتقليد والتشويه والانحراف! وتنتهي الفتوى بالتأكيد على تحريم خروج المرأة حيث التهتك والابتذال والفوضى .. حتى تستقيم الأحوال الأخلاقية للمجتمع المسلم!. 

وفي العدد رقم"13"، ديسمبر 1978، تنتقد الأخت المسلمة "س. ح" - المعيدة بكلية العلوم سوهاج - أخلاق الشباب التي انحدرت إلى الهاوية وصار لا هم لهم إلا المجون. . وتقول هل أنا مخطئة في ثورتي هذه ؟ أريد أن يطمئن قلبي. 

ويأتي تعليق الشيخ الإخوانى ليكشف عن حقيقة رؤية الجماعة فيقول: 

بارك الله فيك وأكثر من أمثالك وجعلك قدوة كريمة لجيل كريم، ومجلة الدعوة تقوم بواجبها ما أمكنها تجاه المسلمين جميعا.تذكر وتبين وتنصح حتى يأتي أمر الله.

القارئة في الرسالة تشكوا من هاوية المجون التي سقط فيها الشباب، والإجابة توافق على الظاهرة بلا تحفظ أو تردد : (كل كلمة في رسالتك حق وهي تدل على الخير الكثير والعقيدة الصحيحة والغيرة الكريمة على أخلاق جيلنا التي وصلت إلى درجة خطيرة. والمسئولية على الآباء وعلى المدرسة وعلى المجتمع وراء هذا الاختلاط والسفور) وكأن المجتمعات القديمة والحديثة التي حجبت المرأة كانت تخلو من العلل الأخلاقية!. 

لقد نجحت الأفكار والممارسات الإخوانية المستشرية خلال العقود الأخيرة في الحد من حجم الاختلاط والسفور، ومع ذلك فقد ازداد الفساد وتفشى، ذلك أن الظاهرة اجتماعية رهينة بأسباب شتى، اقتصادية وسياسية وثقافية، ومن الخطل أن يختزلها الإخوان المسلمون في سفور المرأة واختلاطها مع الرجال. 

وفي فتوى أخرى في العدد رقم "39" أغسطس1979، يسأل مسلم من ألمانيا السؤال التالي : 

أريد الاستفسار عن هذا الحديث الذي قرأته وما هي دلالته. يقول رسولنا صلى الله عليه وسلم "صنفان من أهل النار لم أرهما: قوم معهم سياط كأذناب البقر يضربون بها الناس، ونساء كاسيات عاريات مميلات مائلات رءوسهن كأسنمة البخت المائلة، لا يدخلن الجنة ولا يجدن ريحها ...". 

وتأتى الإجابة بالقول بأن ما على النساء من الثياب لا للستر والتغطية بل لإظهار مفاتن الجسد فهن بذلك عاريات ! وهذا هو حال أكثر ملابس النساء في عصرنا هذا ! ويضيف أن الحديث يشير إلى التسريحة التي يصنعها الكوافير اليوم. وإلى "الباروكات" التي يتفنن في صنعها ووضعها. فكل هذا عرى وتكلف لإثارة الشهوات والإغراء والفتنة. ويستعين في تأكيد ذلك بقوله صلى الله عليه وسلم "أيما امرأة استعطرت فمرت على قوم ليجدوا ريحها فهي زانية".

ويقول : " لقد حذرنا من هذه الأصناف وأخبرنا بطردهم من رحمة الله لأنهم أعداء لله ولرسوله وللإنسانية. . وواجب على كل مسلم أن يحرس الإيمان في نفسه وبيته وبيئته وأن يحذر من التقليد والمقلدين ... وكل مسلمة يجب عليها أن تحذر من هذه الأوصاف التي ذكرها الحديث حتى تجد ريح الجنة وتكون من أهلها ". 

فما الذي يمكن استخلاصه من عموم الرؤية الإخوانية المتحاملة على المرأة، إذا كانت المرأة هي أصل الفساد وصانعة الشرور في الدنيا والآخرة.

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 10
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. مسيحية أمريكية اخوانية
تنصح أخواتها المسلمات ؟! - GMT الإثنين 01 أبريل 2019 09:13
الصحفية والكاتبة الأمريكية المسيحية جوانا فرانسيس توجهت بالخطاب للمرأة المسلمة قائلة سوف يحاولن اغراءكن بالأشرطة والموسيقى التى تدغدغ أجسادكن ، مع تصويرنا نحن الأمريكيات كذبا بأننا سعداء وراضون ونفتخر بلباسنا مثل لباس العاهرات وبأننا قانعون بدون أن يكون لنا عائلات .فى الواقع معظم النساء لسن سعداء ، صدقونى . فالملايين منا يتناولن أدوية ضد الاكتئاب ، ونكره أعمالنا ونبكى ليلا من الرجال الذين قالوا لنا بأنهم يحبوننا ، ثم استغلونا بأنانية وتركونا .انهم يريدون تدمير عائلاتكم ويحاولون اقناعكن بانجاب عدد قليل من الأطفال . انهم يفعلون ذلك بتصوير الزواج على أنه شكل من أشكال العبودية ، وبأن الأمومة لعنة ، وبأن الاحتشام والطهارة عفا عليهما الزمن وهى أفكار بالية و بالنسبة للنساء الاوروبيات فقد تعرضوا لعملية غسيل دماغ كي يعتقدن أن النساء المسلمات مضطهدات . فى الواقع نحن اللواتى يخضعن للاضطهاد ، نحن عبيد الأزياء التى تحط من قدرنا ، ويسيطر علينا هوس وزن أجسامنا ، ونتوسل للرجال طلبا للحب والرجال لايريدون أن يكبروا . ونحن ندرك فى أعماقنا أننا خدعنا ، ولذلك نحن معجبون بكن وأنتم مثار حسدنا . رغم أن البعض منا لايقرون ذلك . رجاء لاتنظرن باحتقار لنا . أو تفكرن بأننا نحب الأشياء كما هى عليه . فالخطأ ليس عندما كنا صغارا لم يكن لنا آباء للقيام بحمايتنا لأن العائلات قد جرى تدميرها . وأنتن تدركن من هو وراء هذه المؤامرة . اخواتى لاتنخدعن ، فلا تسمحن لهم بخداعكن ، ولتظل النساء عفيفات وطاهرات نحن المسيحيات يتعين علينا رؤية الحياة كما ينبغى أن تكون بالنسبة للنساء . نحن بحاجة اليكن لتضربن مثلا لنا نظرا لأننا ضللنا الطريق . اذا تمسكوا بطهارتكن ، ولتتذكروا أنه ليس بالوسع اعادة معجون الأسنان داخل الأنبوب . لذلك ، لتحرص النساء على هذا المعجون بكل عناية
2. النموذج الغربي العلماني هل حرر المرأة
أو جعلها مجرد شيء مثل الكلينكس ؟ - GMT الإثنين 01 أبريل 2019 09:24
الحضارة الغربية الانموذج هل حررت المرأةحقاً او جعلتها مجرد شيء كلكينكس ؟ - حتى عام ١٩٦٠ م كان من المعيب ومن الكبائر ان تحمل المرإة المسيحية الغربية خارج إطار الزوجية اليوم النساء المسيحيات في الغرب المسيحي يضاجعن الذكور برغبتهن وبدون واقي و يحملن خارج الزوجية ويجهضن ويرمى بملايين الأجنة المخلقة والمكتملة في الزبالة ! اليوم المرأة الغربية المسيحية وبعد مئة عام من النسوية وانطلاقها حرة من كل قيد وشرط حصلت من الذكور على لقب مومس مجانية او بمقابل ! اليوم الانثى المسيحية الغربية لا تتورع عن شيء تزني وتفاخر بذلك وتدعي على الذكر باغتصابها ويصدقها القضاة رغم انه ضاجعها برغبتها ! المرأة المسيحيةً. اليوم تمتهن العري والفاحشة وتكشف عن جسدها بلا مقابل او بمقابل اليوم المرأة الغربية تبتذل نفسها وطأتها وكرامتها على كل صعيد اليوم في امريكا سيارات تتجول تعرض على المارة معرفة آبائهم الحقيقيين ؟! يا بنات المسلمين السنيات لا تستمعن اصحاب البيوت الخربة وحافظت على عفافكن ولا تخضن نفس التجربة المرة كالعلقم ان العاقل من اتعظ بغيره . واللي بيجرب لمجرب عقلوا مخرب ، خدعوها بقولهم حسناء والغواني يعجبهن الثناء .
3. عيب عليكم يا مثقفين يا خدام
الانقلاب العسكري وبيادته - GMT الإثنين 01 أبريل 2019 09:37
والله عيب عليكم يا مثقفين فالاخوان بالآلاف رجال ونساء في السجون وتحت التعذيب والقمع والابادة في ظل الانقلاب العسكري الذي تمجدونه وتخدمون بيادته وأنتم بتهاجمونهم وبتهاجموا الفضيلة وبتهاجموا احكام الاسلام ؟! يعني هم الاخوان جايبين هذه الأحكام من عندهم ؟! هذا قول الله وقول رسوله اكفروا بقا وادخلوا جهنم مع اخوانكم الملاحدة والمشركين ..
4. مكانة الأنثى في المسيحية الأصولية الأرثوذكسية كمثال
اما وضعها في ضَل العلمانية والمادية فهو العن وأبأس - GMT الإثنين 01 أبريل 2019 09:48
تولد الأنثى في المسيحية مجللة بعار الخطية الاولى وهيه لِسَّه لحمه حمرا لم ترتكب خطية بعد ؟! وينظر اليها انها دنسة نجسة سبب شقاء الانسانية بلا عقل وبربع روح ومخلوق غير كامل الأهلية والإنسانية وشيطان مريد ؟! لا تتطلق مهما كان زوجها سكيراً عنيناً شاذاً ديوثاً يضربها بخيلاً ذَا رائحة عفنة مخبولاً او معتوهاً لا تتطلق الا ان تزني ويقر هو بزناها اما اذا طلع قفا فستستمر معاناتها وان بفرض انها ُطلقت لن يتزوجها احد ؟! مسلط عليها الحرمان الكنسي ان لم تستجب لرغبات القسس والرهبان ؟!!!!تعرفوا يا ناس على انواع النكاح المسيحي المقدس الذي يحصل بالكنايس والاديرة وقلايات الرهبان زي قلاية الراهب برسوم الذي نكح لوحده اربعة الاف أرثوذوكسية من كافة الإعمار والأحجام الصحة من عندك يا يسوع
5. اعتراض على شرع الله او اعتراض على الاخوان ؟
بدنا نفهم - GMT الإثنين 01 أبريل 2019 09:55
{ وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَن يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ ۗ وَمَن يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا مُّبِينًا } الآية (36) من سورة الأحزاب
6. استحقار الصليبيين المشارقة
لكتاب ايلاف الافذاذ ؟! - GMT الإثنين 01 أبريل 2019 11:00
لماذا يستحقر الانعزاليون الصليبيون المشارقة وذيوله من الملاحدة والشعوبيين كتاب ايلاف ؟!! حيث يتعامل المعلقون الصليبيون المشارقة من ابناء الخطية والرهبان ، مع كتاب ايلاف على انهم فئة من السذج لم يقرؤا كتابا واحداً عن تاريخ المسيحية الاسود ولا عن وضعية الانثى في المسيحية في ظل تعاليم كنيستها وفي واقعها المعاش ، من قهر وقمع ونظرة دونية وتحميلها الخطية وان تعليقات هؤلاء الصليبيين الافاقين من امثال الصليبي الارثوذوكسي فولبتير يمكن ان تنطلي على بعض رواد الموقع ولكنها لن تنطلي بالتإكيد على كتاب ايلاف ، ان احتقار الصليبيين المشارقة للكتاب يتخطون به كراهيتهم للمسلمين الى غيرهم من الكتاب ممن لا يسايرهم في تعصبهم الم يشتم العلج فولبتير عدة مرات محرري ايلاف ووصفهم بالدواعش ؟! يبصق في الاناء الذي قدمه له صاحب المكان موتوا بحقددكم يا صليبيين حقدة جهلة واحترقوا في قبوركم وتعفنوا في قبوركم الى يوم الدينونة بعده احتراق اشد وتنكيل افضع في مصهور الملح والكبريت البركاني في جحيم الابدية هههههه
7. الاخوان هم من اخرج المرأة المسلمة
من عزلتها الى ادوار اجتماعية رائدة - GMT الإثنين 01 أبريل 2019 11:09
بالعكس الاخوان المسلمون هم الذين اخرجوا المرأة المسلمة من حجاب العادات والتقاليد - الحجاب بمعنى العزل الاجتماعي وليس خمار المرأة المسلمة المسمى خطأ بالحجاب - الى ادوار اجتماعية مهمة مثل الدعوة والإغاثة والتوعية وخدمة المجانية او الرمزية في الطبابة والتمريض والتعليم مثلاً والعمل العام السياسي والاعلامي وهن الآن يرزحن في سجون طغاة الانقلاب العسكري تحت التعذيب والإهمال لأبسط حقوقهن الانسانية ويمنعن من زيارة ذويهن لهن ان الاتجاه الى تشويه و شيطنة الاخوان المسلمين غير ناجح فالناس يصدقون الاخوان ولا يصدقون بيادات العسكر ..
8. الاخوان سبب حرب الكواكب والمجرات العظمى
كله اخوان اخوان ؟؟؟ - GMT الإثنين 01 أبريل 2019 12:18
يقال ان الاخوان هم سبب الحرب الطاحنة الآن بين كوكبي بلوتو ونبتون ؟!!! الموضوع مش الاخوان الموضوع موضوع الاسلام ..
9. خالد يوسف
أحمد شاهين - GMT الثلاثاء 02 أبريل 2019 05:33
تبقى تسلملي على خالد يوسف وجماعته بطريقك؟؟؟؟؟؟؟ مجتمعات فاسدة تتمسح بالدين أنشروا كما ينشر الغرب فضائح الشيوخ والمتدينيين وووووسوف تطمون نفسكم بالرمل دعوا الخلق للخالق بلاش اتهامات ونحن ينهشنا الفساد
10. قليل من العقل لا يضر
فول على طول - GMT الأربعاء 03 أبريل 2019 18:52
عنوان المقال يجب أن يكون " الاسلام والمرأة " وليس الاخوان والمرأة . الاخوان لم يخترعوا النصوص اياها التى تحط من قدر المرأة المؤمنة القانتة . واضربوهن واهجروهن ومثل الكلب والحمار والنعجة وعليها أن ترضع زملائها فى العمل الخ الخ . أما الشيخ ذكى : يا شيخ ذكى المقال عن المرأة والاخوان وليس للمسيحية علاقة بالموضوع وكان يجب أن ترد على ما يقال عن وضع المرأة فى الاسلام .وسيبك من جوانا وغيرها فهذا كلام رخيص لا يستخق قراءتة . يجب أن تتكلم من نصوصكم المقدسة وليس من نصوص جوانا


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.