: آخر تحديث

إرادة الشعوب في احداث التغيير بطرق سلمية

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

حب السلطة والبقاء في الحكم ليس قاصرا على بلد دون أخر أو على شعوب دون غيرها بل هو طبيعة بشرية مثل حب التملك والسيطرة، لذلك اتفق الفلاسفة والحكماء منذ الثورة الفرنسية في عام 1789م على تحديد مدة البقاء في الحكم وأصرت عليها الشعوب المتقدمة، ولا زالت شعوب العالم الثالث تكافح من اجل تطبيقها كفاحا مريرا، لأن الحكام في هذه البلدان عندما يشعرون بخطرإقصائهم عن كرسي الحكم تشتد شراستهم من أجل البقاء، فيكثرون من الحراس ويملؤون السجون بالمعارضين من اجل بقائهم في السلطة.

تغيير نظام الحكم له طريقان، الطريق الأولى الثورة الشعبية على الحكام وهو طريق محفوف بالمخاطر ويحتاج الى الكثير من التضحيات، وقد يعرض البلد للفوضى حيث يتعرض فيه الناس والبلد والأموال والممتلكات للضياع والتلف. والطريق الثاني هو التغيير السلمي وهو طريق سهل تسلكه الشعوب المتحضرة والواعية بهذا التغيير كلما وجدت نفسها في حاجة إليه وأسلوبه هو الانتخابات الحرة التي يعبر فيها الناس عن رغبتهم في التغيير. الشعوب عادة لا تلجأ إلى الطريق الأول إلا إذا فقدت الأمل في إحداث التغيير بطريقة سلمية.

التغيير السياسي الحقيقي لا ينجز إلا من خلال قوة سياسية مجتمعية، وهذه القوة تتمثل اليوم في إرادة الشعوب التي لا تقهر، والشعوب - بالمعنى العام - لا تستطيع أن تذهب إلى أفق التغيير إلا بوجود قيادة منبثقة منها. هذه القيادة بالتحامها مع إرادة الأمة لا بد ان تملك القدرة على انتزاع وصنع وسائل الذهاب إلى تحقيق أهداف ومقاصد الانتفاضة السلمية.   

وكي لا يبقي هدف التغيير السلمي غير واضح المعالم،فلا بد أن تتوافر فيه الشروط التالية: الأول، التأسيس لحياة ديمقراطية دستورية تتجاوز حكم الفرد الواحد. والثاني، تطوير الجهاز الحكومي وسائر الإدارات بما يتلاءم ومنطق دولة القانون والمؤسسات، وتطهيره منالفاشلين والفاسدين، فالديمقراطية وسيلة غايتها إنشاء الحكومة الرشيدة، وما أكثر الديمقراطيات في دول العالم الثالث التي انهارت على أيدي حكومات فاسدة ومتسلطةمنذ منتصف القرن الماضي. والثالث، أن يكون في مقدمة واجبات الحكومة الرشيدة السعي لتحقيق العدالة الاجتماعية بين المواطنين، عبر تضييق الفجوة بين الغنى الفاحش والفقر المدقع لتفادي تفجير الصراعات الأهلية والنزعات المتطرفة، وانقسام الوطن بين من يملكون ومن لا يملكون. والرابع، التشريع لمؤسسات مجتمع مدني حرة وقادرة على تجاوز العصبيات التقليدية من تكوينات اثنية وقبلية وطائفية وعشائرية، في إطار من الفكر المنفتح والحوار الجاد.

يبدو ان الشعبين في الجزائر والسودان استوعبا الدرس من موجة الربيع العربي الأولى، وهما – حتى الآن –يبدوان مصران على التظاهر والاعتصام السلميين حتى تحقيق مطالبهما بالكامل، وعدم إعطاء الفرصة للمتربصين لاختطاف ثورتيهما. اقناع قادة الجيش في كل من الجزائر والسودان بالتخلي عن الحكم وتسليمه لمن يختاره الشعب من المدنيين عبر انتخابات حرة ونزيهة ما يزال تحديا مهما في طريق تكريس نظام حكم مدني ديمقراطي أكثر استجابة لاحتياجات ومتطلبات الشعوب.لا بد من دعم وتمكين قوى المجتمع المدني في كلا البلدينلتشكيل قوة تكبح جماح القوى العسكرية والأمنية، وفي حال استقرت تجربتهما، وتم تحجيم حكم العسكر وتدخله في الشؤون السياسة، فسيفتح المجال لمسار التغيير أن يستمر وينتشر في باقي البلدان العربية آجلا ام عاجلا.الجيوش في الدول الديمقراطية مهمتها الرئيسية حماية الوطن من أي اعتداء خارجي، وتأخذ الأوامر من رئيس الدولة، ولا يحق لها التدخل في الشؤون السياسية. 

"الأكثر صعوبة في مراحل تاريخ الثورات هي المرحلة الانتقالية. بعد عقود من حكم الفرد وغياب المؤسسات، لا بديل عن توافق الجميع على حكومة وحدة وطنية تأخذ الوقت الكافي لصياغة عقد اجتماعي جديد وبناء مؤسسات المجتمع المدني. إن إدارة المرحلة الحالية بعقلانية هي الضامن لمنع اختطاف الثورة والعودة إلى الوراء. (الدكتور محمد البرادعي).

التغيير سنة الحياة، ومن يقصرون نظرهم على الماضي او الحاضر سوف يخسرون المستقبل. (جون كنيدي).

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 8
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. ديمقراطيه = برلمان وحده شعبيه + حكومة اغلبيه سياسيه
Omar - GMT السبت 20 أبريل 2019 16:28
مقولة (الأكثر صعوبة في مراحل تاريخ الثورات هي المرحلة الانتقالية. بعد عقود من حكم الفرد وغياب المؤسسات، لا بديل عن توافق الجميع على حكومة وحدة وطنية تأخذ الوقت الكافي لصياغة عقد اجتماعي جديد وبناء مؤسسات المجتمع المدني. إن إدارة المرحلة الحالية بعقلانية هي الضامن لمنع اختطاف الثورة والعودة إلى الوراء) .. الكرامه تتطلب تضحيه .. لا اعتقد وجود خير في جميع يرضى بوحده وطنيه في عتمة الاستبداد بينما لا يرضها في ظل الديمقراطيه .. لا بديل عن حكومة ثوريه بركانيه في هذه المرحله لضمان الوحده .. حكومه لا تتفاوض مع اعدائها الا بعد تعزيز النصر .. ارضاء الجميع ليس واقعي .. وتجربة او قصة جحا وابنه وحماره مع الجميع معروفه ..
2. الى السيد الكاتب وبعد التحية :
فول على طول - GMT السبت 20 أبريل 2019 21:01
نتمنى أن نعرف من الكاتب اجابة الأسئلة الاتية : فى مقال سايق لكم عن الغرب والكيل بمكيالين ..هل لك أن تقارن بين مكاييل الغرب الكافر ومكاييل الشرق المؤمن فى التعامل مع مواطنيهم وتقول لنا النتيجة بالصدق ؟ انتهى السؤال الأول - السؤال الثانى هل لك أن تقول لنا من الذى اعتدى على الأخر أو من الذى يهدد الأخر : اسرائيل أم العرب ؟ وبالمرة تقول لنا عن من بدأ العدوان على الأخر فى حروب 48 و 56 و 67 و 73 ومن كتب العرب وليس من الكتاب الغربية ؟ تأكد أننى لا أدافع عن اسرائيل بل عن الحق والصدق فقط ...انتهى - السؤال الأخير : هل تؤمن بالدولة المدنية التى تتكلم عنها وهل ممكن تطبيقها فى بلاد الذين أمنوا ؟ نتمنى الاجابة وشكرا .
3. كيف تقارن ؟
Rizgar - GMT السبت 20 أبريل 2019 21:21
كيف تقارن ؟ الدول الاوربية مع دول منطقة الشرق الاوسط ؟ دول المنطقة مزروعة ومدعومة ومصانة من قبل الغرب ومبنية على اسس غير منطقية والرغبات والنزوات العرقية العربية عائق امام تحرر الشعوب الغير العربية من الهمجية وداعش وحزب البعث والحشد الشيعي ....الخ من منتوجات العرب الفاشية . عدد سكان لا تيفيا مليون نسمة والروس قبلوا واحترموا رغبة لاتيفيا في الاستقلال ....ولكن الكيان العراقي منذ ١٩٢١ استعمل كل الاساليب المنحطة اخلاقيا لاءبادة الشعب الكوردي من الجذورر....جرائم لا اخلاقية مروعة بينما حصل الكوسوفا على الاستقلال خلال ١١ شهر في المقامة ....حصل باكستان على الاستقلال خلال ١٦ ساعة اجتماع ... حصل سكان (السام) في شمال السويد على الحكم الذاتي عن طريق رسالة واحدة فقط للملك .... عام ١٩٧٠ اجبر الكورد الكيان العراقي بعد انهار من الدماء بسبب الحقد العرقي العنصري فقط !!! واتفاقية وشروط ١١ آذار ابسط الشروط ...انشاء جامعة علمية ...عدم قتل الكورد عشوائيا ...بناء مستشفى !!! اتعجب من حقدكم العنصري على الشعوب الغير العربية ؟ كيف بامكان البشر الوصول الى هذه الدرجة من الحقد ؟ كيف بامكان طيار قصف مدار الاطفال مجرد لانهم كوردا ...مجزرة قلعة دزة ١٩٧٥ في قصف الطائرات للطلاب ؟؟؟
4. كلفة الاصلاح اقل لكن المستبد ارعن
الغرب يحمي الاستبداد الشرقي - GMT السبت 20 أبريل 2019 23:54
بعيدا عن الهذيان المتوقع لابناء الخطية والرهبان من الصليبيين المشارقة فإننا نقول أن كلفة الاصلاح اقل لكن الطواغيت العرب يقولون يا نحكمكم يا نقتلكم او حكامكم الى الأبد او نحرق البلد ، الديكتاتور الشرقي مطلب غربي يقوم بدور وظيفي من اجل صيانة النظام الصهيوني وقمع الأحرار ورعاية مصالح الغرب تدفق النفط وسوق استهلاكية له الاقليات الدينية والمذهبية والفكرية تصف مع الاستبداد للحفاظ على مصالحها ومراكمة امتيازات جديدة انظر كيف اصطفت الكنايس الشرقية مع الاستبداد الطائفي والعسكري في مصر والشام كمثال .. لابد لليل ان ينجلي والاستبداد ينحسر وسيعلم الذين ظلموا اَي منقلب سينقلبون ..
5. التغيير السلمي دونه انانية الغرب المسيحي العنصري
و طريق الحرية والكرامة ما زال طويلا وبعيدا - GMT الأحد 21 أبريل 2019 02:45
بعيدا عن هرتلة وهذيان وإسفاف وأحقاد ابناء الخطية والقسس والرهبان وذيولهم الطويلة الملاحدة فإننا نقول للكاتب المحترم ان الأفق مسدود امام التغيير السلمي وان النظم في الجزائر والسودان لم تكشر عن انيابها بعد وان أطرافا في الإقليم وفِي الغرب لا ترغب في وصول الوطنيين الى الحكم لأن ذلك يشكل خطرا على مصالحها ، أو قد يقطف ثمرة الاحتجاج السلمي أطراف من الاقليات الفكرية المعادية لثقافة الامة منجذبة الى الغرب ولن يمانع الغرب في وصولها للسلطة ما دامت ستخدم مصالحه وتستمر في قمع الشعب ، الطريق ما يزال طويلا وقد احتاجت اوروبا الى خمسمئة سنة لتتغير حروب مع الكنيسة وضد الأباطرة خلفت ملايين الضحايا وعندما انتصرت الثورة أكلت ابناءها لعقود ، ثم دخلت اوروبا في حربين عالميتين أهلكت الملايين من شعوبها حاليا وبعد ذلك كله تستمتع اوروبا بالتضحيات لكن اوروبا انانية ومسيحية وعنصرية بالعمق ولذلك بمجرد خلاصها من الكنيسة والأباطرة توجهت الى شعوب اسيا وافريقيا قتلا ونهبا وحتى لما خرجت من استعمارها اعني استدمارها للعالم القديم والجديد سلطت طواغيتها من عملائها على تلك الشعوب ..
6. إجابة أسئلة فول السخيفة
بسام عبد الله - GMT الأحد 21 أبريل 2019 11:14
يالها من أسئلة سخيفة لهذا المهووس المدعو فول لا تستحق حتى القراءة. بصراحة لقد فجعنا من حجم الكراهية التي يكنها هذا القبطي المصري المدعو فول على الرغم من تكفيرهم لكل ما هو غير أرثوذوكسي . وهذا تماماً ما أكّده مطران الروم الأرثوذكس جورج خضر بقوله : أن اله العهد القديم جزّار وأنا أكفر بهذا الإله الجزّار، ولو كان الأقباط هم الأغلبية في مصر لكانوا قتّلوا المسلمين جميعاَ. وأكده أيضاً قداسة بابا الفاتيكان وقساوستهم ورهبانهم ومطارنتهم بالوثيقة الأخيرة التي أصدرها والتي تنص على أن الكنيسة الحقيقية هي الكنيسة الكاثوليكية أي تكفير الأرثوذوكس. ووصفت فيها الكنائس الارثوذكسية بأنها «كنائس معيبة» وأنها ليست كنيسة وانما تجمعات دينية تكفيرية حاقدة مبنية على سخافات وخزعبلات تفرغ رهبانهم وقساوستهم لإغتصاب الأطفال ورشم النساء وبيع صكوك الغفران وزرع الحقد والكراهية . نحن لا نتجنى على أحد ولا ننقل بتدليس وحقد وعنصرية عن فلان وعلان وعلاك البان بل على لسان كبارهم الذين أرضعوهم الحقد والكراهية.
7. حذاري
يابدع الورد - GMT الأحد 21 أبريل 2019 22:10
البرج العاجي مفهوم مرتبط بالغرور والتكبر .. هذه النوعية من المساكن لا أحب من يسكنها ولا أتمنى لأحد سكناها إلا أصحاب القلم السادة كتاب المقالات .. أقول قولي هذا ضماناً لأقلامهم الكريمة من أن يصيبها فيروس النقاشات العقيمة من بعضنا نحن القراء .. متاهات شائكة إن دخلها كتابنا مع بعضنا هذا من الذين يريدون التشويش وإثارة البلبلة كالعادة فلن لن يخرج منها كتابنا الأفاضل بخير .. كتابنا الأعزاء تفادوا مثل هذه المطبات لتصلوا بالسلامة مع القراء الحقيقيين إلى بر الحقيقة والكلمة النافعة .
8. الغباء الوراثي
واحد - GMT الأربعاء 24 أبريل 2019 08:32
بعض المعلقين ولد الغباء في جيناتهم لتصبح تعليقاتهم مهزلة ويتصور هؤلاء الرمم ان ما يهذون به قد يقنع ولو طفل باسهالات عقولهم . يتحدثون عن انفصال الاقليات في دولهم في زمن ادرك فيه عظماء الغرب عن ضرورة التوحد لضرورات دولهم فاجتمع الالماني والفرنسى مع الايطالي والهولندي وغيرهم فليتصور اي عاقل ما سيحدث لامريكا لو استقل المكسيكي الامريكي عن الايرلندي الامريكي والكاثوليكي عن البروتستانت والاسود عن الابيض والاسمر والاصف وهلم جرا . فعلاً ان الغباء لا علاج له .....


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رأي