قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

رفض الموهوب البرازيلي الشاب فينيسيوس جونيور المنتقل مؤخرا من فلامنغو البرازيلي إلى ريال مدريد الإسباني، عرضا من الغريم التقليدي برشلونة، وذلك بسبب مواطنه نيمار دا سيلفا.

وكان ريال مدريد قد أعلن الأسبوع الماضي عن اتفاقه مع فلامنغو البرازيلي على ضم موهبته الشابة فينيسيوس جونيور (16 عاما) بدءا من تموز/يوليو 2018، في صفقة قدرتها الصحف بـ40 مليون يورو.

وكشفت صحيفة "غلوبو سبور" البرازيلية، عن تفاصيل المفاوضات، التي سبقت توقيع اللاعب لريال مدريد، حيث أكدت أن جونيور، رفض عرضا من ليفربول الإنكليزي عام 2015 ، فضلا عن رفضه عرضي مانشستر سيتي الإنكليزي وباريس سان جيرمان الفرنسي في الأسابيع الماضية.

كما أكدت الصحيفة أن اللاعب الشاب رفض أيضا عرضا من برشلونة بقيمة 35 مليون يورو، مشيرة إلى أن إدارة النادي الكاتالوني حاولت إغراء اللاعب براتب سنوي يصل إلى سبعة ملايين يورو.

وبحسب الصحيفة فإن اللاعب فضل عرض ريال مدريد، لأنه يدرك جيدا أنه سيصعب عليه التوهج في برشلونة، وسحب البساط من تحت أقدام مواطنه نيمار، مثله الأعلى، الذي يشغل نفس مركزه، ولا يزال في الخامسة والعشرين من عمره، بينما في ريال مدريد، ومع وصول البرتغالي كريستيانو رونالدو إلى 32 عاما، فستكون الفرصة أمامه متاحة ليكون النجم الأول للفريق الملكي في المستقبل.

جدير بالذكر ان اللاعب سيبقى مع نادية حتى تموز/يوليو 2019، مع انه يمكنه اللعب مع ريال مدريد قبل ذلك اذا قرر الناديان ذلك.