قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

حقق المنتخب الأميركي، حامل اللقب وأحد المضيفين الثلاثة لبطولة الكأس الذهبية لمنتخبات الكونكاكاف، فوزا ثأريا كاسحا على ترينيداد وتوباغو 6-صفر في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثالثة، ضامنا بطاقة تأهله الى ربع النهائي بصحبة بنما التي تغلبت على غيانا 4-2 السبت أيضا.

وبعد أن استهل حملة دفاعه عن اللقب بفوز كبير على غيانا 4-صفر، كان المنتخب الأميركي أمام فرصة ثمينة للثأر من نظيره الترينيدادي الذي حرمه قبل عامين من التأهل الى مونديال روسيا 2018 بالفوز عليه في الجولة الأخيرة من الدور الخامس الحاسم 2-1.

وتسببت تلك الهزيمة باستقالة بروس أرينا من تدريب المنتخب الأميركي، قبل أن يلحق به بعد أشهر معدودة رئيس الاتحاد المحلي للعبة سونيل غولاتي.

وأفاد الأميركيون من الفرصة التي أتيحت لهم السبت في كليفلاند على أكمل وجه، وصبوا جام غضبهم على المنتخب الترينيدادي وأقصوه من البطولة باكتساحه 6-صفر.

وعلى غرار مباراة الجولة الأولى ضد غيانا، عانى المنتخب الأميركي في الشوط الأول للوصول الى الشباك واكتفى بهدف وحيد سجله أرون لونغ في الدقيقة 41، إلا أن الوضع تغير تماما في الشوط الثاني ونجحوا في الوصول الى الشباك خمس مرات، بينها هدف ثان للونغ (90)، فيما سجل غيازي زارديس (66 و69) وكريستيان بوليسيك (73) وبول آريولا (78) الأهداف الأخرى.

وتصدر زاريديس ترتيب الهدافين بثلاثة أهداف مشاركة مع المكسيكي أورييل أنتونا، فيما تدخل بلاده الى الجولة الأخيرة المقررة الأربعاء وهي في صدارة المجموعة بست نقاط وبفارق الأهداف عن خصمتها المقبلة بنما التي ضمنت بطاقتها الى ربع النهائي للمرة الثامنة تواليا بالفوز على غيانا بأربعة أهداف لأبدييل أرويو (16) وتيرينس فانكوتن (40 خطأ في مرمى فريقه) وإيريك ديفيس (51 من ركلة جزاء) وغابريال توريس (86)، مقابل هدفين لنيل ديانس (33 و3+90 من ركلتي جزاء).

ولحقت الولايات المتحدة وبنما بكوستاريكا، المضيفة الأخرى للبطولة الى جانب جامايكا، وهايتي اللتين حسمتا بطاقتي المجموعة الثانية بعد خروجهما منتصرتين من الجولتين الأوليين.

ملخص المباراة: