قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أجبرت الرومانية سيمونا هاليب المصنفة رابعة على الانسحاب من مباراتها في الدور الثاني من دورة ووهان الصينية لكرة المضرب، المدرجة ضمن دورات البريميير الخمس للسيدات، وذلك بسبب إصابة في ظهرها الأربعاء.

وكانت المصنفة أولى عالميا سابقا تتواجه مع الكازخستانية إيلينا ريباكينا، المشاركة ببطاقة دعوة والفائزة في تموز/يوليو بلقبها الاحترافي الأولى بتتويجها بطلة لدورة بوخارست.

وتلتقي الكازخستانية في الدور المقبل الفائزة من مباراة البيلاروسية آرينا سابالينكا التاسعة وحاملة اللقب والهولندية كيكي برتنز السادسة.

وبدت هاليب في طريقها لحسم المجموعة الأولى بعد أن تقدمت 4-2، لكن منافستها الكازخستانية البالغة من العمر 20 عاما عادت الى الأجواء وكسرت إرسال الرومانية لتفرض التعادل 4-4 ثم تتقدم على إرسالها 5-4 قبل أن تطلب الأخيرة وقتا مستقطعا طبيا.

وبعد عودتها الى الملعب وخوضها بعض النقاط في الشوط العاشر، قررت بطلة رولان غاروس لعام 2018 وويمبلدون هذا العام الانسحاب بسبب أوجاع في أسفل ظهرها، ما منح ريباكينا أهم فوز لها على لاعبة من نادي العشر الأوليات في تصنيف رابطة المحترفات (سادسة حاليا).

وكشفت هاليب بعد انسحابها أن إصابتها "في أسفل الظهر. أعتقد أنها إصابة عضلية أكثر من أي شيء آخر، لكني لست متأكدة بعد... لا أعلم إذا كانت نفس الإصابة (التي تعرضت لها في أيلول/سبتمبر الماضي خلال دورة بكين ما أدى الى انهاء موسمها باكرا). تبدو مختلفة لكنها في المنطقة ذاتها".

وتابعت "بدأت هذه الدورة بشكل جيد. أشعر بخيبة أمل لحصول هذا الأمر (الإصابة) مجددا في ظهري".

ولطالما عانت هاليب في هذه الدورة التي انتهى فيها مشوارها عند الحاجز الأول في ثلاث من مشاركاتها الخمس الماضية، وتبقى أفضل نتيجة لها وصولها الى نصف النهائي عام 2016 حين خرجت على يد التشيكية بترا كفيتوفا.