قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تطمح شركة غوغل لفتح حاليا فتح أكبر مكتبة رقمية في العالم، وتسعى لأن تكون أكبر مزود للمعلومات الرقمية على الأرض عن طريق بيع الكتب عبر الانترنت

لندن: بعد هيمنتها العالمية على مجال تصفح المواقع المختلفة عبر الانترنت تطمح غوغل حاليا فتح أكبر مكتبة رقمية في العالم لكنها أعلنت أمس أنها تريد أن تكون أيضا أكبر مزود للمعلومات الرقمية على الأرض عن طريق بيع الكتب عبر الانترنت.
وفي معرض فرانكفورت الدولي للكتب الذي يغلق أبوابه غدا أعلنت غوغل عن إنشاء برنامج quot;غوغل إديشنquot; وهذا سيسمح ببيع نسخ ألكترونية من الكتب عبر الانترنت.

ومن المتوقع أن يتم إطلاق هذا البرنامج في العام المقبل، حيث سيوفر للقراء في الولايات المتحدة وأوروبا إمكانية الوصول إلى ما يقرب من نصف مليون عنوان كتاب بما فيها تلك التي حققت أفضل المبيعات والكاتالوغات. وسيكون مخزن الكتب هذا متوافقا مع العديد من الأجهزة بما فيها الهواتف الجوالة.
وحسبما ذكرت صحيفة التايمز اللندنية في عددها الصادر يوم 17 أكتوبر فإن القراء سيتمكنون من تخزين النصوص مباشرة من موقع quot;غوغل بوكسquot; Google Books أو من مواقع عدد من المكتبات والناشرين مثل دبليو أتش سميث وبلاكويل وغيرها. ومن المعلوم أن هذه المكتبات المشهورة عالميا دخلت أخيرا مع غوغل في شراكة.

لكن الكثير من الخبراء اعتبروا هذه الخطوة تحديا مباشرا لشركة أمازون التي تمتلك مخزنها الخاص بالكتب الالكترونية حيث تبيع منه لزبائنها الذين اشتروا كتابها الالكتروني كيندل ومالكي أجهزة مثل الـ quot;آي فونquot;.
أما بالنسبة لغوغل فسيكون ممكنا تخزين هذه الكتب في أجهزة كتب قراءة أخرى.
ومن المعلوم أن هناك إقبالا متزايدا على الكتب الألكترونية وفي الأسبوع المقبل ستنزل إلى الأسواق العديد من الماركات الجديدة لكيندل وسوني.