قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

في حواره مع quot;إيلافquot; تحدَّث مصمِّم الأزياء المصري، محمود غالي، عن مشكلته الأخيرة مع الفنانة منه فضالي.


القاهرة: قال مصمِّم الأزياء المصري الشَّاب، محمود غالي، أنَّ الفنانة الشَّابَّة، منه فضالي، افتعلت معه مشكلةً من لا شيء، مشيرًا إلى أنَّها كادت أنّْ تسبِّب له مشاكلاً لا علاقة له بها، وأشار غالي في حواره مع quot;إيلافquot; أنَّ منه عاودت الحديث بموضوع انتهى منذ عام مستنكرًا إشادتها في وقت سابق بتصميماته ووصفها مؤخرًا بـquot;الزبالةquot;.

ما هي مشكلتك مع الفنانة منه فضالي؟
بالنسبة لي لا يوجد أيَّة مشكلة معها، لكني فوجئت بها تتحدَّث بموضوع حدث بيننا بعد أكثر من عام ومن دون داعٍ، وكاد أنّْ يؤدي كلامها الغير صحيح إلى إفساد علاقاتي بأشخاص تربطني بهم علاقةً قويَّة، وأحتفظ لهم بكل احترام، فهي افتعلت مشكلة من لا مشكلة وظلمتني.

ما هو هذا الموقف؟
طلبت مني أنّْ أختار لها عددًا من الفساتين من بين تصميماتي لتلتقط مجموعةً من الصور الجديدة لتنشر على أغلفة المجلَّات، ووافقت على ذلك، لكنها لم ترتدي منهم إلاَّ فستانًا واحدًا فحسب، فإنزعجت من ذلك ولكني لم أتحدَّت بالموضوع، ومؤخرًا فوجئت بها تصف تصميماتي بـquot;الزبالةquot; مقارنةً بتصميمات محمد داغر وهاني البحيري، وهو ما أثار استيائي بشدَّةٍ لأنَّها لم تقل هذا الكلام وقت رؤيتها للفساتين كما أنَّه لا يوجد مبرر للحديث عن موضوع انتهى منذ عام.

ماذا كان رد فعلك؟
هي صرَّحت بهذا الكلام لأصدقائها وليس على صفحات المجلَّات والصحف، لذا لم أقاضيها لأنني لا امتلك تسجيلاً يثبت ذلك، أكثر ما ضايقني أنَّها بهذا الكلام تحاول الإيقاع بيني وبين أستاذتي اللذين تعلمت على أياديهم أمثال محمد داغر وهاني البحيري.

ما هي الإجراءات الَّتي ستتخذها ضدها بعد هذا الكلام؟
لم أتخذ أيَّة إجراءات حتَّى الآن، لكن لا أعرف ماذا سيحدث في المستقبل.

بالنسبة لك ما الذي جعلك تتجه لتصميم الأزياء لاسيما وأنَّ هذا المجال بعيد عن تخصص دراستك؟
بالفعل دراستي بعيدة عن مجال عملي في الوقت الحالي وليس بينهما أي ارتباط، لكن نشأتي في أسرة فنيَّة ساهمت في تكوين حسي الجمالي، وتطوَّر هذا الحس من خلال تأثري بخالي الذي كان مصمِّمًا للأزياء في إحدى دول الخليج لفترةٍ زمنيَّةٍ طويلةٍ، فضلاً عن أنَّ غالبية أفراد أسرتي رسامين، وهو ما شكَّل شخصيتي الفنيَّة.

كيف دخلت إلى هذا المجال؟
بدأت من خلال عروض الأزياء، حيث عملت كعارض أزياء لأكثر من عامين، بعدها بدأت في تصميم الأزياء اعتمادًا على موهبتي في الرسم، والتحقت بدوراتٍ تدريبيَّةٍ مكثَّفة لتعلم أساسيات التصميم.

حدثنا عن الجديد في الألوان لخريف ndash; شتاء 2010؟
عادت الألوان الداكنة إلى الواجهة مجدَّدًا مثل الأسود والبني، فضلاً عن انتشار تداخل الألوان مما يعطي إحساس بالراحة للعين.

ما هي أخر تصميماتك ؟
ارتدت المذيعة هبة الأباصيري، والفنانات منه جلال، وعزيزة جلال، وساندي، من تصميماتي في حفل افتتاح مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، وراهنًا أجهز لعرض أزياء شتاء 2011.

تعتمد في تصميماتك على الذوق الأوروبي على الرغم من إختلافه مع الذوق المصري ؟
أحاول دائمًا تقديم الموضة الأوروبيَّة بالذوق المصري، بحيث تلائم التصميمات المرأة المصريَّة وتكون مواكبة لخطوط الموضة العالميَّة.

هل تحرص على متابعة خطوط الموضة العالميَّة؟
بالتأكيد، حتَّى أكون على معرفة بأحدث ما وصلت إليه في العالم، وخصوصًا في أوروبا، لكونهم الأكثر تألقًا في التَّصميمات.

من من الفنانات تريد أن تتعامل معها ؟
من لبنان نانسي عجرم وإليسا، ومن مصر غادة عبد الرازق وأنغام، وكنت أتمنى العمل مع سمية الخشاب لكنها أصبحت زميلة لي فهي تملك أتليه خاص بها وتعجبني تصميماتها للغاية .

من النجمة الأكثر أناقة بين الفنانات في الوقت الحالي من وجهة نظرك ؟
زينه، فانا اعتبرها أشيك ممثلة مصريَّة لأنَّ ملابسها دائمًا شديدة الجمال وتتسم بالأناقة.

ما الجديد في ربيع 2010 بالنسبة لفستان الزفاف؟
إضافة ورود بألوان الربيع إلى تصميم الفستان الأبيض، كما ظهر أيضًا الفستان الأبيض القصير ذو الذيل الطويل.

من هو مثلك الأعلى من المصممين المصريين ؟
هاني البحيرى، ومحمد داغر، وطلعت شركس، وكل منهم له لمسة في التَّصميمات تجعلك تعرفها مباشرةً بمجرد رؤيتها، فضلاً عن أنَّهم أساتذة بالنسبة لي لأني تتلمذت على أياديهم.