قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أكَّدت سلاف فواخرجي أن مسلسل quot;كليوبتراquot; يختلف عن كل الأعمال الَّتي جسَّدت هذه الشخصيَّة، مشيرةً إلى أنَّها لا تخشى مقارنتها بإليزابيت تايلور.

دمشق: كشفت الفنانة سلاف فواخرجي أن المشهد الذي جمعها مع أفعى حقيقية في مسلسل كليوباترا الذي تلعب فيه دور البطلة هو من أصعب المشاهد التي صورتها منذ بدايتها الفنية وحتى الآن.

وقالت فواخرجي إن مشهدها مع الأفعى لم يكن مرسومًا ضمن أحداث المسلسل، لكن بعد مناقشات طويلة تم وضع هذا المشهد لضرورة أن يكون مشهدها مع الأفعى من المشاهد التي تعلق في ذاكرة الجمهور، لكننا لا ننكر مقدار الخوف الذي أحست به بعد التصوير.

ولفتت فواخرجي إلى أن مسلسل كليوباترا هو عمل مغاير تمامًا لكل الأعمال التي جسدت هذه الشخصية على اعتبار أن الأعمال السابقة كانت تتناول من حياة كليوباترا جانبًا واحدًا وهو الحب. أما في هذا العمل فتناول الجانب الشعبي أيضًا من حياتها، وأن الكاتب قمر الزمان علوش حاول قولبة الشخصية بشكل درامي بالاعتماد على الجانب الشخصي لهذه الملكة وإظهار تفاصيل حياة البطالمة آنذاك والتي أغفلتها معظم المسلسلات التي قدمت من قبل.

وعن اختيارها لهذا النوع من المسلسلات التي تسرد السير الذاتية أوضحت فواخرجي أنها بطبيعتها تحب تجسيد شخصيات مثيرة للجدل تمثل نوعية النساء اللواتي لديهن قدرات وطموح كبير ولكن بشرط أن تتوفر فيها جميع عناصر النص المتكاملة، مشيرة إلى أنه على الفنان أن يضيف بعض الإضافات البسيطة في أعماله ولاسيما التاريخية من اجل كسر الحاجز بين العمل التاريخي وبين الناس.

وأكدت فواخرجي أنها لم تشعر بالقلق من المقارنة مع الممثلة العالمية إليزبيث تايلور التي جسدت سابقاً شخصية كليوباترا، وقالت لا أخشى المقارنة مع أي عمل قدم عن حياة كليوباترا، لأن هذه الأعمال قدمت رؤية مختلفة فنحن نريد أن نظهر حياة كليوباترا منذ نعومة أظفارها مرورًا بسن المراهقة والشباب لحين استلامها عرش المملكة والصراعات والانقلابات التي حدثت في حياتها.

وأضافت أنها لن تكون محور المسلسل كما هو متوقع، لأن هناك شخصيات كثيرة ومنوعة بتوقيع ممثلين عظماء يجسدون أدوارًا جميلة من شأنها رفع سوية العمل مشيرة إلى أن كل الممثلين في العمل لهم مساحات تمثيلية مهمة ولا يوجد تهميش لأي دور حتى الأدوار الثانوية وهذا ما يؤكد البطولة الجماعية.

وأوضحت فواخرجي أن مخرج العمل وائل رمضان استطاع تحريك طاقاتها التمثيلية، وإظهار جوانب مخفية من موهبتها، لأنه يعرف تمامًا ماذا يريد من سلاف الممثلة.

وحول نيلها أعلى أجر في الدراما السورية، قالت إن المال هو آخر ما تفكر فيه ولا يعنيها بأي شيء، ولكن الأهم هو النجاح في تقديم عمل ذي قيمة كبيرة عند الجمهور، مشيرة إلى أن زيادة أجرها أو نقصانه لا يعلي من شأنها والذي يبقى للفنان هو محبة الجمهور له.