قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

ألغت المغنِّية البلجيكيَّة الإيطاليَّة، لارا فابيان، عرضين غنائيين كانا مقررين الشَّهر المقبل في بيروت، بعد حملةٍ نظَّمها ناشطون أتهموها بتأييد إسرائيل.


بيروت: كتبت المغنية لارافابيان على صفحتها على موقع فيسبوك انها الغت زيارتها الى لبنان بعد تلقيها quot;تهديداتquot;، وقالت quot;لن أغني في ظل التهديدات، لا اريد ان اتعامل مع الكراهية، اؤمن بالتسامح والكرم والحقيقةquot;.

وكانت حملة مقاطعة داعمي اسرائيل في لبنان طالبت بالغاء حفلتين للارا فابيان في كازينو لبنان، في الرابع عشر والخامس عشر من شباط/فبراير المقبل.

وقال رئيس حملة مقاطعة داعمي اسرائيل سماح ادريس لوكالة فرانس برس quot;تبين لنا ان لارا فابيان ملتزمة بدعم اسرائيلquot;.

وكانت فابيان (42 عامًا) احيت حفلا في 2008 في باريس بالاشتراك مع مغن اسرائيلي وذلك احياء للذكرى الستين لقيام دولة اسرائيل التي يحييها العرب على انها quot;يوم النكبةquot;.

واضاف ادريس ان quot;هذا يندرج في التطبيع الثقافي مع إسرائيلquot;.

وكانت فابيان احيت حفلاً في لبنان، وكذلك قدمت عروضًا في تل أبيب.

وهي ليست المرة الاولى التي يلغي فيها فنانون اجانب حفلاتهم في لبنان على خلفية اتهامهم في لبنان بدعم اسرائيل، من بينهم الممثل الفرنسي من اصل مغربي جاد المالح.

ويعد لبنان واسرائيل في حالة حرب رسميًا منذ قيام دولة اسرائيل في العام 1948.