قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

يقدم بعض الرسوم البيانية صورة غير كاملة أو مضللة حول قضية أو حدث ما. لذلك، من الأفضل البحث أو التدقيق فيها قبل استخدامها بشكل موثوق.

"إيلاف" من بيروت: يقدم خبير الصحافة المرئية ألبرتو كايرو في كتابه الجديد "كيف تكذب الرسوم البيانية: كي نصبح أكثر ذكاءً حول المعلومات المرئية" Getting Smarter about Visual Information (256 صفحة، منشورات دبليو دبليو نورتون، 18.23 دولارًا) شرحًا حول كيفية قراءة الرسوم البيانية، وتبديد أسطورة الموضوعية، وجو الصدق، الذي مُنِح من دون مقابل.

ضرورة التحقق

يشير كايرو في الكتاب إلى أن الرسم البياني ليس سوى "حجة بصرية" قوية لإخبار قصة موثوق بها مع مخطط يتطلب فهم بياناتها، لكن على الصحفيين فهم مكوناتها، وكيف تم جمعها، حيث أنهم الوسطاء بين العلم والتعقيد، وعامة الناس.

يعرض كايرو في الكتاب رسمًا بيانيًا، يتضمن بيانات من منظمة الصحة العالمية والأمم المتحدة، يوضح أن استهلاك السجائر حسب البلد مرتبط بشكل إيجابي مع متوسط العمر المتوقع. ويروي كيف وقع بعض الصحفيين ضحية هذه الأنواع من الرسوم البيانية التي تربط بين التدخين وطول العمر.

يقوم كايرو بتفكيك البيانات بشكل أكبر، مع خمسة عشر رسمًا بيانيًا إضافيًا، يجمع البلدان بحسب الدخل والمنطقة. ويوضح أن لا يمكن الرسم البياني الأصلي أن يثبت أي شيء بشكل نهائي، بل يمكن أن يشير فحسب إلى نمط ما.

إخفاء الحقيقة

يهدف بعض الرسوم البيانية، بحسب كايرو، إلى إخفاء حقيقة مزعجة، وغالبًا ما تكون أرقامها مغلوطة. على سبيل المثال، كشف رسم بياني في عام 2014 أن سكان ولاية كانساس يشاهدون موقع بورنهَب الإباحي أكثر من الأميركيين الآخرين. وفي وقت لاحق، اتضح أن الموقع تعرض للاختراق من قِبل بعض القراصنة الإلكترونيين، ما جعل عدد ضخم من المشاهدات تظهر كأنها في شمال كانساس.

تعتمد الإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي في الولايات المتحدة على رسم بياني لشرح المسارات المحتملة للعواصف الكبرى، وخلال تغطية إعصار دوريان الذي ضرب جزر البهاما وجنوب شرق الولايات المتحدة، فسر العديد من المراسلين الرسم على أنه يوضح مجمل نطاق العاصفة. مستبعدين الكثير من الاحتمالات.
يقول كايرو في الكتاب: "لقد رأيت مذيعي برامج تلفزيونية يفسرون هذه الخريطة بشكل خاطئ وهذا دفعني إلى الجنون. وكانوا يقولون للناس إذا كنتم خارج الخريطة، قد لا تكونوا في خطر". وهذا أمر غير صحيح على الإطلاق.

لا يريد كايرو إبعاد الصحفيين عن الرسوم البيانية، ولديه أفكار حول كيفية إنتاجها بفاعلية، وهذا يؤكد أنه ينبغي على المراسلين ألا يفترضوا أن الصور المرئية تعد بديلًا للكلمات. في بعض الأحيان، يكون التفسير المطول هو المطلوب. وعندما يحاول الصحفيون توضيح وجهة نظرهم، فإنهم بحاجة إلى أن يثبتوها.

أعدت "إيلاف" هذا التقرير عن "كولومبيا جورناليزم ريفيو" و" إيكونوميست". الأصلان منشوران على الرابطين:

https://www.cjr.org/the_media_today/alberto-cairo-infographics.php
https://www.economist.com/books-and-arts/2019/10/10/lies-damn-lies-and-charts