قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

طلال سلامة من برن (سويسرا): انها تقنية جديدة تدعى quot;استهداف الأوعية الدمويةquot; (vascular targeting) وهي طريقة جديدة وواعدة لعلاج مجموعة من السرطانات الأكثر فتكاً بالانسان. تعتمد أسس هذه التقنية الجديدة على استغلال تكون أوعية دموية جديدة تقف ورائها كتلة الورم الخبيث وهي معروفة علمياً باسم quot;أنجوجينيسيسquot;. نحن نتحدث عن بناء شبكة جديدة من الأوعية الدموية، لا بل جيشاً منها، يتمكن السرطان من خلالها النمو بصورة، غير قابلة لا للانعكاس ولا للتحكم بها، وحتى الانتشار الى أعضاء أخرى بالجسم، كانت سليمة وأضحت فاسدة!

علاوة على ذلك، فان التقنية الجديدة لا تستهدف مباشرة تدمير شبكة الأوعية الدموية السرطانية هذه، على غرار ما يحصل في بعض التقنيات العلاجية، بل انها تستخدم الأوعية الدموية، التي أسسها السرطان، موطيء قدم للأجسام المضادة التي تلعب هنا دوراً في توجيه الأدوية أم النظائر(ايزوتوبات) الاشعاعية مباشرة الى محرك نمو السرطان، أي مكانه بدقة.

بعد سنوات من الدراسات القاعدية، تمكن الباحثون الايطاليون والسويسريون، في جامعة quot;اي تي اتشquot; بمدينة زوريخ من الحصول على نتائج هامة وواعدة، متعلقة بتقنية استغلال الأوعية الدموية السرطانية، سيتم تطبيقها قريباً على الانسان.