قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تمكنت الأمطار الغزيرة التي تساقطت على لبنان الليلة الماضية من إطفاء 120 حريقا.


بيروت: نجحت الأمطار الغزيرة التي تساقطت على لبنان ليل الاثنين الثلاثاء في إطفاء الحرائق التي كانت اندلعت في مناطق عديدة منه وبلغ عددها، بحسب الدفاع المدني، أكثر من 120 حريقا.

وحتى مساء أمس، كانت كميات الأمطار التي سقطت منذ الأول من أيلول/سبتمبر الماضي تقتصر على 51,2 ملم، مقابل 214,8 ملم في الفترة نفسها من العام الماضي.

وأعلن مسؤولو فرق الإطفاء الأحد أنهم غير قادرين على السيطرة على الحرائق وأبرزها في منطقة جبيل شمال بيروت بسبب ضعف الإمكانات وسرعة الهواء التي كانت تجعل الحرائق تمتد بسرعة.

وطلبت الحكومة مساعدة من الأردن وتركيا، وأكد البلدان تجاوبهما مع الطلب.

وقضت الحرائق على آلاف الأمتار من المساحات الحرجية والغابات والأشجار الخضراء. وكادت في بلدة فتري (45 كم شمال بيروت) تصل إلى المنازل التي أُخلي بعضها. فيما سجلت حالات إغماء بين السكان بسبب كثافة الدخان ووقعت ست إصابات بين عناصر الدفاع المدني خلال عمليات الإطفاء.