قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

فيينا: انطلقت في فيينا مساء الاحد اعمال المؤتمر الدولي ال18 حول الايدز، ويشارك فيه ما بين 20 الى 25 الف شخص بين خبراء وباحثين ومناضلين ومصابين لمناقشة السبل الجديدة لمكافحة المرض.

واستهل المؤتمر برسالة مصورة وجهها الامين العام للامم المتحدة بان كي مون الذي اكد دعمه لمتابعة جهود مكافحة الايدز. وقال quot;نريد منع حصول اصابات جديدة ومنع التمييز واحترام حقوق (مرضى الايدز)، على ان يحصل ذلك في الحالquot;.

ويلقي العديد من الشخصيات كلمات خلال المؤتمر، من بينهم رئيس الجمعية الدولية للايدز المنظمة للمؤتمر خوليو مونتانير ومغنية الروك البريطانية الناشطة في مجال مكافحة الايدز اني لينوكس، وممثلة المصابين بفيروس الايدز في روسيا الكسندرا فولغينا ومدير برنامج الامم المتحدة لمحاربة الايدز ميشال سيديبي.

ويلقي الرئيس النمساوي هاينز فيشر كلمة ختامية للترحيب بالمشاركين في المؤتمر.

واقتحم حوالى 60 ناشطا المسرح قبيل افتتاح المؤتمر مطلقين شعارات يطالبون فيها بمزيد من التمويل لمكافحة الايدز والايفاء بالتعهدات في هذا الشأن. وابقي على احدى الرايات لدقائق بعد الافتتاح كتب عليها quot;لا نريد خطوات الى الوراء، بل نطالب باموال للمساعدةquot;.

وقد رد مونتانير قائلا quot;بالتأكيد نؤيد ذلكquot; وسط تصفيق الحاضرين.