قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

موسكو: أكد فلاديمير بوتين، رئيس الوزراء الروسي، أن أي مشروع صناعي روسي في منطقة القطب الشمالي quot;أركتيكاquot; لن ينجز إلا بمراعاة جميع المتطلبات البيئية.

وأوضح بوتين في كلمة ألقاها في المنتدى الدولي بعنوان quot;أركتيكا ـ ساحة الحوارquot; في موسكو اليوم أن مراعاة الاعتبارات البيئية بالنسبة لروسيا موقف مبدئي سيتم الاعتماد عليه أثناء استثمار جزيرة يامال، وتطوير حقل شتوكمان في بحر بارينتس، وتنمية الشطر الشمالي من إقليم كراسنويارسك وياقوتيا، وفي مئات المواقع الإنتاجية والبنيوية التي تقوم الدولة والقطاع الخاص بإقامتها.

ولفت بوتين إلى أن توقعات الخبراء تشير إلى أن منطقة القطب الشمالي ستصبح بعد 50 عاماً أحد المصادر الرئيسية لموارد الطاقة وعقدة مواصلات مهمة على نطاق الكرة الأرضية، مما يدفع جميع دول أركتيكا من الآن إلى إدخال تقنيات حديثة quot;ذكيةquot; تعمل بانسجام وتناغم مع طبيعة منطقة القطب الشمالي.

وأضاف رئيس الوزراء أن قيمة هذه المنطقة أغلى بكثير من مليارات براميل النفط والأمتار المكعبة من الغاز التي يمكن استخراجها هناك، مشدداً على أن التعامل الخالي من المسؤولية اليوم مع منطقة أركتيكا يمكن أن يأتي غداً بمشاكل عالمية بدلا من المكاسب والمنافع العالمية.

وأشار بوتين إلى أنه من بين أولويات العمل في منطقة القطب الشمالي هو تأمين حياة نوعية ومريحة للسكان هناك وضرورة الأخذ بعين الاعتبار عاداتهم وتقاليدهم الأصيلة المتميزة ومعيشتهم اليومية أثناء تطوير المجال الاجتماعي ونظامي التعليم والصحة.