دبي: أعلنت شركة فورد موتور وبالتعاون مع "جنرال إلكتريك للرعاية الصحية" اليوم عن عزمها على البدء بإنتاج أجهزة التنفس الاصطناعي في ولاية ميشيغان بهدف إنتاج 50 ألف جهاز لتلبية الحاجة الماسة لها خلال 100 يوم المقبلة وبطاقة إنتاجية قدرها 30 ألف جهاز شهرياً في حال اقتضت الحاجة.

وستقوم فورد بتسخير قدراتها التصنيعية لتسريع عملية الإنتاج، بينما ستوفر "جنرال إلكتريك للرعاية الصحية" خبرتها الطبية وستقوم بترخيص التصميم الحالي لجهاز التنفس الاصطناعي من شركة "أيرون كورب"، الشركة الصغيرة الخاصة والمتخصصة في تصنيع منتجات التنفس عالية التقنية الداعمة للحياة. وقد لفتت "جنرال إلكتريك للرعاية الصحية" انتباه فورد لأهمية تصميم "أيرون كورب" في إطار جهود الشركتين لإنتاج أجهزة التنفس الاصطناعي بوتيرة أسرع وبأعداد كبيرة لمساعدة مزودي خدمات الرعاية الصحية في علاج المصابين بفيروس "كوفيد-19".

ويستند جهاز التنفس الاصطناعي GE/Airon Model A-E إلى تصميم يستخدم ضغط الهواء ولا يتطلب أي تيار كهربائي، مما يتيح له تلبية احتياجات معظم المصابين بفيروس "كوفيد-19". ويمكن توسيع نطاق إنتاج هذا التصميم لتلبية الطلب المتزايد على الأجهزة في الولايات المتحدة الأمريكية.

وفي البداية، ستقوم فورد بإرسال فريقها للعمل إلى جانب "أيرون" على تعزيز الإنتاجية في فلوريدا، على أن تبدأ بالإنتاج في مصنع فورد روسنفيل لقطع السيارات بمدينة إبسيلانتي بولاية ميشيغان بتاريخ 20 إبريل، وستعمل على بلوغ طاقتها الإنتاجية الكاملة للمساهمة في تلبية الطلب المتنامي.

وتتوقع الشركة أن تكون قادرة على إنتاج 1500 جهاز بحلول نهاية أبريل، و12 ألفاً بحلول نهاية مايو و50 ألف بحلول الرابع من يوليو، وبالتالي مساعدة الحكومة الأمريكية على تحقيق هدفها المتمثل بإنتاج 100 ألف جهاز تنفس اصطناعي في 100 يوم.

وسيعمل مصنع فورد روسنفيل على مدار الساعة تقريباً لإنتاج أجهزة التنفس الاصطناعي، حيث سيعمل 500 موظف متطوع مدفوع الأجر من أعضاء اتحاد عمّال السيارات والفضاء والزراعة في الولايات المتحدة الأمريكية في ثلاث مناوبات. وفي الوقت الحالي، تنتج "أيرون" يومياً ثلاثة أجهزة تنفس اصطناعي من طراز pNeuton Model A في ملبورن بفلوريدا. أما عند وصول المصنع إلى قدراته الإنتاجية الكاملة، تعتزم فورد تصنيع 7200 جهاز تنفس اصطناعي من طراز Model A-E مرخص من شركة "أيرون" أسبوعياً.

جدير بالذكر أن جهاز التنفس الاصطناعي Model A-E المرخص من شركة "أيرون" يأتي ثمرة للتعاون الثاني بين فورد و"جنرال إلكتريك للرعاية الصحية" لإنتاج أجهزة التنفس الاصطناعية. ففي الأسبوع الماضي، أعلنت الشركتان عن خطة منفصلة لإنتاج تصميم مبسط وجديد لأجهزة التنفس الاصطناعي من "جنرال إلكتريك للرعاية الصحية". وقد عملت فرق الشركتين على تعزيز وتيرة إنتاج أجهزة التنفس الاصطناعي من طراز R19. وسيسهم إنتاج أجهزة التنفس الاصطناعي في تلبية الطلب المتزايد على أجهزة التنفس الاصطناعي في أنحاء الولايات المتحدة لمواجهة فيروس كورنا "كوفيد-19"، وقد تم تصميم الأجهزة عبر منظومة متفردة تلبي ضرورات الوقت وحجم الإنتاج ومتطلبات رعاية المرضى.

مواضيع قد تهمك :