قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

"إيلاف": توصل باحثون ألمان إلى نتائج مفادها أن الإصابة بنزلة برد عادية من الممكن أن تحمي من حالات الإصابة الشديدة ب "كوفيد-19". وأظهرت نتائج الدراسة التي أجراها الباحثون بهذا الخصوص أن ردة فعل الجهاز المناعي تجاه سلالات مختلفة من فيروس كورونا قد تتشابه بشدة مع ردة فعله تجاه الفيروس الذي يقف وراء الجائحة.

ونتيجة لذلك، فإن المناعة الدائمة من تلك الفيروسات، المعروف أنها تسبب نزلات البرد، قد تساعد الجسم في التصدي لكوفيد-19 إذا أصيب به شخص ما، مما يعني أنه يمرض بدرجة أقل خطورة. وركز الباحثون أيضا على نوع من المناعة لم يتم التطرق إليه كثيرا، بدلا من الأجسام المضادة التي كانت محور اهتمام كثير من الدراسات.

واكتشف الباحثون من نتائج دراستهم أن الخلايا المناعية التائية تبدو أكثر شيوعا بين المرضى المصابين ويقول العلماء إنها قد تستمر معهم لفترة أطول في واقع الأمر.

وأشار الباحثون إلى أن 8 من بين كل 10 أشخاص ممن لم يسبق لهم الإصابة بكوفيد-19 يتوافر لديهم قدر من الحماية بسبب نزلات البرد التي أصيبوا بها من قبل.

كما تبين أن مرضى كوفيد-19 الذين يعانون حتى من أعراض خفيفة للغاية كَوَّنُوا استجابة خلايا تائية مناعية قوية، في حين لا يبدو أن لديهم استجابات أجسام مضادة قوية.

ولا يزال من غير الواضح ما إن كان للناس أن يلتقطوا عدوى كورونا مرتين أم لا، وأن هذا النوع من المناعة قد لا يمنع ذلك، لكنه قد يقلل أعراضهم حال توافر لديهم.

وفحص الباحثون الذين أجروا الدراسة بمستشفى توبينغن الجامعي بألمانيا عينات دم سحبوها من 365 شخصا، كان منهم 180 مصابين بكوفيد-198 و185 غير مصابين.

واكتشفوا وجود مناعة لدى 81 % من الأشخاص الذين لم يسبق لهم الإصابة بعدوى "كوفيد-19"، وهو ما أرجعه الباحثون إلى سابق إصابتهم بالفعل بواحد أو أكثر من فيروسات نزلات البرد العادية المعروف أنها تصيب البشر – وتعرف بأسماءOC43, 229E, NL63 و HKU1- وبعدها تتفاعل أنظمتهم المناعية نتيجة لذلك.


أعدت "إيلاف" المادة بتصرف عن صحيفة "الدايلي ميل" البريطانية، الرابط الأصلي أدناه
https://www.dailymail.co.uk/news/article-8475639/Catching-colds-protect-Covid-19-scientists-say.html

مواضيع قد تهمك :