جوهانسبرغ : أعلن معهد "أوروم" للأبحاث الأربعاء أنه سيتم توزيع علاج جديد ضد السلّ بسعر مخفض على خمس دول إفريقية عانت بصورة خاصة من المرض هذه السنة.

وأوضحت المنظمة غير الربحية المعنية بالأبحاث حول الإيدز والسلّ أنه "من المفترض توفير علاجات لعدد من الأشخاص يصل إلى ثلاثة ملايين في الدول التي تم اختيارها هذه السنة.

وسيسمح العلاج الجديد بخفض عدد الأقراص التي يأخذها المريض كل أسبوع من تسعة إلى ثلاثة. وتم في مرحلة أولى اختيار خمسة بلدان هي إثيوبيا وغانا وكينيا والموزمبيق وزيمبابوي.

وبموجب اتفاق مبرم بين شركة ماكليودز للأدوية المصنعة للعلاج ومنظمة "يونيت إيد" الدولية لشراء الأدوية للدول الفقيرة ومبادرة كلينتون الصحية، تم تحديد سعر العلاج الكامل لمدة ثلاثة أشهر بـ15 دولارا كحد أقصى.

ورأى رئيس مجلس إدارة "أوروم" غافين تشيرتشيارد أن هذا العلاج الجديد سيحيي الأمل في تحقيق هدف استئصال مرض السل بحلول 2030.

وحذر "سنكون في نهاية المطاف خاسرين إن تراجعت نسبة الوفيات الناجمة عن كوفيد-19، وازدادت نسبة الوفيات جراء السل".

ويحصد السل أكثر من 1,4 مليون شخص كل سنة، وهو المرض المعدي الأكثر فتكا في العالم.

ولا يتم تشخيص السل بشكل كاف، وتعاني برامج معالجته من سوء التمويل. كما أن تفشي وباء كوفيد-19 قد يقوض التقدم الذي تحقق في السنوات الأخيرة للحد من انتشار السل.