قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بكين: أعلنت وزارة الخارجية الصينية الأربعاء أن الرئيس الصيني شي جينبينغ سيشارك في قمة المناخ التي يستضيفها الرئيس الاميركي جو بايدن وتعقد افتراضيا هذا الأسبوع، على الرغم من ان منسوب التوتر السياسي بين البلدين لا يزال مرتفعا.

ودعا بايدن 40 من زعماء العالم بينهم الرئيسين الصيني والروسي الى القمة التي تبدأ في "يوم الأرض" وتعلن عودة واشنطن الى الخطوط الأمامية لمكافحة التغير المناخي بعد انسحاب الرئيس السابق دونالد ترامب من هذه العملية.

وأضافت الوزارة في بيان أن الرئيس الصيني سيلقي "خطابا هاما" خلال القمة التي تأتي بعد أيام على زيارة المبعوث الاميركي لشؤون المناخ جون كيري الى شنغهاي، وهو اول مسؤول من ادارة بايدن يزور الصين.

وتعهد كيري ونظيره الصيني شي شينهوا "بالتعاون مع بعضهما البعض ومع دول أخرى لمعالجة أزمة المناخ التي يجب التعامل معها بالجدية والعجلة التي تتطلبها".

ويأتي تعهد واشنطن وبكين بالتعاون وسط خلافات تتعلق بالاتهامات التي توجه الى الصين بشأن سياساتها في هونغ كونغ وطريقة تعاملها مع أقلية الاويغور المسلمة في منطقة شينجيانغ، وهي اتهامات ترفضها بكين وتعتبرها تدخلا في شؤونها الداخلية.

ولا يمكن تصور أي حل محتمل لمواجهة التغير المناخي بدون مشاركة الولايات المتحدة والصين، باعتبارهما أكبر اقتصادين في العالم وتتحملان مسؤولية نحو نصف إجمالي الانبعاثات الكربونية في العالم.