قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

موسكو: أكّد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أنّ عشرات الأشخاص في أوساطه ثبتت إصابتهم بفيروس كورونا المستجد، ما أجبره على الخضوع لحجر صحي، في إعلان يجسّد الصعوبات التي تواجهها روسيا في الحدّ من تفشّي الوباء.

والزعيم الروسي الذي أعلن في آذار/مارس تلقّيه اللقاح، يخضع منذ الثلاثاء للحجر بعد مخالطته مصابًا.

وقال في تصريحات خلال انعقاد إجتماع لمنظّمة معاهدة الأمن الشامل في عاصمة طاجيكستان، "تعلمون أنه للأسف اضطررت لإلغاء زياتي إلى دوشانبي في اللّحظة الأخيرة".

أضاف "آسف لكن ذلك جاء... بسبب رصد إصابات بفيروس كورونا بين مقربين مني".

وتابع متحدّثًا عبر الفيديو "ليس مجرّد شخص أو اثنين بل عشرات الأشخاص أُصيبوا فيروس كورونا".

تطعيم بوتين

في أواخر حزيران/يونيو، كشف الرئيس الروسي (68 عامًا) أنّه تلقّى لقاح سبوتنيك-في المضاد للفيروس، بعد أشهر من السرية التي أُحيطت بالمسألة. لكن الكرملين لم ينشر صورًا لعملية تطعيم بوتين.

في الأشهر القليلة الماضية استأنف بوتين نشاطاته برحلات ولقاءات شخصية. ولا يزال مطلوباً من العديد من مخالطيه لخضوع للحجر لأسبوعين.

وروسيا من الدول الأكثر تضرّرًا بالفيروس، وتعد خامس دولة من حيث عدد الإصابات بحسب حصيلة لفرانس برس تستند إلى الأرقام الرسمية. وتبذل موسكو جهودًا مضنية للحد من ارتفاع عدد الإصابات رغم توفّر اللّقاحات لديها.