باريس: أعطت السلطات الصحية الفرنسية موافقتها على استخدام اللقاح المضاد لكوفيد الذي ينتجه مختبر نوفافاكس الأميركي ويستند الى تقنية كلاسيكية، ليصبح خامس لقاح يعتمد في فرنسا.

وبذلك، يُشكّل هذا اللقاح، إلى جانب لقاح جونسن المتوافر اساسا لمن تزيد اعمارهم عن 55 عاما، "بديلا مفيدا" للأشخاص المترددين في تلقي لقاحي فايزر وموديرنا اللذين يعملان بتقنية الحمض النووي الريبي المرسال، كما قالت الهيئة العليا للصحة في قرارها.

وكان أربعة مرشحين يساريين للانتخابات الرئاسية الفرنسية طلبوا الجمعة من الرئيس إيمانويل ماكرون التحرك على المستوى الدولي لرفع براءات اختراع اللقاحات ضد كوفيد-19.

مواضيع قد تهمك :