إيلاف من بيروت: حدّثت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها في الولايات المتحدة إرشادات ارتداء الأقنعة أثناء الوباء، وذكرت أنّ أقنعة الوجه القماشية لا تقدّم الحماية أمام متغيّر أوميكرون بقدر ما توفره الكمامات الطبية.

وحثّت الوكالة الفدرالية الأميركيين على "ارتداء قناع أكثر وقاية بصورة صحيحة ومستمرة".

ويأتي هذا التحديث عقب تصريحات بعض الخبراء الذين أكّدوا أنّ الأقنعة القماشية لا توفر حماية كافية ضد متغير أوميكرون شديد العدوى، وفقاً لصحيفة "نيويورك تايمز".

ويمكن للأقنعة المتقدمة مثل "N95" و"KN95" تصفية 95 بالمئة من جميع الجزيئات المحمولة جواً عند استخدامها بشكل صحيح، بعكس الأقنعة القماشية.

ويمكن لأقنعة القماش أحادية الطبقة، التي يفضلها كثير من الناس للراحة والأناقة، أن تمنع القطرات الكبيرة التي تحمل الفيروس، لكنها ليست فعالة في منع الجزيئات متناهية الصغر التي تحمل الفيروس، وفقاً لمتخصصي الأمراض المعدية.

وكانت منظّمة الصحة العالمية ومراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها في الولايات المتحدة توصي في وقت سابق من الوباء بارتداء الأقنعة الجراحية للناس العاديين بدلاً من الأقنعة المتقدّمة التي كانت تخصّص لأفراد الطاقم الطبي.

مواضيع قد تهمك :