قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تضامنأ مع ضحايا باريس:&

شاركت في باريس مع زملائي الفرنسيين في وقفة استذكارية بمناسبة الذكرى السنوية الاولى لأغتيال الصديق والزميل الصحفي( کاوە محمد احمد كرمياني ) المعروف بـ(كاوه كرمياني) مواليد 1981، صحفي متخصص بالتحقيقات في قضايا الفساد المالي والاداري في اقليم كردستان ورئيس تحرير مجلة (رايةلة ) الشهرية في (كلار جنوب شرق كركوك 100 كم) ومراسل اذاعة ( ازادي ) في كرميان....والتي اغتيل في 5ـ 12ـ 2013 امام منزله في مدينة كلار من قبل 3 مسلحين مجهولين بعد ان طرقوا باب منزله و سألوا والدته هل (كاوة ) موجود....؟ و عندما خرج اليهم اطلقوا النار عليه من اسلحتهم في انحاء مميتة من جسده ما ادى الى استشهاده في الحال.

كما نددنا واستنكرنا في قلب باريس وفي وقفة احتجاجية عام 2013، إغتيال ثلاث ناشطات كرديات في المركز الإعلامي الكردي وسط العاصمة الفرنسية باريس بعد ان عثرت الشرطة على جثامينهن بعد اغتيالهن في اطار عملية&تصفية&جسدية&عن طريق استهدافهن بالرصاص من مسدسات (كاتمة للصوت) وعلى الرأس وبمنتهى التخطيط والدقة، وهن كل من السجينة السياسية السابقة الشهيدة (سكينة جانسز 55 عامأ)، و الشهيدة (فيدان دوغان 32 عامأ) والناشطة السياسية الشهيدة (ليلى سويلميز 25 عامأ).

وتضامنا مع الشعب الفرنسي ومع زملائنا الصحفيين نددنا جريمة الاعتداء المسلح على مقر صحيفة (شارلي إيبدو ) الساخرة في قلب العاصمة باريس من قبل الارهابيين الذين هتفوا اثناء هجومهم (انتقامأ للرسول).

وفي يوم أمس عندما كنا نحتفل مع زملائنا واصدقائنا بانتصارات قوات البيشمركة الابطال في مدينة شنكال (عرين الابطال وموطن الكرم والجود) وتحريرها من قبضة وحوش داعش الارهابي، تعرضت العاصمة الفرنسية باريس، لسلسة من الهجمات الارهابية كانت متزامنة ومنسقة، حيث بدأت بإطلاق نار قرب مطعم في فرنسا، ثم هز انفجاران محيط استاد فرنسا الدولي أثناء مباراة لكرة القدم بين المنتخبين الألماني والفرنسي كان يحضرها الرئيس فرانسوا هولاند، كما جرت عملية احتجاز رهائن في مسرح باتاكلان الذي كان يضم نحو 100 شخص والتي خلفت عشرات القتلى والجرحى.

ومن الجدير بالذكر أن هذه الهجمات الارهابية ليست جديدة على باريس إلا أنها الأعنف منذ ان شاركت فرنسا في التحالف الدولي ضد داعش وبدأت توجيه ضربات جوية للتنظيم المتطرف في سوريا.&

&داعش والمنطقة العازلة داخل سوريا:&

بعد ان تبنّى تنظيم الدولة الإسلامية "داعش"، يوم السبت، الهجمات الدامية التي استهدفت العاصمة الفرنسية باريس، مساء أمس الجمعة، وراح ضحيتها أكثر من 140 شخصاً فضلاً عن عشرات الجرحى، اضافة الى تصريح الدكتور(&محمد&الشيخلي) مدير المركز الوطني للعدالة في لندن الذي قال في برنامج (الواقع العربي) بتاريخ 22/10/2015 والتي تناولت المؤشرات المتزايدة على( تسلل عناصر ممن يعرفون بالشبيحة إلى أوروبا)، قال: إن لدى المركز 1700 اسم موثق لعناصر إرهابية من(المليشيات الطائفية في العراق وشبيحة النظام السوري، تسللوا إلى أوروبا ضمن موجة اللاجئين الأخيرة التي عممت على دوائر الأمن في أوروبا).&

وعليه نسأل ونقول : هل ُتعيد هذه الهجمات الارهابية التي استهدفت العاصمة الفرنسية باريس يوم امس من جهة وتسلل عناصر ممن يعرفون بالشبيحة إلى أوروبا حسب تصريح الدكتور(محمد الشيخلي) من جهة ثانية، هل تُعيد المطلب التركي مرة اخرى إلى الواجهة الذي طالما شددت عليه وهو ( إقامة منطقة عازلة داخل سوريا بعمق خمسين كيلومتراً وبطول مئة كيلومتر، تبدأ من جرابلس غرب نهر الفرات، يتم نقل اللاجئين إليها وتتيح لهم العيش بشكل كريم داخل بلادهم، وخاصة بعد ان كشف رئيس الوزراء التركي عن أن تركيا يمكنها بناء ثلاث مدن كبيرة في المنطقة الآمنة، ليست على شكل مخيمات، وإنما بيوت مسبقة الصنع، كما فعلت في مناطق بتركيا إبان الزلازل، بمعنى أن تكون المدن الثلاث على مسافة 100 كيلومتر ما بين مارع وجرابلس، وتستوعب كل مدينة 100 ألف سوري، ويكون التمويل أوروبي والتنفيذ تركي، خاصة أن أوروبا بدأت تفهم معنى أزمة اللجوء التي تتحملها تركيا حكومة وشعباً على مدار السنوات السابقة. )؟ وكيف نفسر تصريح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أمام اجتماع لجنة الشؤون الاقتصادية الخارجية التركية، عنما قال بأن مَن يؤجج نيران الصراع في سوريا سيحترق بها، و إن كل مَن يغذي النار السـورية بالـفتنة فإنه سـيحترق بتلك الـنار"،, مضيفًا، لا توجد تنظيمات إرهابية جيدة وأخرى غيـر جيدة وأقول لمن يروّج لذلك إنكم ستُحرقون( بنار الإرهاب )؟ كيف نفسر انتقاد أردوغان لزيارة الرئيس السوري بشار الأسد إلى روسيا، والذي قال نصأ: (هل استقبال شخص قتل نحو 370 ألف من شعبه، على سجادة حمراء، له مكانة في الأعراف الديبلوماسية الدولية؟، للأسف الإنسانية رأت ذلك)؟ هل لجريمة باريس علاقة برفض الغـرب إنشاء المنطقة الآمنة على الأراضي السورية؟

&لماذا يصر تنظيم داعش الارهابي على أن فرنسا سوف تبقى رأس أهداف (الدولة الإسلامية) ولن تنعم بالسلام؟

كيف نترجم كلام اردوغان عندما قال: هل هناك دول آخرى تمتلك تقييماً للتطورات الجارية في المنطقة، أفضل من دولة تركيا،التي لديها حدود طويلة مع كل من سوريا والعراق، وتربطها معهما روابط قرابة، غير أن بعضهم (لم يسمه) يريد دائماً أن يتصدر للأمام من خلال منطق : أنا أعرف وأقيم أفضل منكم، من أجل ذلك لم ينجحوا ولن ينجحوا، وسيضطرون عاجلًا أم آجلاً لقبول مقترحنا، وإلا سنكون في وضع سنتخذ فيه خطواتنا.

اخيرا اقول: ان الفرق بين جريمة اغتيال الصحفي كاوة كرمياني وبين جريمة باريس هو: ان المجرم اﻻرهابي الذي اغتال الزميل الصحفي كاوة كرمياني لايزال حر ا طليق ويحظى بالحماية, اما ارهابيو مجزرة باريس سوف يُعتقلون او يقُتلون اما برصاص الشرطة واما بتفجير اجسادهم النتنة بعد ان اعلنت رئاسة الحكومة الفرنسية استخدام كل الوسائل من اجل كشف واعتقال الارهابيين القتلة.