قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إستعرضت غوغل في سان فرانسيسكو أبرز مفاجآتها التقنيَّة في عالم الإتصالات.

لندن: كان الأسبوع الماضي حافلا بمفاجآت تقنية جديدة في عالم الاتصالات بالنسبة لشركة غوغل العملاقة إذ أعلنت في سان فرانسيسكو عن أحدث ما طورته أمام 5000 مطور لبرامج الكومبيوتر من ضمنها مشروعها لجعل برامج التلفزيون متوفرة عبر الانترنت وقابلة للاستنساخ حسب الطلب. كذلك جرى استعراض لأكثر الهواتف الجوالة تطورا حتى اليوم وهذا يتمثل بمنتجها quot;اندرويدquot;.

وإذا كان الخبراء يتوقعون سيادة الهواتف الجوالة الذكية خلال اشهر قليلة أو خلال سنة واحدة فإن غوغل تسعى إلى توفيرها لكل شخص بأسعار معقولة مثلما فعلت حينما جعلت الويب متوفرا للجميع.

وقال أندي روبين مصمم غوغل المكلف بنظام تشغيل هاتف quot;أندريودquot; الجوال لصحيفة الديلي تلغراف اللندنية إن quot;أي هاتف نصنعه سيظهر في الأسواق خلال 12 شهراquot;. وإذا كانت غوغل تحقق اليوم أرباحا لم يظن الكثير ن قبل بأنها ممكنة فإنها ستزيد من ذلك بشكل هائل وعلى مستوى عالمي حين يتم استخدام الانترنت على الأجهزة الجديدة الخاصة بها.

وترى شركة غوغل أن تحقق الأرباح يأتي من خلال التوثق أن لكل مواطن انترنتا موجودا في جيبه وينظر أحيانا على الإعلانات التي تديرها غوغل. إنها دمقرطة التكنولوجيا على نطاق واسع مع أرباح هائلة لغوغل التي لن تحتاج إلى استخدام الممارسات المضادة للمنافسة التي استخدمها بعض من خصومها.

وأشار روبن ايضا إلى أن نظام تشغيل الهاتف quot;اندرويدquot; سيلعب دورا في انتشاره لأن مطوري البرامج القابلة للتشغيل من خلال هاتف غوغل سيمنحون حرية كاملة للقيام بما يرغبون من خدمات توضع بشكل مجاني في الهواتف وهذا يعني تخفيض الهاتف الجوال بمقدار 15% من الكلفة السائدة، لكنه سيسمح نتيجة ذلك بظهور إعلانات تجارية على شاشة الهاتف.

ومع زيادة نسبة الذين يتسوقون عبر الانترنت ستزداد نسبة أرباح غوغل من خلال الإعلانات التي ستسمح بالظهور على هاتفها الجوال. إذ كلما زاد عدد الناس الذين يتابعون الإعلانات كلما زادت أرباح غوغل وتجار المفرد. لذلك تأتي رسالة غوغل واضحة: تكييف الانترنت سيساعد على تحقيق فوائد اجتماعية واقتصادية كبيرة وهذا سيكون أكبر بالنسبة للشركات.