قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

شعرت الولايات المتحدة بخيبة أمل لعدم تمكن شركة غوغل والحكومة الصينة من حل الأزمة بينهما.

واشنطن: عبر البيت الابيض يوم الاثنين عن اسفه للخلاف بين شركة غوغل والحكومة الصينية الذي دفع جوجل الى نقل خدمة البحث على الانترنت باللغة الصينية الى هونغ كونغ.
وقال مايك هامر المتحدث باسم مجلس الامن القومي في البيت الابيض quot;نحن نشعر بخيبة الامل لعدم تمكن غوغل والحكومة الصينية من التوصل الى اتفاق يسمح لجوجل بمواصلة تشغيل خدمات البحث في الصين على موقعها جوجل دوت سي.ان.

quot;ابلغت غوغل العاملين بالامن القومي قبل قليل من اعلانهم. اتخذت غوغل قرارها استنادا الى ما تعتقد أنه في صالحها.quot;
كانت غوغل قد اعلنت في وقت سابق انه تم تحويل مستخدمي محرك البحث بالبر الرئيسي الصيني التابع لها (غوغل دوت سي.ان) الى (غوغل دوت كوم دوت اتش.كيه) في اعقاب محادثات غير ناجحة مع بكين بشأن تشغيل محرك بحث لا يخضع للرقابة في البلاد.

وجاء القرار وسط احتدام التوتر بين الصين والولايات المتحدة بشأن عدد من القضايا من بينها حرية الانترنت وسعر صرف اليوان مقابل الدولار والعقوبات بسبب البرنامج النووي الايراني ومبيعات الاسلحة الاميركية لتايوان.
وقال هامر ان الولايات المتحدة تعارض الرقابة وتلتزم بحرية الانترنت ولكنه أكد على ان البيت الابيض لا يتوقع ان تلقي هذه القضية بظلالها على العلاقات بين البلدين في مجالات اخرى.

وأضاف quot;العلاقة بين الولايات المتحدة والصين ناضجة بما يكفي لتحمل الخلافات فنحن نسعى لتوسيع التعاون في القضايا محل الاهتمام المشترك مع الصين لكننا سنتناول مجالات الخلاف بكل صراحة