قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: تستعد شركتا غوغل وابل لنسخة جديدة من المعركة التي خاضتها الشركتان العملاقتان من أجل السيطرة على سوق الهاتف الذكي ولكن الصراع في المعركة الجديدة سيكون من أجل السيطرة على سوق التلفزيون الذكي.

وستطلق شركة ايل جي الكورية الجنوبية للصناعات الالكترونية خلال الأيام المقبلة أول تلفزيون ذكي يرتبط بالانترنت مستخدمة نظام اندرويد في حين ستنتج شركة سامسونغ أول تلفزيون ذكي يستخدم برمجيات غوغل في وقت لاحق من العام، ولدى شركتي سوني وفيزيو موديلات تستخدم اندرويد ايضا.

وتأمل غوغل بتسجيل هدف على ابل بمحاولتها بناء تحالف مع شركات التصنيع على غرار شراكاتها التي أوصلت نظام اندرويد الى الهواتف الذكية في حين من المتوقع ان تطلق ابل تلفزيونها الذكي الذي يرتبط بالانترنت في وقت لاحق من العام.

وبعد الانقلاب الذي احدثته ابل في صناعة الموسيقى والهاتف الخلوي يبدو ان التلفزيون هو الهدف التالي لهذا الانقلاب بتنافس صاحبة آيفون مع غوغل على تغيير طريقتنا في مشاهدة التلفزيون من الأساس.

وكان اريك شمدت رئيس شركة غوغل اعلن الشهر الماضي انه بحلول صيف 2012 ستكون غالبية التلفزيونات المعروضة في المخازن اجهزة تعمل ببرمجيات غوغل.

وتدور المعركة بين غوغل وابل على سوق التلفزيون المرتبط بالانترنت وهي سوق من المتوقع ان يبلغ حجمها 122 مليار دولار في عام 2016. ونقلت صحيفة الغارديان عن الخبير في التكنولوجيا الرقمية بنديكت ايفنز ان منتجات اكثر تطورا ستُطرح في السوق هذا العام ولكن إحداث انقلاب في صناعة التلفزيون العالمية يختلف اختلافا تاما عن الانقلاب الذي حدث في صناعة الموسيقى نظرا لعدم توفر الجهاز المناسب أو المحتوى المناسب حتى الآن.

ومن المقرر ان تكشف شركة ايل جي في معرض الالكترونيات الاستهلاكية الذي يقام في لاس فيغاس من 10 الى 13 كانون الثاني/يناير عن تلفزيونها العامل بنظام اندرويد.

ويتيح التلفزيون الذكي لصاحبه ان يتابع البرامج التلفزيونية ويتصفح الانترنت ويتواصل مع الأصدقاء عبر شبكات اجتماعية مثل فايسبوك كلها في وقت واحد.

ولمن يريد ملحقات اضافية ستتوفر نظارات ثلاثية الأبعاد.