GMT 14:23 2017 الإثنين 10 يوليو GMT 14:25 2017 الإثنين 10 يوليو  :آخر تحديث

غمكين مراد: في حضرةِ الكشفِ

إيلاف


أغيبُّ
        لتحضُريني
أغيبُّ
      لتعودي بي على غيمٍّ يَحجبُ القمرَ
أكيدٌ غيابي
وأكيدٌ حضورك.
في حضرَتُكِ
         أقفُ صامتًا
عينايَّ 
         كونٌ يحضنك
قامتي
           شجرةٌ تُثمِرُكِ
ظلّي هو أنتِ
          البعيدُ عنكِ
في حضرتكِ:
                ما أضيقَ العبارةَ
                    ما ألذَّ الحَجب.
أغيبُ
وتعودُ بي الصورَ
أنتِ
شبابُ قلبي
وهمُّ غضبي
أغيبُ
هارباً من صمتي
تعودُ بي الكلمة
أتقلبُّ في فراشِ البياضِ
أحضنكِ
لأنسى حضوري
                  فأغيبُ
في غيابكِ
      حضوركِ
في حضوركِ
أنا 
أقطعُ السماء شرائح وقتٍ
يلجُّ
     وجودي
أغيبُ
 إلى النهايةِ 
إلى المطلقِ
فيعودُ بي الخطأ
بدايةَ سطرٍّ
حرفُ كلمةِ
مقطعُ قصيدةِ
أغيبُ
فتحضرين
و
أأأأأخجلُ من هروبي
لأنّني لستُ معكِ.
في غيابي
أنتِ وحيدةٌ
                 دوني
في غيابكِ
أنا في العدمِ
                     أخلُقكِ
أستأثر بالدمعِ
            بالصمتِ
               فيكِ
وأتركُ الخرابَ
في الكونِ
في الآبدِّ 
تائهين.
في غيابي
أتشظى رماداً
لأُعيدَ نفسي
                  بكِ
طائراً كالعنقاءِ
في سماءِ الحضورِ
أغيبُ لأحنّ
في الموتِ بالحياةِ
لأنسى
أننّي دونكِ
قبرٌ في حديقة
أحضرُ
فأتذكر
وكي أنسى
أسكرُ
وكي أسكرَ
لابدَّ منكِ
أحضرُ
فتغيبين في يقظتي
وأغيبُ
فيحضر في الخرابِ
ذاكرتي

أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في ثقافات