GMT 12:29 2016 الخميس 10 نوفمبر GMT 8:50 2016 الجمعة 18 نوفمبر  :آخر تحديث
مرددين هتافات: «لست رئيسنا»

أميركيون يتظاهرون احتجاجًا على انتخاب ترامب

إيلاف- متابعة

إيلاف - متابعة: احتج الآلاف في أجزاء مختلفة من الولايات المتحدة على فوز المرشح الجمهوري دونالد ترامب المفاجئ بانتخابات الرئاسة الأميركية وانتقدوا التصريحات التي أدلى بها خلال حملته، بشأن المهاجرين والمسلمين وجماعات أخرى.

 ونزل آلاف المحتجين فجر الخميس إلى الشوارع في عدد كبير من الولايات. ففي سياتل، أطلق مجهول النار بالقرب من موقع كان يحتشد فيه متظاهرون ضد  فوز ترامب وأصاب خمسة أشخاص، أحدهم جروحه خطيرة.

وقالت نائب رئيس شرطة سياتل روبرت ميرنر في تصريح صحافي إن إطلاق النار على ما يبدو كان بسبب خلاف شخصي ولا علاقة له بالتظاهرة، وتجمع مئات أيضا في فيلادلفيا وبوسطن ليل الأربعاء ويخطط منظمون لمسيرات فى سان فرانسيسكو وأوكلاند فى كاليفورنيا. وقالت الشرطة فى أوستن عاصمة تكساس إن نحو 400 شخص خرجوا فى مسيرة احتجاجا على فوز ترامب.

 

 

"لست رئيسنا"

ولم يرد ممثل لحملة ترامب على الفور على طلبات للتعليق على الاحتجاجات. وقال ترامب فى الكلمة التي ألقاها بمناسبة انتصاره إنه سيكون رئيسا لكل الأميركيين.

 وفي وقت سابق خرج نحو 1500 من طلاب ومعلمي مدرسة ثانوية في مدينة بيركلي في منطقة خليج سان فرانسيسكو من الفصول الدراسية مرددين هتاف "لست رئيسنا" احتجاجا على فوز ترامب.

وفي نيويورك نزل آلاف المحتجين مساء الأربعاء إلى شوارع وسط مانهاتن وشقوا طريقهم إلى برج ترامب حيث يعيش الرئيس المنتخب في الشارع الخامس (فيفث أفينيو). وتجمع مئات آخرون في متنزه في مانهاتن وهتفوا "ليس رئيسي".

وفي لوس أنجليس عطل المحتجون حركة المرور في أحد الطرق الرئيسة في المدينة فيما حاولت شرطة مكافحة الشغب تفريقهم. وقالت محطة محلية تابعة لشبكة سي.بي.إس إنه ألقي القبض على نحو 13 شخصا، كما وذكرت وسائل إعلام محلية أنه كانت هناك مسيرة في لوس أنجلس ضمت أكثر من 5000 شخص أغلبهم من طلبة المدارس الثانوية والجامعات.

 وفى شيكاغو حاول نحو ألف شحص التجمع خارج فندق ترامب انترناشونال، ورددوا عبارات مثل "لا لترامب" و"أميركا لن تكون عنصرية." وأغلقت شرطة شيكاغو الطرق بالمنطقة ما حال دون تقدم المتظاهرين.

خوف وقلق

وقالت أدريانا ريزو (22 عاما) "أشعر بخوف شديد مما يحدث فى هذا البلد،  وعبّر المحتجون عن رفضهم الشديد لتعهد ترامب خلال حملته إقامة جدار على الحدود مع المكسيك لمنع دخول المهاجرين غير الشرعيين إلى جانب سياسات أخرى اعتبر أنها ستؤثر في غير البيض.

 

 

 وأضافت "أشعر بقلق إزاء صعود القومية البيضاء وهذا لإظهار رفضي هذه الأمور"، وأفادت الشرطة بأن نحو 6000 محتج عطلوا حركة المرور في أوكلاند في كاليفورنيا. وألقى المحتجون أشياء على شرطة مكافحة الشغب وأضرموا النار في القمامة وسط تقاطع طرق وأطلقوا الألعاب النارية وحطموا واجهات متاجر.

وقال شاهد من وكالة رويترز إن الشرطة ردّت بإلقاء مواد كيماوية مهيجة للأعين على المحتجين، كما وذكرت متحدثة باسم إدارة شرطة أوكلاند لشبكة (سي.إن.إن) إن شرطيين أصيبا في أوكلاند ولحقت أضرار بسيارتين للشرطة.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار