GMT 12:41 2016 الثلائاء 5 أبريل GMT 4:51 2016 الأربعاء 6 أبريل  :آخر تحديث
الاسم الوحيد الذي كشف عنه هو محسن مرزوق

قرصنة الموقع المكلف بنشر الجزء التونسي من "أوراق بنما"

إيلاف- متابعة

تعرض موقع مكلف بنشر الجزء التونسي من "أوراق بنما" إلى هجوم الكتروني بعد نشره معلومات حول تورط تونسيين في الفضيحة. وقال الموقع بعد قرصنته، الاسم الوحيد الذي تم الكشف عنه حتى الان هو محسن مرزوق وهو الامين العام السابق لحزب نداء تونس.

تونس: تعرض موقع "إنكيفادا" المكلف نشر الجزء التونسي من فضيحة "أوراق بنما" الى "هجوم الكتروني خطير" بعد ساعات من نشره اولى المعلومات المسربة، حسبما اعلن الموقع الثلاثاء.

وقال "إنكيفادا" في تغريدة على حسابه الرسمي في تويتر "يتعرض موقعنا إلى هجوم الكتروني خطير. وقد نجح القراصنة في نشر معلومات مغلوطة باسمنا".

وأضاف "لأسباب تتعلق بالسلامة، نحن مجبرون على وضع الموقع خارج نطاق الخدمة (..) للتعامل مع هذا الهجوم".

ولم يتسن الثلاثاء النفاذ الى الموقع فيما اكدت مديرة تحريره منية بن حمادي لوكالة الصحافة الفرنسية انه تم وضعه خارج نطاق الخدمة بهدف اصلاح الاضرار التي سببها القراصنة.

وقالت بن حمادي "تم شن الهجوم من مناطق عدة. في الوقت الحالي حددنا الأماكن (التي شُن منها الهجوم) وليس الاشخاص". 

ومساء الاثنين نشر الموقع اولى المعلومات حول تورط تونسيين في فضيحة "أوراق بنما". وقال الموقع بعد قرصنته "الاسم الوحيد الذي تم الكشف عنه حتى الان هو محسن مرزوق. وسيتم لاحقا نشر مقالات أخرى".

ومحسن مرزوق هو الامين العام السابق لحزب نداء تونس الذي اسسه الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي في 2012.

انشق مرزوق عن هذا الحزب إثر صراع على زعامته مع حافظ قائد السبسي نجل الرئيس التونسي، وأنشأ الشهر الماضي تنظيما سياسيا جديدا اطلق عليه اسم "حركة مشروع تونس".

وبحسب موقع إنكيفادا، فقد تم ذكر اسم محسن مرزوق في وثائق لمكتب المحاماة البنمي "موساك فونسيكا" بعدما طلب معلومات لاحداث شركة في الخارج.

والاحد كشف تحقيق صحافي ضخم اطلق عليه اسم "اوراق بنما" شبكة من التعاملات المالية السرية تورط فيها عدد من النخبة العالمية من بينهم مقربون من فلاديمير بوتين والرئيس الصيني شي جينبينغ، وعدد من مشاهير الرياضة والسينما.

واستمر التحقيق الصحافي عاما كاملا وتركز على البحث في نحو 11,5 مليون وثيقة سربت من مكتب المحاماة البنمي "موساك فونسيكا" الذي يعمل في مجال الخدمات القانونية منذ اربعين عاما وله مكاتب في 35 بلدا. وكان هذا المكتب يعمل على انشاء شركات اوفشور لزبائنه في دول تعتبر ملاذات ضريبية بهدف التهرب من دفع الضرائب او لتبييض اموال.

وكشفت "اوراق بنما" عمليات مالية لاكثر من 214 الف شركة اوف شور في اكثر من 200 دولة ومنطقة حول العالم.
 


في أخبار