GMT 9:00 2016 الخميس 22 ديسمبر GMT 18:05 2016 السبت 24 ديسمبر  :آخر تحديث

من المستفيد من تداعيات اغتيال ( اندريه كارلوف )؟

شه مال عادل سليم

    شه مال عادل سأثار اغتيال السفير الروسي والدبلوماسي المخضرم لدى تركيا (أندريه كارلوف ) والذي يعتبر من أقدم الدبلوماسيين المخضرمين الروس ، حيث انخرط في السلك الدبلوماسي منذ عام 1976 ,وهو الذي لعب دورا كبيرا لتطبيع العلاقات والتقارب بين البلدين على اثر حادث اسقاط تركيا طائرة مقاتلة روسية قرب الحدود مع سوريا ...

اثار اغتيال ( كارلوف ) العديد من التساؤلات المهمة حول الهدف من هذه العملية ومن المستفيد الحقيقي وراء ذالك وخاصة ، تأتي هذه الحادثة  بعد بروز تفاؤل حذر بالتوصل إلى حل سياسي للأزمة السورية وتحديدا قبل اللقاء المزمع عقده بين وزراء الدفاع والخارجيلدول روسيا وتركيا وإيران في موسكو بيوم واحد فقط ....

لا شك أن عملية اغتيال السفير الروسي وخاصة ، بعد التقارب الروسي التركي تعتبر من أشد العمليات التي شهدتها تركيا في الفترة الاخيرة  تعقيدا سواء من حيث التخطيط و التنفيذ و الوقت والهدف، اضافة الى ذالك انها اختلطت الاوراق على جميع الصعد محليّا وإقليميا ودوليا ...!!

العملية  تطرح ثلاث فرضيات منها : 

وقوف الولايات المتحدة الامريكية  وراء جريمة الاغتيال , وذالك لنسف العلاقات بين البلدين وإحداث شرخ جديد فى العلاقات الروسية التركية ، ولاسباب عديدة اهمها : 

وجدت امريكا نفسها خارج ( اللعبة ) وما يحدث فى سوريا وخاصةً بعد ان نسقت تركيا  مع روسيا بشأنِ دخولِ قواتها الى حلب لضرب و تضيق الخناق على مقاتلي (وحدات حماية الشعب الكردية )*وهو هدفٌ استراتيجي ومشتركٌ لكلٍ من أنقرة وموسكو لكنه بالطبعِ لا يخدم المصالحَ الأميركيةَ التي تعتمد على (وحدات حماية الشعب الكردية  في روزافا ـ غرب كردستان ) في تحقيقِ أهدافِها.....

الفرضية الثانية تقول بان  إيران تقف وراء اغتيال السفير الروسي وذالك لتقويض العلاقة بين روسيا وتركيا بعد التقارب الروسي التركي الأخير لحل أزمة محافظة حلب السورية  فيما يتعلق بعملية الهدنة وإجلاء سكان شرق حلب ,من جهة , ولانجاح مشروعها وخاصة بعد ان اوشكت إيران ( بموافقة دمشق وبغداد ) على إكمال مشروعها الإستراتيجي بتأمين ممر بري يخترق العراق في نقطة الحدود بين البلدين ثم شمال شرق سوريا إلى حلب وحمص وينتهي بميناء اللاذقية على البحر المتوسط من جهة ثانية ..

وخاصة ان ايران أقرب اليوم من أي وقت مضى لتأمين ممر بري سيوطد أقدامها بالمنطقة، ومن المحتمل أن ينقل الوجود الإيراني إلى أراض عربية أخرى ( حسب التقارير الدولية ) .

اما الفرضية الثالثة تقول بان جماعة (فتح الله كولن ) والتي تصفها تركيا بـ(الكيان الموازي) ، هي وراء عملية الاغتيال وخاصة ان القاتل خضع للتحقيقات في قضية الانقلاب الفاشل الذي شهدته تركيا في يوليو الماضي، وتم فصله من الخدمة، ضمن الآلاف الذين فصلهم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بذريعة اشتراكهم في الانقلاب (وفقا لمصادر تركية  ومنها صحيفة ـ يني شفق ـ والتي تعد من أكبر الصحف المؤيدة للحكومة في تركيا ) . 
اخيرا , أن أهم بنود اتفاقية فينا الموقعة عام 1969 للعلاقات الدولية، هي حصانة البعثة الدبلوماسية أشخاصا ومقرا وممتلكات, وان اغتيال شخص بحجم السفير المحنك والمخضرم (كارلوف) هو  خرق واضح لأهم أسس القانون الدبلوماسي الدولي، وهي جريمة يعاقب عليها القانون الدولي أشد العقوبة,كما ان  هذه الاحتمالات والفرضيات لاتلغي مسؤولية  تركيا اطلاقأ عن حماية الدبلوماسيين الموجودين على أراضها حسب الاتفاقيات الدولية التي وقعت عليها تركيا . 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

* وحدات حماية الشعب , معروفة محلياً باسم ( YekîneyênParastina Gel) (YPG ) 

 

 

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه

أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار