: آخر تحديث

مكونات الشرق ترسم حدودها!

 أكثر الأمور تعقيدا في منطقة الشرق الأوسط عامة والمنطقة العربية خاصة هي مسألة العيش المشترك بين المكونات المختلفة إثنيا وثقافيا أو دينيا ومذهبيا، فبعد عشرات السنين من تأسيس هذه الدول بعد اتفاقية سايكس بيكو، وقيام أنظمة مختلفة التوجهات من أقصى اليمين إلى أقصى اليسار، فشلت جميعها في إقامة دولة المواطنة التي يرتقي فيها الانتماء على كل الهويات والثقافات، لأنها اختزلت المواطنة في الانتماء إلى القومية الأكبر والانصهار فيها، أو إلى دين الأغلبية أو المذهب السائد، على أن تكون دوما بقية المكونات الأخرى في تسلسلها من ناحية القيمة بعد المرتبة الأولى، فهم ما يزالون يشعرون بغبن كبير وانتقاص في آدميتهم ومواطنتهم، خاصة بعد الجرائم التي اقترفتها أنظمة البعث ومن شابهها فكرا وسلوكا في كل من العراق وسوريا وتركيا وإيران وبعض دول شمال افريقيا، وذلك باستخدامها سياسية الصهر القومي أو الأسلمة ومذهبياتها، كما حصل في ثقافة التعريب أو التتريك أو التفريس، وإلغاء المقوم الأساسي لمكون مثل الكورد وذلك بمنع استخدامهم اللغة والثقافة الكوردية لحقب طويلة من الزمن، وتحريم إي محاولة للتفكير بحرية تقرير المصير، ليس للكورد فقط بل لجميع المكونات غير العربية أو غير التركية أو الفارسية في كل من تركيا وإيران وبلاد شمال أفريقيا، ورغم أن الجزء الجنوبي من كوردستان استطاع تحقيق بعض أهداف شعبه هناك في الفيدرالية، إلا انه ما يزال يلاقي تحديات كبيرة ومعارضة شديدة في موضوع حق تقرير المصير من قبل المكون الأكبر هناك.

إن المنطقة بأكملها تدفع اليوم ثمن تلك السياسات العنصرية والشمولية في إقصاء المكونات القومية والدينية، وما يحصل الآن في كل من العراق وسوريا واليمن وليبيا، ومتوقع أن يحصل في المغرب والجزائر والسودان والسعودية وتركيا وإيران ، إنما يؤكد فشل وانهيار الأنظمة الشمولية والقومية العنصرية، التي ما تزال تصر على نهج إلغاء الآخر المختلف قوميا أو دينيا أو مذهبيا، وفرض إرادة المكون الأكبر دون الأخذ بحقوق الآخرين الشركاء في الأرض والمال.

 

لقد آن الأوان بعد ما يقرب من قرن من الزمان على اتفاقية سايكس بيكو، وثبوت فشلها ونتائجها الوخيمة التي تسببت في بحور من الدماء بين تلك المكونات والأنظمة التي تحكمها، لوضع حلول جذرية لأخطاء فظيعة وقعت بها الدول العظمى في حينها حينما أسست كيانات دون اخذ رأي الشعوب فيها، وحري اليوم بالدول الكبرى وتحديدا الولايات المتحدة وروسيا وبريطانيا وفرنسا التي كانت تتقاسم العالم، وما تزال تهيمن على مقدراته ومستقبله، أن تعمل مع ممثلي المكونات المتضررة في هذه الكيانات لوضع أسس خريطة جديدة لاتفاقية تلغي اتفاقية سايكس بيكو وترسم حدودا جديدا للتعايش السلمي والحضاري بين المكونات بعد مئة عام من الكيانات التي فرضت عليها غصبا عنها ودون استشارتها، وذلك من خلال إشراف الأمم المتحدة على إجراء استفتاءات عامة حرة ونزيهة للسكان والمكونات لتقرير مصيرها في تلك الكيانات أو الاستقلال عنها، بما يتيح فرصة لإنشاء نظام جديد في المنطقة بعيدا عن ذلك الإرث الفاشل من النظام السياسي الذي ينهار اليوم في معظم دول سايكس بيكو.

فإذا كانت ثقافة الشراكة قد فشلت لأكثر من مئة عام بين المكونات، فحري بنا اليوم التفكير في ثقافة أخرى تعتمد الجيرة بينها، لكي يتجاوز الجميع هذا البحر الهائج من الحروب والدمار، ولعل في انفصال جيكوسلوفاكيا وتطورها إلى دولتين جارتين أفضل درس لأولئك المخدرين بشعارات عفا عليها الزمن ولونتها الحروب بالألوان التي نشهدها اليوم في خرائب مدننا وقرانا.

لقد آن الأوان فعلا لترسيم الحدود وإيقاف نزف الدماء!

[email protected]

 

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 80
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. حتى ولو ترسمت الحدود
خوليو - GMT الأربعاء 21 ديسمبر 2016 05:22
هناك برأيي مسالة مهمة ؛ حتى ولو ترسمت الحدود بفدرالية او إستقلالية للأكراد او غيرهم من الأقليات ،،فان اعتمدوا على الشريعة كدستور فمصيرهم الفشل والاقتتال ،،التاريخ يشهد على ذلك فهي شريعة قاتلوا وانكحوا بشكل رئيسي ،،وهكذا شرع يفشل في تكوين دولة مواطنة ،،العراق بعد سقوط الديكتاتورية الفردية المؤمنة اختاروا الشرع كدستور والنتيجة ظاهرة لكل من يريد ان يرى .
2. فقط أنتم
كريم الكعبي - GMT الأربعاء 21 ديسمبر 2016 05:48
اذا كانت الهندفيها اكثر من الف طائفة وقومية ويعيشون أمن وسلام، وانتم فقط المتطفلون على حضارة اشور ،بقتل الارمن بمذابحكم الشهيره التي سودت تاريخ الانسانية ، صدقت كتب الشيعة عندما وصفتكم نفر من الجن مسخها الله على هيئة بشر، وها انتم اليوم تريدون تخريب العالم من اجل نظرتكم المتعالية على البشر ايها الجنس الآري تركيا لكم بالمرصاد سترونها بأم اعينكم لحومكم تاكل بها الضواري والطيور الجارحة في القريب المنظور، لامأسوف عليكم انتم ابتدأتم بقتل البشر بقدر عددكم اليوم
3. الخارطة الجديدة للاوطان
ماجد ملا علي الكيكي - GMT الأربعاء 21 ديسمبر 2016 06:26
لاشك ان الانظمة الشمولية والتي تلغي بشكل أو بآخر دون ألأخرين في قيادة الدولة والممجتمع قد اثبتت فشلها والامثلة كثيرة جدا لأن فرض الارادة مهما طال فلن يستطيع أن ينهي حضارات وقوميات أخرى بأي حال من الاحوال وخير دليل على ذلك فقد مضـى 100 عام عـلـى مؤامـرة سـايكـس بيكــو سيئـة الصيــت ..... تلك المؤامـرة الخبيثـة التي بموجبهـا قطعـت أوصال كوردستـان بسكاكيــن الغـزاة المستعمريــن أنــذاك ..... وألحقـت أجزائهـا ألأربعـة بمـا يجاورهـا مـن الـدول والتـي مارس حكامهـا شتى اشكال ألأضطهـاد بحق ألكورد ومارسوا أبشـع وأشنـع وسائـل القتـل وألتنكيـل والتطهيـر العرقـي والفكـري وألأيديولوجــي والعقائـدي وسلب الحقـوق القوميـة وألإنسانيـة بـل وحتـى ألإجتماعيـة والثقافيـة والسياسيـة لأجـل طمـس الهويـة القوميـة للكورد وتضييـع حقهـم فـي تقريـر مصيرهـم بأنفسهــم فـي دولتهـم كوردستـان الكبرى ..... وألآن وبعـد مضي قـرن مـن الزمـان علـى تلك المؤامـرة أللعينـة فقـد أثبتت فشلهـا فـي تجـزأة الـدم الكـوردي ..... لأن الـدم الكوردي هـو دم واحـد أينـمـا كـان ..... ولايمكن وبأي حال من ألأحوال أن يتجــزأ ..... ولقـد آن ألآوان وحـان الزمـان لوضـع خـارطـة حقيقيـة جديــدة ..... ترســم حـدودهـا ومعالمهـا بخطـوط من دم ..... لأن الـدم الكـوردي لـن يسكـب عـلـى أرض غيــر كوردستانيــــة ......
4. مقال ثمين
فؤاد جياووك - GMT الأربعاء 21 ديسمبر 2016 06:48
الخبيثان سايكس وبيكو عندما فرقا شمل الكورد وقسما بلادهم فيما بين أربعة دول وحكومات مصطنعة وجائرة وشوفينية وحاقدة بخلاف ارادتهم ورغبتهم كانا يعلمان علم اليقين بان الامة الكوردية المظلومة سوف لن ترضخ وتقبل بهذا الظلم والتقسيم الجائر وستبقى المنطقة مضطربة وملتهبة لكى يحلبوا شعوبها ويسرقوا ثرواتها وي جعلوها متخلفة ومتصارعة ومتقاتلة وضعيفة ويتجلى ذلك بوضوح فيما جرى في الماضى وما يجرى ويدور اليوم في المنطقة من حروب ودمار وهوان لا يمكن تداركها وتجاوزها ما لم يحصل الكورد على حقوقهم المشروعة في العيش بسلام وحرية وكرامة كباقى شعوب وامم الدنيا ووفقا لما ينص عليه كل قوانين وشرائع الأرض والسماء
5. مكونات الشرق ترسم حدودها
Mohannad - GMT الأربعاء 21 ديسمبر 2016 07:23
كلام منطقي وواقعي مستنبط من واقع الحال وحقيقة الأحداث. ..فلو كان الأمر عكس ذلك لما حصل الذي حصل من ويلات الحروب وعدم الاستقرار وبؤر التوتر المستمرة والتي بمحصلتها آلت إليه الأمور مانحن عليه...مائة عام مضت ليست كما نحن عليه الآن من الوعي ووالانفتاح وعصر الإعلام والتكنلوجيا. ..لكن الشئ الوحيد الذي يتشابه مع أمس هو مصالح الدول العضمى والتي هي فوق كل شئ أستاذ كفاح. .فلو أن تلك الدول لم تجد ضالتها لما نحن فيه لما وصلنا إلى هذا المنزلق الخطير ... سيدي الفاضل نحن لعبة بيد ذات الدول التي قسمت المنطقة حسب مصالحها وها هي عازمة على الفعل نفسه برؤية أخرى والنتيجة واحدة بالنسبة لها..سلمت اناملك
6. كيانات كارتونية منتهية ال
باسل الخطيب - GMT الأربعاء 21 ديسمبر 2016 08:02
لقد آن الاوان فعلاً لوضع حد للكيانات الكارتونية التي أوجدتها سايكس بيكو وباتت منتهية الصلاحية بعد فقدان الأمل بإمكانية تعايشها سلمياً.
7. الزمكان
هشام القيسي - GMT الأربعاء 21 ديسمبر 2016 08:55
يقينا يبقى الجدل في الزمان والمكان مثلما هو الحال في قيادة الجغرافيا للتاريخ وقيادة التاريخ للجغرافيا وفي كل الأحوال تظفر معطيات المراحل التاريخية بنتائج تصل الى عقود وهذا مايعني ان المتغيرات على الخارطة السياسية واردة وعلى هذا الأساس فان القدسية لتطلعات الانسان في المكان وليست لأوضاع الجغرافيا وحدودها الحمراء التي تتغير بفعل عوامل سياسية وتاريخية وعسكرية واقتصادية من هنا فان غياب العيش المشترك يبرر المطالبة بالحقوق وبجميع صورها لاسيما في مناطق الصراعات والمناطق الساخنة . \مقال الكاتب الاستاذ كفاح محمود كريم يشكل قراءة واعية لموضوعة نعيشها بمتغيراتها وآفاقها الدالة وتنطلق من نظرة صائبة وهذا الأمر هو مانبصره في طروحات الكاتب الثرية
8. تنطلق عنصرية الكيان العر
Rizgar - GMT الأربعاء 21 ديسمبر 2016 10:15
تنطلق عنصرية الكيان العراقي وعاصمة التعريب والحقارة من عنصرية الاحزاب العربية وArabic public opinion ومن النظريات العنصرية التي كانت سائدة في الكتب العربية السنية والشيعية امثال الكليني والطباطيائي والامام عمر . وينطلق الكيان العراقي من عنصرية العروبة وخير امة اخرجت للناس .كما رسخّت العروبة في اذهان العرب ، انهم شعب الله المختار ، وانقى الاعراق واذكاها والنخبة بين البشر ..ولهم حق الانفال والتعريب وا لا غتصاب ....والسرقة ومعسكرات الد يوانية ونقرة سلمان و المقابر الجماعية في صحراء عر عر والنكات العنصرية واغتصاب الكورديات القاصرات والحصار الا قتصادي الشيعي على فقراء كوردستان خير دليل . وتعتبر مقولة " خير امة اخرجت للناس " التي وردت المرتكز الأساسي للعنصرية العربية والتعريب وداعش , ممارسة العنصرية والإرهاب تجاه غير العرب وعبارات الاختيار والتفوق والنقاء العنصري وبقصص الابادة الجماعية والثأر والانتقام والاستعلاء والانعزال وعدم الاختلاط بالشعوب والامم الاخرى وحرق الا طفال الكورد ٣٦٢ طفل في سينماء عاموداء ١٩٦٢ جرائم صارخة للحقد والهمجية العربية ضد الشعب الكوردي . وتستمد العروبة عنصريتها من تقليد العنصرية في اوروبا حيث تأثر المؤسسون العرب بها وبشكل خاص ميشيل عفلق وحسن البنا بالا ضافة الى الزخم التراثي العنصري العربي في الغزو - قتل ١٥٠ طفلا في مقبرة جماعية في معسكر تازة جنوب كركوك . وكان اهم رواد العنصرية في اوروبا من الالمان : فيتشه , فون ترتشكة وفريد ريش نيتشه , فرواد العنصرية العربية التراث العربي العنصري تبلورت العنصرية العربية خلال سايكس بيكو وابادة وفرهود واغتصاب اليهود في عاصمة الا غتصاب والهمجية ١٩٤٩-١٩٥١ ثم مجازر ابادة المسيحيين ١٩٣٢-١٩٣٥ وسحب الجنسية من الاثوريين ثم حملات الانفال ضد الشعب الكوردي ١٩٢١-٢٠١٦ ....واخيرا الحصار الاقتصادي البشع من قبل الشيعة على الشعب الكوردي . ....... هل بامكان العالم الغربي وامركا صيانة الكيانات العنصريين العرب بعد فشل الانكليز ؟ السؤال متعلق بترامب والدعم الامريكي للكيانات و هل دافعي ضرائب الامريكي منشرح من صيانة العنصرية العربية ؟؟؟
9. غباء القادة الكورد
Rizgar - GMT الأربعاء 21 ديسمبر 2016 10:29
هل مسعود ومام جلال يتحملون المسؤلية بعد ٢٠٠٣ من مصائب الكورد ؟ نعم بالتاكيد ..لولا غباء مسعود وجلال ٢٠٠٣ لما كان بامكان الشيعة السيطرة على الحكم و وضع الكورد تحت الحصار الاقتصادي .القادة الكورد عملوا المستحيل لا نعاش الكيان العراقي مرة اخرى وبدون اي guarantee من نو عية الحكم في المستقبل .القادة الكورد اسسوا نواة الجيش العراقي وضحوا بدماء البشمركة في بغداد من اجل المجاميع الشيعية.الكيان العراقي نسخة من Frankenstein الشخصية الخيالية في كتاب Shelly التي نشرت في لندن 1818 تحت اسم وهمي .فرانكنشتاين, شخصية خلقت غول في الرواي "فرانكنشتاين" غول يظهر على شكل رجل; قوة هادمة تهدم خالقها في النهاية .
10. مجلس الانبار
................. - GMT الأربعاء 21 ديسمبر 2016 10:45
مصدر في مجلس الانبار "جهات مجهولة" تسرق شحنة ادوية بقيمة 6 مليارات دينار في العامرية


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رأي