GMT 5:38 2017 الجمعة 5 مايو GMT 5:43 2017 الجمعة 5 مايو  :آخر تحديث

الواضح المبين وأدعياء السياسة والدين

ضياء الحكيم

" أنتَ بما تعتقد " مبدأ حياتي لاأستطيع الجدل بثبوت صحته.
كل يوم نستنشق المزيد من الأكاذيب. أكاذيب الإعلام الحكومي. أكاذيب لأحاديث العصور الزمنية. أكاذيب ممثلينا في السلطة السياسية والمجتمعية، حتى أصبحت الأكاذيب مصدر تهذيبنا وتعليمنا وقناعاتنا. فإذا كان الواضح المبين لك هو إختفاء الدكتاتورية والسادية الفردية فتلك قناعتك، وإن قنابل الصنع البشري لم تعد تجلب الدمار ولم تقتل بما فيه الكفاية وإن الأرهاب لم يحرق إلا الكفرة الملحدين فكل ذلك هو بما تعتقده بإختيارك وتمتثله أمامك.
"المروحة لاتصنع الهواء بل تحركه ". ومن المؤلم أن تجد نفسك بين واقع لايُحتمل الجدل وحلم لايكتمل، يقرره لك بالمقارنة، أدعياء تمثيل الشعب نيابياً وهم يبخرون ويحركون مروحة الهواء في فنادق المافيا وتحت قبب المجالس اللاشعبية.
لاجديد في الفقرة أعلاه، فسقوط فلاسفة الأبداع النيابي العراقي وإرتباكهم في فهم المسؤولية معروف بينهم وفي الشارع العراقي. فقد حظيت في مصر مثلاً، عدة قضايا فساد مماثلة لما يجري في العراق و جلبت اهتمام اعلامي كبير، واحيلت الى القضاء. فالدليل الثبوتي والضمير الوطني أودى بوزير زراعى مصري في نيسان ابريل 2016، الى السجن وبالحكم عليه 10 سنوات لتلقيه رشوة، وهيئة الرقابة الادارية المصرية أعلنت عن توقيف موظفين في وزارة الأوقاف متهمين بالفساد وتلقي رشاوى في عملية بيع أراض ومن بينهم موظفون في وزارة الاوقاف، وانتحار قاض في مجلس الدولة بعد توقيفه في قضية فساد مالي ليس جديداً. وفي العراق ومن بينها أدلة من النائبة الدكتورة ماجدة التميمي عضو اللجنة المالية، بان ديون العراق بلغت ١١٩ مليار دولار، منها خارجية وتقدر بـ٨٠ مليار دولار، والباقي ديون داخلية، مشيرة الى ان القروض تذهب إلى جيوب المفسدين ويتحمل الشعب فوائد القروض. كما أنها عددت لسليم الجبوري رئيس المجلس سفر أشخاص الى دول سياحية للأستجمام والترفيه حسب أهوائهم " أيطاليا وأسبانيا " ودون مبرر وعلى كلفة الدولة وبإنتظار مواعيد السفرات القادمة، فقد جعلها الأخرون في مرتبة اللاحرج في تحريك الهواء ولم تحضى أدلة كشفتها النائبة التميمي بالمحاسبة أو بأي إهتمام.
وللأستفاضة في معرفة مايجري فأن مجلس النواب العراقي صادق على الميزانية الفدرالية للعام الحالي 2017 لصرف 85.17 بليون دولار وبتخمين 42 دولار لسعر البرميل النفطي*
Iraq’s Parliament approved the 2017 federal budget.The government plans to spend ($85.17 billion*) this year, down about 5 percent from the 2016 budget. The new budget projects that Iraq will sell its oil at an average price of $42 per barrel in 2017, and will export 3.75 million barrels..*
كن متيقظاً من نعومة الكلام النيابي فقد يكون خاطئاً أو صائباً. ففي الأدارة الأقتصادية والتخصيصات المالية وأين تذهب، تستطيع معرفة قوة مشاريع الدولة التنفيذية بمعرفة ميزانيتها السنوية. فما الذي نتوصل إليه من ميزانية الدولة العراقية أعلاه؟
فقدان السيطرة والثقة بأشخاص يدعون مكافحة الفساد وهم غارقون فيه احدى أهم الأولويات المتروكة على صعيد الدولة دون أي معالجة. والأشارة إليها ليست معالجة. وكما يقول المثل أدناه :

و نجد أن القسم الوطني لاقيمة فعلية له،وذلك وبإدخال مايحلو لك من مناقشات مذهبية وقومية تهكمية شذوذية الطابع وتشد الأنسان الى امور تشغله عن نياته الأصلية الأصيلة في مناقشة وتقديم ماهو مشروع خدمي ومعاصرة العصر.
في سباق الخيل فرس واحد يربح السباق.....أما في سباق الأستئثار بالمال والسلطة والنفوذ وإفساد المجتمع، فالمافيا كلها تمهد للربح في سلوك يتضمن تصفية الأخرين برسائل التهديد والوعيد والتأمر. المافيا العراقية أوصلت الوضع العام في العراق الى نهايات مغلقة تفوقت على المافيا الأيطالية ورفضت تطبيق الدستور بروحية منسجمة مع فقراته وتتبع خطى الإصلاح المنهجي.


باحث وكاتب سياسي

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه

أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار