GMT 8:30 2017 السبت 14 يناير GMT 8:35 2017 السبت 14 يناير  :آخر تحديث
ريال مدريد رابعاً يليه مباشرة غريمه التقليدي برشلونة

مواقع اليونايتد وأرسنال وليفربول على الانترنت الأكثر زيارة

ديدا ميلود

كشف تقرير نشرته صحيفة الصن البريطانية اعتمادا على أرقام من الاتحاد الأوروبي لكرة القدم أن موقع نادي مانشستر يونايتد على الشبكة العنكبوتية هو الأكثر زيارة في العالم خلال العام 2016 مقارنة ببقية اندية العالم و ياتي بعده موقع نادي ارسنال ثم موقع نادي ليفربول.

و رغم ان هذه الأندية لم تحقق انجازات هامة و لا نتائج مرضية في العام 2016 إلا أنها استقطبت عددا اكبر من الجماهير لزيارة مواقعها على الشبكة و متابعة أخبارها.
و ضمت اللائحة عشرين ناديا من العالم مع تسجيل حضور سبعة أندية من الدوري الانجليزي الممتاز مما يؤكد قوته و شعبيته و قدرته على استقطاب جماهير الكرة بالنظر إلى تواجد أغلى و المع الأسماء في أنديته .

و حسب التقرير فان موقع الشياطين الحمر يعرف زيارات بمعدل ثمانية ملايين و 600 ألف زائر شهريا و يبدو أن التغييرات التي طرأت على الجهاز الفني للفريق بإقالة الهولندي لويس فان جال و تعيين البرتغالي جوزي مورينهو و انتداب أغلى لاعب في العالم بول بوغبا ساهم في رفع عدد الزائرين لموقع النادي من قبل عشاقه على أمل عودته إلى الطريق الصحيح الذي ظله بعد اعتزال السير اليكس فيرغوسن.

أما ارسنال فبلغ عدد زواره ثمانية ملايين و 500 ألف شهريا للاطلاع على أخبار الفريق خاصة موضوع تمديد المدرب الفرنسي ارسين فينغر عقده مع الفريق شانه شان الثنائي مسعود اوزيل و اليكسيس سانشيز.

و بلغ زوار موقع ليفربول سبعة ملايين و 700 الف شهريا تزامنا مع قدوم المدرب الألماني يورجن كلوب الذي أشعل موقع الريدز بتصريحاته و خرجاته الإعلامية التي أصبحت تحظى بمتابعة من قبل جمهور الفريق.

و حل ريال مدريد رابعا بعدما بلغ عدد زواره سبعة ملايين و 200 الف شهريا في ظل تواجد أشهر الأسماء و خاصة بعد نجاحه في إحراز لقب عصبة أبطال أوروبا .

و جاء برشلونة خامسا بعدما بلغ زوار موقعه ستة ملايين و 300 ألف شهريا و بلوغ هذا العدد الهائل من الزوار مرتبط في برشلونة بتواجد أفضل لاعب في العالم ليونيل ميسي خاصة موضوع تمديد عقده الذي شغل بال عشاق البارسا .

و يكشف ترتيب الأندية الأكثر متابعة من قبل الجماهير لمواقعها على الانترنيت و ترتيبها أن الأندية العريقة تبقى تحتفظ بشعبيتها و بعشاقها مهما كانت النتائج و حتى و ان ابتعدت عن المنصات على غرار ليفربول العريق في حين ان مانشستر سيتي و بترسانة نجومه و على رأسهم المدرب الاسباني بيب غوارديولا حل في المركز السابع عشر.

كما ضمت اللائحة اندية عريقة اخرى سواء من اوروبا او خارجها خاصة اولمبيك مرسيليا اعرق أندية الدوري الفرنسي و ساو باولو البرازيلي كما ضمت أيضا اسم النادي الأهلي المصري احد أكثر الأندية تتويجا في العالم رغم أن نتائجه هو الآخر تراجعت في العام 2016 خاصة على الصعيد القاري حيث بلغ عدد زواره مليونين و 600 ألف شهريا متفوقا على أندية مانشستر سيتي و يوفنتوس و غلطة سراي و ليستر سيتي و يعزى ذلك إلى الشعبية الجارفة التي يمتلكها الأهلي في إفريقيا و في الوطن العربي من جانب و من جانب آخر المحبة الكبيرة التي يكنها له عشاقه في الملاعب المصرية و التي تفرض عليهم رصد أخباره خاصة تلك المتعقلة بالانتدابات و القرارات الإدارية التي تصنع الحدث في مصر.

 


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة