GMT 8:00 2017 الثلائاء 7 نوفمبر GMT 7:37 2017 الثلائاء 7 نوفمبر  :آخر تحديث
يمتلك معدلا زمنياً أسرع على صعيد اللاعبين الذين سجلوا أكثر من 50 هدفاً

لهذه الأسباب يستحق اغويرو لقب أفضل لاعب أجنبي في الدوري الإنكليزي

ديدا ميلود

لقي المهاجم الأرجنتيني سيرجيو اغويرو هداف مانشستر سيتي الإنكليزي إشادة كبيرة من قبل الصحافة البريطانية بلغت لدرجة الإعجاب والتقدير نظير الأداء الفني الذي ظهر به في مباراة فريقه ضد نابولي الإيطالي ضمن الجولة الرابعة من دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال أوروبا بعدما احرز هدفاً في اللقاء ليصبح أفضل هداف في تاريخ "السيتي" برصيد 178 هدفاً.

وضمن حملة المديح الإعلامي للهداف الأرجنتيني، نشرت صحيفة "ذا صن" تقريراً استعرضت من خلاله مزايا "الكون" اغويرو التي تجعله يستحق لقب أفضل لاعب أجنبي عرفه الدوري الإنكليزي الممتاز منذ إنطلاقه في عام 1992.
وترى الصحيفة أن اغويرو في طريقه للبصم على تجربة ناجحة تجعله من أفضل الأسماء الأجنبية اللامعة التي عرفتها مسابقة "البريميرليغ" على غرار "الملك" الفرنسي إيريك كانتونا ومواطنه "الغزال الأسمر" تيري هنري هداف أرسنال و "الساحر" الهولندي دينيس بيركامب و أيضا "الدون" البرتغالي كريستيانو رونالدو.
وبحسب تحليل الصحيفة، فإن سيرجيو اغويرو حقق حصيلة تهديفية وفنية له ولفريقه منذ انضمامه إلى مانشستر سيتي في صيف عام 2011 أفضل بكثير من حصيلة الرباعي الأجنبي الذي يعتبر الأفضل في تاريخ الممتاز.
وإضافة للمهارات الفنية العالية التي يمتاز بها الهداف الأرجنتيني، فإن الأخير قاد "السيتزن" للفوز بلقب الممتاز في موسمه الأول مع الفريق في عام 2012 ، وبطريقة دراماتيكية بعدما تحقق اللقب في الجولة الأخيرة بفضل هدفه في مرمى كوينز بارك رينجرز ، وعلى حساب المتخصص بالألقاب المحلية نادي مانشستر يونايتد ، حيث جاء اللقب بعد صيام عنه دام طويلاً وتحديداً منذ عام 1968.
في المقابل، فإن بقية اللاعبين الأربعة سبق لأنديتهم ان حققت اللقب الممتاز قبل مجيئهم وبعد رحيلهم سواء أرسنال بالنسبة لتيري هنري و دينيس بيركامب أو مانشستر يونايتد بالنسبة لكانتونا و رونالدو.
كما أن تقييم اغويرو كأفضل لاعب أجنبي يعتبر أفضل من تقييم كانتونا، لأن مانشستر يونايتد كان قوياً به و بدونه، فيما البرتغالي رونالدو لم يستمر طويلاً في قلعة "الأولترافورد" حيث مكث ست سنوات فقط، حتى بالإمكان اعتبارها ثلاثة أعوام فقط لأن مواسمه الثلاثة الأولى لم تكن جيدة وعرفت هيمنة أرسنال ثم تشيلسي على الدوري الممتاز.
وإن كان تيري هنري يتفوق تهديفياً على اغويرو ، بعدما سجل 226 هدفاً خلال 369 مباراة ، فإن الدولي الأرجنتيني يمتلك معدلاً زمنياً أسرع بالنسبة للاعبين الذين سجلوا أكثر من 50 هدفاً بهدف واحد كل 108 دقائق ، بعدما سجل إجماليا 129 هدفاً خلال 188 مباراة.
ومما يعزز من فرضية ان اغويرو هو أفضل من الرباعي الأجنبي الأفضل في مسابقة "البريميرليغ" أن الهداف الأرجنتيني نجح في إحراز 20 هدفاً أو أكثر على مدار خمسة مواسم من أصل ستة مواسم قضاها حتى الآن في الملاعب الإنكليزية .
ويمكن القول إن اغويرو ترك بصمته الواضحة على نتائج مانشستر سيتي، حيث ارتقى بفضله "السيتزن" وانضم إلى دائرة الستة الكبار بفضل أهدافه الغزيرة والحاسمة التي جعلت نتائج الفريق مرتبطة دومًا بأدائه.

أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة