GMT 23:10 2017 السبت 18 مارس GMT 11:52 2017 الإثنين 20 مارس  :آخر تحديث
بعدما كشفت الإحصائيات تراجع الفتى الذهبي فنيًا

واين روني الخيار الأسوأ لتعويض رحيل روميلو لوكاكو من إيفرتون

ديدا ميلود

 كشفت  صحيفة "ذا صن " البريطانية أن الحصيلة الفنية وخاصة التهديفية منها التي حققها المهاجم الإنكليزي واين روني مع نادي مانشستر يونايتد الإنكليزي هذا الموسم تجعله الخيار الأسوأ والأكثر كلفة لتعويض رحيل المهاجم البلجيكي روميلو لوكاكو في نادي إيفرتون.

وكانت العديد من التقارير الإعلامية قد رشحت عودة روني إلى فريقه الأصلي (إيفرتون) الذي غادره صيف عام 2004 ، حيث تعززت تلك الترشيحات بعدما برزت بوادر عن رحيل المهاجم البلجيكي لوكاكو عن قلعة "غوديسون بارك" الصيف القادم باتجاه احد الأندية المحلية أو الأجنبية الكبيرة بعدما رفض  تمديد عقده مع النادي بسبب العرض المالي غير المقنع بالنسبة له، والمقدر بـ 130 ألف جنيه إسترليني أسبوعياً.
 
وعمدت الصحيفة البريطانية إلى نشر أرقام المهاجم الإنكليزي المتراجعة ونظيره البلجيكي المتصاعدة، والتي شملت كافة الاستحقاقات التي شارك فيها كل مهاجم مع فريقه خلال منافسات الموسم الحالي 2016-2017 لتؤكد بأن "الفتى الذهبي" لم يعد ذهبيًا، وأن تعويض الشاب البلجيكي بالمخضرم الإنكليزي يعتبر خيارًا مكلفًا قد يكون دون جدوى، لأنه الصفقة وإن كانت غير مكلفة لخزينة إيفرتون إلا انها ستضطر لرصد راتب أسبوعي كبير لروني لإقناعه بالعودة، وهو الراتب الذي لن يقل كثيراً عن راتبه الحالي في نادي مانشستر، والذي يتجاوز الـ 200 ألف جنيه إسترليني، إذ يعد راتب روني من أعلى الرواتب في الملاعب الإنكليزية عندما كان في أوج عطائه.
 
وفي الوقت الذي فرض لوكاكو نفسه كقطعة أساسية في الحسابات التكتيكية للمدرب الهولندي رونالد كومان، فإن روني خرج من حسابات مدربه البرتغالي جوزيه مورينيو  الذي رضخ للضغوطات الجماهيرية والإعلامية وقام بإجلاسه في دكة البدلاء.
 
وبينما لعب لوكاكو 2547 دقيقة تمثل 29 مباراة، فإن روني قد اكتفى بنصف هذه المدة تقريباً، على الرغم من انه شارك في 30 مباراة مكتفيًا بـاللعب لـ 1868 دقيقة.
 
وعلى صعيد الأهداف ، فقد سجل لوكاكو 20 هدفًا في كافة المسابقات، منها 19 هدفاً في بطولة الدوري الإنكليزي ، تصدر بها ترتيب الهدافين مناصفة مع الإنكليزي هاري كين من نادي توتنهام هوتسبير،  بينما اكتفى روني بالتوقيع على 5 أهداف فقط في أربع مسابقات محلية وقارية، كما احرز النجم المهاجم البلجيكي 20 هدفًا من أصل 26 هدفًا كان الخبراء يتوقعون منه إحرازها، مقابل توقعات للمهاجم الإنكليزي بتسجيل 15 هدفًا، إلا انه لم يسجل سوى 5 أهداف فقط.
 
هذا ويحتاج لوكاكو إلى 127 دقيقة فقط ليهز شباك منافسيه، بينما يضطر روني لإنتظار 373 دقيقة بين الهدف والآخر .
 
وعلى مستوى التسديدات على المرمى، نجح البلجيكي في تنفيذ 41 تسديدة على مرمى المنافسين بنسبة نجاح بلغت 23% من أصل 84 تصويبة، مقابل 23 تسديدة فقط لـ "الفتى الذهبي" بنسبة نجاح لم تتعدَّ 08% من أصل 56 تسديدة .
 
ويتفوق روني على لوكاكو في صناعة الأهداف فقط، وبفارق بسيط حيث صنع لزملائه في مانشستر 10 تمريرات مقابل 6 تمريرات صنعها البلجيكي لزملائه في إيفرتون، على الرغم من أن الأخير مهمته تتمثل في تكتيك كومان وهي استقبال الكرات وإسكانها الشباك وليس إرسالها لزملائه، في وقت أن روني بهذه الأرقام المتواضعة يكون قد أعلن إفلاسه وفشله في المهمتين معاً سواء التهديف أو التمرير.

أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة