قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

ساهم النجم الدولي الإنكليزي المخضرم واين روني في قيادة فريقه مانشستر يونايتد لتحقيق الفوز على ضيفه فيينورد الهولندي برباعية نظيفة في الجولة الخامسة قبل الأخيرة من دور المجموعات ضمن مسابقة الدوري الاوروبي (يوروبا ليغ) لكرة القدم.

وافتتح قائد الشياطين الحمر واين روني الذي لعب أساسيا، التسجيل اثر كرة بينية خلف الدفاع أرسلها السويدي زلاتان ابراهيموفيتش وأنهاها الأول في الشباك في الدقيقة (35).

وبهذا الهدف ودخل روني تاريخ مانشستر يونايتد، حيث أصبح "الفتى الذهبي" الهداف التاريخي للشياطين الحمر في كافة المسابقات الأوروبية المختلفة.

وهذا الهدف الذي تحوم الشكوك حول صحته، حيث يرى البعض أنه جاء من تسلل واضح، هو رقم 39 لروني في مختلف المسابقات الأوروبية، بقميص الشياطين الحمر.

وسجل قائد منتخب إنكلترا هذه الحصيلة في 96 مباراة، متفوقاً بذلك على الهولندي رود فان نيستلروي الذي سجل 38 هدفاً في 47 مباراة، والويلزي رايان غيغز الذي سجل 29 هدفاً في 158 مباراة، وأخيرا دينيس لو الذي سجل 28 هدفا في 33 مباراة.

شاهد الهدف:

&