قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيهاب الشاوش من تونس:أكد على الجهيمى أمين اللجنة الشعبية العامة للتخطيط بليبيا على أهمية تطوير الاتحاد المغاربى بما يضمن تحقيق الأهداف التي انشأ من اجلها ولا سيما الوصول به إلى الاندماج الحقيقي للتمكن من مواجهة التحديات التي يفرضها الواقع الدولي الراهن.

وأشار أمين اللجنة الشعبية العامة للتخطيط، امس بتونس خلال افتتاح أشغال الدورة العاشرة للمجلس الوزاري المغاربى للنقل، إلى أن هذا الوضع يتطلب تفعيل مختلف مؤسسات الاتحاد والتعامل باقتدار مع شركائه في المنطقة.

وأكد عبد الرحيم الزوارى وزير النقل التونسي أن تعزيز التعاون بين البلدان المغاربية يتطلب تعميق الدراسات وتوحيد التشريعات والمواصفات وتبادل الخبرات والمعلومات ووضع الخطط والبرامج المشتركة وتنفيذها. وأشار إلى أهمية دفع التعاون بين الأقطار المغاربية في إطار الفضاء الاورومتوسطى والاستفادة من سياسة الجوار الجديدة للاتحاد الاوروبى.

ودعا عبد الله القزيز سفير المغرب بتونس إلى ضرورة وضع خطة واضحة المعالم لتحقيق التكامل بين الأقطار المغاربية في مجال النقل تعمل على تحسين الخدمات والضغط على الكلفة مشيرا إلى أهمية وضع منظومة نقل مغاربية قادرة على مواجهة التحديات التي تفرضها التغييرات الدولية.

و يشار إلى أن هذه الدورة ستتولى النظر في عديد المسائل المتعلقة بالنقل الجوى والبحري والبرى وكذلك الرصد الجوى بهدف البحث عن السبل الكفيلة بتطوير التعاون بين البلدان المغاربية في هذه المجالات.

وسترتكز أعمال الخبراء خلال يومين على النظر في مقترح تونسي حول وضع الإطار القانوني لإحداث آلية لإطلاق الحريات في النقل الجوى "سماء مفتوحة" بين الأقطار المغاربية تجسيما لاتفاقية تحرير الأجواء بين البلدان العربية التي تم إبرامها في دمشق "سوريا" في ديسمبر 2004.

كما سيتم بحث الآليات الكفيلة بتعزيز التعاون في مجالات تحسين خدمات القطار المغاربى ومشروع القطار المغاربى ذي السرعة العالية فضلا عن تحيين الاتفاقية المغاربية الخاصة بالنقل البرى للمسافرين والبضائع والعبور ومتابعة تطبيقها.