قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

صنعاء: قال وزير العدل اليمني غازي شائف الاغبري إن سجون البلاد لا يوجد فيها معتقلين سياسيين بسبب آراء أو كتابات، وان أي معتقلين في السجون هم على ذمة قضايا جنائية يعاقب عليها القانون . وأضاف خلال لقائه أمس الموفد الخاص للحكومة الاتحادية الألمانية لحقوق الانسان برئاسة غونتر نوكه أن المعتقلين بالسجون تتوفر لهم كافة الضمانات القانونية أمام القضاء، وإذا ما ثبت براءاتهم يتم الإفراج عنهم . وأكد وزير العدل حرص اليمن على تطوير التشريعات بصورة مستمرة بما يتلائم مع الاتفاقيات والمعاهدات الدولية ، بما يعزز حقوق الإنسان .

واشار الى ان أجهزة الأمن تؤدي عملها في ضبط مرتكبي الجرائم وفقا للنصوص الدستورية والقانونية التي كفلت لجميع المواطنين الحقوق والحريات . وأوضح أن عقوبة الاعدام لا يتم تنفيذها في دون سن الثامنة عشر، حسب التشريعات اليمنية التي مصدرها الرئيس الشريعة الاسلامي .

وكان الجانبان بحثا علاقات التعاون في المجالات القضائية والقانونية والحقوقية وسبل تعزيزها وتطويرها بي البلدين الصديقيين .

اليمن وألمانيا الاتحادية تبحثان التعاون الثنائي في مجال حقوق الإنسان

على صعيد آخر بحثت وزيرة حقوق الإنسان اليمنية الدكتورة هدى عبد اللطيف البان أمس مع وفد بعثة حقوق الإنسان بجمهورية ألمانيا الاتحادية مجالات التعاون الثنائي بين الوزارة والبعثة في مجال حقوق الإنسان، وسبل تعزيزها وتطويرها.

وعرضت البان وضع المرأة في القانون اليمني والانتخابات، والجهود التي يبذلها اليمن من أجل تمكين المرأة سياسيا واقتصاديا واجتماعيا، مشيرةً إلى الشوط الذي قطعته اليمن في مجال التعليم ومحو الأمية والقضاء عليها من خلال فتح مراكز محو الأمية في مختلف مناطق محافظات الجمهورية.

وأشاد خلال اللقاء رئيس وفد بعثة حقوق الإنسان بجمهورية ألمانيا الاتحادية جنتد رنوك مفوض الحكومة الفيدرالية لسياسة حقوق الإنسان والمساعدات الإنسانية، بالتطورات الحاصلة في اليمن على صعيد حماية وتعزيز حقوق الإنسان، مشيدا بالتجربة الديمقراطية اليمنية.

الحكومة تعلن البدء في خطوات تطبيق برنامج تعزيز النظام الصحي

إلى ذلك أعلن وزير الصحة العامة والسكان الدكتور عبد الكريم يحيى راصع عن بدء تطبيق برنامج تعزيز النظام الصحي لأول مرة في اليمن والمتضمن سلسلة من الأنشطة في مجال الرعاية الصحية الأولية التي بدأت مطلع العام الجاري وتستمر حتى عام 2010م.

واوضح الدكتور راصع أن المرحلة الثانية من حملة التخلص من البلهارسيا التي ستبدأ غدا في 24 مديرية موزعة على أربع محافظات هي (عمران، صعدة، حضرموت، ريمة) تأتي في إطار هذا البرنامج.

ولفت إلى أن الهدف من أنشطة هذا العام رفع معدل التغطية للخدمات الصحية التكاملية التي يتضمنها البرنامج لتشمل 64 مديرية مختارة وفق معايير صحية موزعة على 17 محافظة ويمثل سكانها 30 بالمائة من إجمالي سكان الجمهورية، وذلك من خلال تنفيذ مجموعة من البرامج ذات الأولوية في وقت واحد وهي التحصين، الصحة الإنجابية، صحة الطفل، التغذية، ومكافحة الأمراض المعدية.

وقال وزير الصحة: في هذا الإطار يتم خلال الفترة من 12 إلى 19 إبريل الجاري، تنفيذ المرحلة الأولى من الحملة الوطنية للتخلص من الكزاز الوليدي في 60 مديرية موزعة على أربع محافظات هي إب والضالع ولحج والحديدة، لافتا إلى أن حملة التخلص من الكزاز الوليدي ستنفذ هذا العام على ثلاث مراحل لتشمل جميع محافظات الجمهورية بهدف رفع التغطية بالتحصين ضد الكزاز إلى أكثر من 80 بالمائة.

وأشار الدكتور راصع إلى أنه سيتم خلال هذا الأسبوع أيضا البدء في النشاط الإيصالي لبرنامج التحصين الموسع ضد ثمانية أمراض قاتلة في جميع محافظات الجمهورية، بهدف تعزيز التحصين الروتيني.
ودعا وزير الصحة العامة والسكان المواطنين إلى الاستفادة من هذه الأنشطة التي تصب في دعم جهود تطوير الخدمات الصحية وتسهم في الوقت نفسه في التخلص من الأمراض المختلفة، معربا عن أمله في تعاون السطات المحلية لإنجاح هذه البرامج بما يخدم مجتمعاتهم ويحقق الأهداف المنشودة منها.

ويمثل طفيل البلهارسيا بنوعيه البولي والمعوي مشكلة شائعة عالميا حيث تستوطن أكثر من 70 دولة من دول العالم النامي، وفي إقليم شرق المتوسط يستوطن في السودان ومصر والمغرب وجنوب المملكة العربية السعودية واليمن بالإضافة إلى ظهور حالات في سوريا وباكستان وإيران وأفغانستان.

ويقدر عدد المصابين بالبلهارسيا في اليمن بنحو 3 ملايين شخص وبحسب مسوحات البرنامج الوطني لمكافحة البلهارسيا فإن البلهارسيا تتوطن في 107 مديرية موزعة على أربع عشرة محافظة.

وتكمن خطورة البلهارسيا في أنها تتطفل على الأوعية الدموية المحيطة بالمثانة البولية (بلهارسيا بولية) أو بالأمعاء (بلهارسيا معوية) ومن ثم تضع بيضها المحتوي على شوك جانبي أو رأسي مسببة جروح وإلتهابات مزمنة عند سقوطها على الأنسجة المختلفة.

وينتقل طفيلي البلهارسيا من شخص لآخر من خلال تلوث التربة ببراز أو بول المصاب بالطفيلي المحتوى على البويضات وعبر وسائط في التربة تسمى قواقع من نوع (بولينس أو بيومفلاريا) والتي تساعد في إنتاج الطور المعدي للدودة ويسمى (سركاريا) والقادر على اختراق جلد الإنسان.

تظهر أعراض البلهارسيا بعد الإصابة بأسابيع من خلال الإسهال والقيء والغثيان المستمر أو نزول الدم مع البول أو البراز، وقد لا تظهر أية أعراض وتستمر الدودة في وضع البيض الخطير الذي يسبب مع الوقت تليفا للوريد البابي الكبدي ومن ثم للكبد أو التهابا مزمنا في المثانة والجهاز البولي ما قد يسبب سرطان المثانة.

وبحسب منظمة الصحة العالمية فقد ثبت أن التوعية بضرورة الكشف الدوري وعمل التحاليل لاكتشاف الاصابة مبكرا وكذا المعالجة الجماعية للأشخاص المعرضين للإصابة باتت أفضل الطرق المجربة في دول عديدة للتخلص من المرض نهائيا وكسر دورة حياته عند العائل الأساسي وهو الإنسان.

قرار جمهوري بتعيين وكلاء ووكلاء مساعدين لعدد من المحافظات

وفي شأن يمني آخر صدر أمس القرار الجمهوري رقم (63) لسنة 2008م قضى بتعيين وكلاء ووكلاء مساعدين لعددٍ من محافظات الجمهورية على النحو التالي:
1- محمد سعيد المفلحي وكيلا لمحافظة المحويت لشئون التنمية.
2- فهد سعيد المنهالي وكيلا لمحافظة حضرموت لشئون الفنية
3- علي عبد اللطيف راجح وكيلا بديوان محافظة تعز
4- محمد حمود الرصاص وكيلا لمحافظة ريمة
5- قايد أحمد سيف الشرجبي وكيلا لمحافظة إب
6- خالد محمد هضبان وكيلا مساعدا لمحافظة الجوف لشئون المديريات الشرقية
7- مثنى أحمد الحصين وكيلا مساعدا لمحافظة إب
8- نايف شايف الأعوج وكيلا مساعدا لمحافظة الجوف
9- عارف أحمد طالب مجور وكيلا مساعدا لمحافظة تعز لشئون المديريات الساحلية
10- المهندس ناصر احمد محمد اليافعي وكيلا مساعدا لمحافظة أبين للشئون الفنية.
11- حيدرة ناصر الجحماء وكيلا مساعدا لمحافظة الحديدة
12- الدكتور حمود عثمان سليمان وكيلا مساعدا لمحافظة أبين
وقد نصت المادة الأخيرة من هذا القرار على العمل به من تاريخ صدوره ونشره في الجريدة الرسمية.