: آخر تحديث

تحويل منطقة العلمين بمصر الى متحف مفتوح

القاهرة: أعلنت وزارة الثقافة المصرية تطوير المنطقة الاثرية في العلمين على ساحل البحر المتوسط تمهيدا لتحويلها إلى متحف مفتوح.

وقال الامين العام للمجلس الاعلى للاثار زاهي حواس يوم الاثنين في بيان ان متحف مارينا العلمين الذي بدأ انشاؤه عام 2003 يتكون من طابق واحد على مساحة 800 متر مربع وتبلغ تكلفة انشائه ثلاثة ملايين جنيه مصري (نحو 521740 دولارا).

وقال رئيس الادارة المركزية للاثار المصرية محمد عبد المقصود لرويترز ان المتحف الذي يشارك في انشائه خبراء من بولندا والولايات المتحدة ومصر سيكون "أول متحف مصري مفتوح للزيارة طوال الوقت.. مارينا مناسبة جدا للسياحة الليلية."

وأضاف أن منطقة العلمين الواقعة على بعد نحو 300 كيلومتر شمال غربي القاهرة ستكون بعد عامين "متحفا مفتوحا يضم المتحف والمعالم الاثرية."

وأشار إلى أن المتحف سيضم حوالي 500 قطعة أثرية توضع طبقا للتسلسل التاريخي منذ العصر البطلمي الذي بدأ 332 قبل الميلاد حتى العصر اليوناني الروماني الذي بدأ نهاية القرن الرابع الميلادي واستمر عدة قرون.

وأضاف أن المتحف سيلقي الضوء على مظاهر الحياة اليومية والدينية والثقافية لسكان هذه المنطقة عبر العصور من خلال عرض قطع أثرية اكتشفت في المنطقة منها "مجموعة من العملات الذهبية والبرونزية وتماثيل للالهة وأوان فخارية وشواهد قبور وبقايا مبان معمارية أثرية."

ويوجد بمنطقة العلمين معبد للاله المصري القديم حورس وكانت المنطقة تعرف في العصر اليوناني الروماني باسم لوكاسيس وتعني الصدفة البيضاء لأن رمالها بيضاء.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.