قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

مسقط: تعرضت ولاية المضيبي- إحدى الولايات التابعة للمنطقة الشرقية للسلطنة- مساء أمس إلى سقوط وتجمع الثلوج بوادي حم نتيجة لسقوط الأمطار الغزيرة التي تعرضت لها منطقة الجرداء من الولاية . وتعد هذه أول ظاهرة من نوعها تشهدها تلك المنطقة من السلطنة. وقد امتدت كتل وكميات كبيرة من الثلوج على طول الوادي لمسافة 6 كيلومترات حيث بلغ ارتفاعها في بعض الأماكن لأكثر من نصف المتر. وأكد الأهالي القريبون من الوادي لمراسل جريدة عمان في تلك الولاية أن هذه الظاهرة تحدث لأول مرة من حيث تساقط الثلوج بهذه الكميات الكبيرة التي أدت إلى توقف الحركة المرورية على الطريق العام الذي يربط ولاية المضيبي بولاية دماء والطائيين، مشيرين أنه سبق تساقط الثلوج بالولاية، ولكن ليست بهذه الكميات الضخمة وهذه المساحات الكبيرة من الثلوج على طول وادي حم الذي يعتبر واحدا من أهم أودية منطقة الجرداء، بحيث يبدأ مجراه شمالا من جبال الحجر الشرقي وحتى ولاية دماء والطائيين. ويبدو أن هذا المنظر جذب العديد من الناس للوقوف عليه باعتباره يحدث لأول مرة، خاصة وأنه صاحبه الكثير من انخفاض درجات الحرارة وزيادة البرودة، في حين مازالت شلالات المياه تنهمر من الجبال المحيطة بالوادي.

وكانت منطقة الجرداء التابعة لولاية المضيبي والعديد من المناطق العمانية الأخرى قد تعرضت مساء أمس إلى هطول أمطار غزيرة سالت على أثرها العديد من الأودية، ومنها وادي حم، حيث استمر تساقط الثلوج عليها بغزارة لأكثر من ساعة، بينما فاض وادي الجرداء بغزارة متسببا في إيقاف حركة السير في الطريق العامالذي يربط بين (مسقط – صور) لأكثر من ساعة كاملة كما جرت بعض الشعاب بالمنطقة. كما شهدت محافظة مسقط وبعض ولايات ومناطق السلطنة أمس هطول أمطار تراوحت ما بين الغزيرة والمتوسطة سالت على إثرها الأودية. وتتخيم على السلطنة سحب كثيفة منذ أكثر من أربعة أيام، فيما تتعرض مختلف الولايات العمانية لسقوط أمطار متفرقة .