قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك



الفاتيكان: أكد المتحدث باسم الفاتيكان جواكان نافارو فالز اليوم أنه لم تدفع أية فدية في مقابل اطلاق سراح اسقف السريان الكاثوليك في مدينة الموصل العراقية باسيل جورج القس موسى ،ناقلا ترحيب البابا بهذه النهاية السعيدة.

واضاف فالز في تصريح "تم ابلاغ الحبر الاعظم على الفور بالافراج عن المونسينيور القس موسى وحمد الله على هذه النهاية السعيدة". ومضى يقول إن "اختطاف القس موسى اثار مفاجأة كبيرة لانه محبوب جدًا من الكاثوليك والمسلمين سواء".

ومن جهته، قال الاسقف القس موسى (66 عامًا) بعيد الافراج عنه، في مقابلة مع اذاعة الفاتيكان، "انا سعيد لرجوعي إلى ابرشيتي (..) استطيع التاكيد انني لم اعامل بشكل سيّء ".

وقبل ساعة من الافراج عنه اتصل الاسقف "باسقف الموصل ليقول له إنه في صحة جيدة وان الذين خطفوه يطالبون بفدية بقيمة 200 الف دولار" حسب ما اعلن رئيس اساقفة بغداد للسريان الكاثوليك اثناسيوس متي متوكة.

وكان القس موسى قد خطف الاثنين "من قبل رجال مسلحين القوا به في صندوق سيارتهم قبل ان يلوذوا بالفرار" حسب ما قال الاسقف بول فرج رحو من كنيسة الكلدان الكاثوليك في الموصل (370 كلم شمال بغداد).