قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الشعلة الأوليمبية تضيء الاكروبولوس بعد جولة دولية غير مسبوقة:
اليوم محطة لزهو اثينا بعدما انفقت 4 بلايين يورو

لقطة من التدريبات: لي يا من الصين تقفز

"إيلاف" من بيروت، وكالات: بعد رحلة غير مسبوقة مرت خلالها بخمس قارات، وصلت الشعلة الأوليمبية يوم أمس إلى الاكروبولوس، لتضيء ليلة بارثينون، أروع المعابد التي تزين التل والمخصص للآلهة أثينا التي تحمي المدينة. واليوم يتناقلها العدّاؤون مجددا لتصل الى الملعب الاوليمبي في أثينا مساء، افتتاحا لدورة الالعاب الاولمبية الـ25. وتبدو أثينا متجملة جاهزة للاحتفال الكبير الذي ستحتضنه بدءا من اليوم وحتى التاسع والعشرين من الجاري، مستوحية من الجمعة بـ13 محطة مع الحظ السعيد. وتحتضن العاصمة اليونانية بعد انتظار دام 108 سنوات الألعاب الأولمبية بكلفة مرتفعة على الصعيدين الأمني والاقتصادي،وإنفاق تعدى الموازنة المحددة ليفوق أربعة بلايين يورو في بلد يتغنى بأنه مهد الديمقراطية. وبعد معاناة كبيرة مع التأخير والتأجيل وتلقي "انذارات" شديدة اللهجة من اللجنة الأولمبية الدولية، تفرد اليونان ذراعيها لأضخم حدث رياضي - ثقافي جامع.

فبعد أن كان مقررا أن تصل الميزانية الاجمالية للاوليمبياد إلى أربعة مليارات دولار، ارتفع هذا الرقم إلى الضعف تقريبا حيث ألحق مبلغ ستة مليارات دولار تحت بند "تكاليف أوليمبية عامة" إلى الميزانية الاصلية للجنة المنظمة التي لم تكن تتعد 1.96 مليار دولار. ويتحدث البعض عن وصول ميزانية أوليمبياد أثينا إلى عشرة مليارات دولار.

الشعلة تصل الاكروبولوس

نيكي باكوجياني يوقد الشعلة الاولمبية في الاكروبولوس يوم الخميس

وسلم الأميركي كارل لويس الفائز بتسع ميداليات ذهبية اوليمبية الشعلة الى اليوناني نيكي باكوجياني لاعب الوثب العالي الحاصل على ميدالية فضية في دورة اتلانتا عام 1996 والذي أوقد نيران المشعل وسط معابد الاكروبولوس التي تعود الى 2500 عام والواقعة على تل يطل على اثينا. وحمل لويس الشعلة وهى على شكل ورقة زيتون حتى درجات الاكروبولوس وسط هتافات الالاف من سكان اثينا والسياح. ولوح البعض باعلام يونانية صغيرة.

ويؤكد أبناء أثينا إن "الألعاب هبة من السماء، وفرصة فريدة لتبدل المدينة وجهها الرمادي وجوّها الملوث، وترتدي ثوباً مشعاً يؤهلها أكثر لتكون حاضرة أوروبية مميزة. وسيلمس زائر أثينا التغيير الذي طاول المباني المكدسة بفوضى كبيرة من خلال المشاريع التنموية الكثيرة، وطبعاً هذه احدى ايجابيات الألعاب الأولمبية".

وأثناء احتفال غلفه عبق التاريخ وحضره رئيس اللجنة الاولمبية الدولية جاك روج والرئيس اليوناني كوستيس ستيفانوبولوس ورئيس الوزراء كوستاس كرامنليس ورئيس بلدية اثينا دورا باكوياني، قال العداء الأميركي السابق لويس لتلفزيون (ئي.أر.تي.) اليوناني "ستكون دورة عظيمة فكل شىء يوجد هنا.. الاثار.. انه مكان مذهل ..يوجد الكثير جدا من التاريخ هنا".

الافتتاح

تدريبات
وأثناء الإفتتاح، وهو المؤشر الرسمي لإنطلاق المنافسات التي بدأت عمليًا الأربعاء الماضي بمباريات كرة القدم، ستروي أثينا للعالم قصة قديمة جدا بتقنيات حديثة "من خلال استعراض بصري لا مثيل له، يعتمد على الماء والنار عنصرين قال فلاسفة يونانيون انهما مصدر الحياة، إذ يُتوقع أن يسقط مذنب وسط مياه بعد إغراق الاستاد بالماء, كما تشتعل النار في الدوائر الممثلة لقارات العالم بالعلم الأوليمبي وسط بحيرة عملاقة"، بحضور 77 ألف متفرج، يتقدمهم عدد من قادة العالم، من ملوك ورؤساء ورؤساء حكومات ومسؤولين بينما سيتمكن أربعة بلايين شخص من مشاهدة الافتتاح عبر الشاشة الصغيرة, ويشارك فيه 9 آلاف شخص، تحت حماية جهاز امني لا سابق له في الالعاب الاولي منذ اعتداءات 11 ايلول (سبتمبر) 2001.

وسيغيب الرئيس الاميركي جورج بوش الابن عن الافتتاح لكنه سيكون ممثلا بوالده الرئيس الاسبق جورج بوش الاب ترافقه زوجته بربارا وابنتا الرئيس الحالي التوأمتان جينا وبربارا.

ومن بين الحضور رئيس الوزراء البريطاني توني بلير لكن من دون زوجته واولاده الذين يمضون اجازة في ايطاليا حيث سينضم اليهم في اليوم التالي لحفل الافتتاح. كما سيحضر حفل الافتتاح الرؤساء الالماني هورست كولر والايطالي كارلو ازيليو تشامبي والبولندي الكسندر كفاشنيفسكي والتشيكي فاتسلاف كلاوس والروماني ايون ايلييسكو والبرتغالي جورج سامبايو ورئيسة لاتفيا فايرا فيكي فريبرغا.

وستحضر ملكة اسبانيا صوفيا شقيقة ملك اليونان السابق قسطنطين، حفل الافتتاح لكن من دون الملك خوان كارلوس. وسترافقها ابنتها كريستينا وزوجها ايناكي اوردانغارين لاعب كرة اليد الدولي السابق ونائب رئيس اللجنة الاولمبية الاسبانية حاليا. وستلتقي ملكة اسبانيا في الملعب الاولمبي مع ملك بلجيكا البرت الثاني وزوجته الملكة باولا وولي عهد الدنمارك فريديريك وزوجته الاميرة ماري وولي عهد النروج هاكون.

وسيحضر رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان "ليطلق رسالة سلام وحسن نية وتضامن دولي مع زعماء العالم الاخرين"، حسب اخر تصريح ادلى به الى صحيفة "اثنوس" اليونانية.

وتوجه زعيم حركة السلام والديموقراطية في "جمهورية شمال قبرص التركية" مصطفى اكينجي الخميس الى اثينا من مطار لارنكا الواقع في الشطر الجنوبي اليوناني من قبرص لحضور حفل افتتاح دورة الالعاب الاولمبية اليوم الجمعة. واكينجي النائب في برلمان "الجمهورية" المعلنة من جانب واحد في الشمال واحد انصار اعادة توحيد الجزيرة، هو اول سياسي قبرصي تركي يستخدم مطارا واقعا في الجنوب لمغادرة الجزيرة المقسومة منذ 1974 الى شطرين. وصرح اكنجي لدى مغادرته الجزيرة انه استخدم مطار لارنكا ليثبت ان القبارصة الاتراك "يريدون السلام"، مؤكدا ان "قبرص تعود الى كامل شعبها من قبارصة يونانيين وقبارصة اتراك وعلينا ان نقوم بكل شىء من اجل ان نبرهن على اننا عمليين". وقد توجه مصطفى اكينجي الى اليونان بدعوة من احد الرعاة الاساسيين للالعاب شركة "هيلينيك تلكومينيكاشينز اورغانايزيشن".

ومن افريقيا سيكون رئيس مدغشقر مارك رافالومانانا احد كبار ممثلي القارة السوداء.

ولم تقدم الحكومة اليونانية او القادة الاوليمبيون قائمة مفصلة باسماء ضيوفهم حتى عشية افتتاح الدورة. ويفرض الموقع الجغرافي لليونان القريبة من البلقان، نفسه اذ انها المنطقة الاكثر تمثيلا بوجود رئيس الوزراء البوسني عدنان ترزيتش والالباني فاتوس نانو والصربي سفيتوزار ماروفيتش.

ويغيب عدد كبير من المسؤولين عن حضور افتتاح الالعاب لكنهم ينوون المجىء الى اثينا خلال فترة الالعاب. ومن بين هؤلاء الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الذي اكد حضوره في الايام الاخيرة.

كما سيتوجه الى اثينا الرئيس السلوفاكي ايفان غاسباروفيتش بين 17 و21 آب/اغسطس الجاري ونظيره الليتواني فالداس ادامكوس في 21 ايضا والفنلندي ترايا هالونن (بين 21 و25) والاستوني ارنولد روتل وزوجته (بين 25 و30). وسيمضي ملك السويد كارل السادس عشر والملكة سيلفيا عشرة ايام في اليونان اعتبارا من 20 آب/اغسطس، وسيلتقي مع ملكة الدنمارك مارغريت وزوجها الامير هنريك والامير ماساهيتو شقيق امبراطور اليابان في الفترة نفسها.

وتفاصيل حفل الافتتاح طويلة ومثيرة وعلى الرغم من اجراء البروفة النهائية فان اللجنة المنظمة لم تكشف عن كل المفاجآت . وكانت اللجنة اليونانية المنظمة لدورة الالعاب الاوليمبية اعلنت ان اسطورة العاب القوى الأميركية العداء كارل لويس الحاصل على تسع ميداليات ميداليات اوليمبية وعارضة الازياء البريطانية نعومي كامبل سيكونان من بين 600 شخص يحملون الشعلة الاولمبية في الدورة .

والطريف ان اصغر لاعب فى الدورة هو لاعب الغطس الماليزي برايان نيكسون لوماس وعمره 14 عاما ووزنه 30 كيلو جراما وطوله 38ر1 متر وأكبر لاعب هو الفارس الكندي أيان ميلر وعمره 57 عاما والاكبر وزنا لاعبة الجودو الأسبانية أياتامي روانو ووزنها 198 كيلوجراما.

المنافسة
ويتنافس في الألعاب حوالي 10500 رياضية ورياضي من مئتي بلد وبلدين، على مجموع 301 ميدالية ذهبية أو مسابقة في 28 رياضة وهو قفزة عملاقة بالنسبة لاوليمبياد هذا العام إذا ما قورن بأول أوليمبياد في التاريخ الذي أقيم عام 776 قبل الميلاد ولم يضم سوى مسابقة رياضية واحدة. أو إذا قورن بأول أولمبياد في العصر الحديث عام 1896 الذي شمل 43 مسابقة رياضية.

يذكر ان دولة الكويت تشارك في منافسات الدورة فى ألعاب القوى والجودو والرماية وكان الرامي الكويتي فهيد الديحاني قد حقق اول ميدالية لبلاده في تاريخ الاولمبياد باحرازه الميدالية البرونزية في رماية الاطباق الطائرة (دبل.تراب) فى الدورة الماضية التي اقيمت في سيدنى عام 2000.

وستكون المنافسة حاميةالوطيس على اللقب الاولمبي في مسابقة كرة اليد ضمن دورة الالعاب الاولمبية في أثينا من 13 الى 29 آب/اغسطس الحالي، وبروفة حقيقية لبطولة العالم المقررة بعد 5 اشهر في تونس من 23 كانون الثاني/يناير الى 6 شباط/فبراير.

ويشارك في الدورة الاولمبية 12 منتخبا من ابرز المنتخبات العالمية، وزعت على مجموعتين فضمت الاولى كرواتيا بطلة العالم واسبانيا حاملة برونزية سيدني وروسيا حاملة اللقب الاولمبي وايسلندا وسلوفينيا وكوريا الجنوبية، والثانية المانيا بطلة اوروبا ووصيفة بطلة العالم وفرنسا والمجر ومصر واليونان والبرازيل.

وتغيب السويد وصيفة بطلة سيدني.
وفي الدور الثاني، يلعب اول المجموعة الاولى مع رابع الثانية، وثاني الثانية مع ثالث الثانية، وثالث الاولى مع ثاني الثانية، ورابع الاولى مع اول الثانية. ويتأهل اول وثاني كل مجموعة الى الدور نصف النهائي، فيما تلعب المنتخبات الخاسرة على المراكز من الخامس الى الثامن. وتملك منتخبات كرواتيا واسبانيا وروسيا وسلوفينيا (الاولى) والمانيا وفرنسا ومصر واليونان (الثانية) حظوظا كبيرة لبلوغ الدور الثاني، فيما يسعى المنتخبان المجري والايسلندي الى تحقيق المفاجأة.

واستعدت جميع المنتخبات جيدا للدورة الاوليمبية وشاركت في دورات ودية وخاضت مباريات دولية حتى تكون على الموعد في أثينا. ولن تكون مهمة مصر بقيادة مدربها الالماني اوتي لوميل سهلة وان كانت تتطلع الى مركز أفضل من المراكز التي حققتها في الدورات الثلاث الماضية والتي جعلته المنتخب الوحيد في لعبة جماعية في مصر يضمن تأهله الى النهائيات 4 مرات متتالية حيث حل في المركز الحادي عشر في دورة برشلونة 1992 وسادسا في دورة اتلانتا 1996 وسابعا في دورة سيدني 2000.

ويسعى المنتخب لتحقيق أحد المراكز الاربعة الاولى في المجموعة ليضمن التأهل الى الدور الثاني. وتلعب مصر اولى مبارياتها مع المجر غدا السبت، ثم مع المانيا الاثنين، فاليونان الاربعاء، ثم فرنسا الجمعة، والبرازيل الاحد.

وسبق للمنتخب المصري ان واجه فرنسا في الرابع من الشهر الحالي ضمن الجولة الثالثة الاخيرة من دورة الاهرام الدولية الثامنة وكان الفوز من نصيب الفرنسيين 28-22 وأحرزوا اللقب. وحلت مصر ثالثة، فيما جاءت روسيا ثانية، واليابان رابعة وأخيرة. وحققت مصر فوزا واحدا في دورة الاهرام وكان على حساب اليابان 30-27، وخسرت مرتين الاولى امام روسيا 27-34، والثانية امام فرنسا.

وتعول مصر كثيرا على تشكيلتها المكونة من لاعبي خبرة واخرين من الشباب في مقدمتهم حمادة الروبي وحمادة النقيب (حراسة المرمى)، وحسين زكي وحسن يسري وعبدالله محمد ومحمد كشك ورامي يوسف ومحمد عبد السلام الملقب ب"ريشة" ومحمود كرم ومروان رجب وصابر حسين وشريف مؤمن وأحمد الأحمد ووائل فهيم وهاني الفخراني.

المشاركون العرب
في ما يلي قائمة باسماء الرياضيين والرياضيات العرب المشاركين في دورة الالعاب الاولمبية في أثينا من 13 الى 29 آب/اغسطس الحالي:

المشاركون العربالرياضة وأسماء اللاعبين
مصر- الهوكي: اسامة حسنين واحمد رمضان واحمد مندور ومحمد كسبر وعمرو ابراهيم واحمد محمد وياسر محمد واحمد ابراهيم وبلال عنابة وسامح محمد ووليد محمد وعدنان احمد وعمرو متولي ومحمد الملاح ومحمد السيد وسيد عجاج
- كرة الماء: راجي عبد الهادي وكريم عبد المحسن وكريم عبد الواحد ومحمود احمد واحمد بدر والحسين عيد وشادي الحلو وعمر السماني واحمد الغمري ومحمد جمال الدين وخليل شريف وعمرو محمود وباسل مشهور ومحمد مكاوي وعمر محمد وكريم محمد وامير منتصر وعز الدين نور ووليد رزق وعمر سليمان وحسن سلطان وابراهيم زاهر
- كرة اليد: حمادة الروبي وحمادة النقيب وحسين زكي وحسن يسري وعبدالله محمد ومحمد كشك ورامي يوسف ومحمد عبد السلام ومحمود كرم ومروان رجب وصابر حسين وشريف مؤمن وأحمد الأحمد ووائل فهيم وهاني الفخراني
- رفع الاثقال: نهلة رمضان ونهاد عبد المعطي وعصمت احمد وهبة الله احمد ومحمد الطنطاوي وسالي متولي وانجي محمد وجابر محمد واحمد سعد
- المصارعة: كرم جابر ومحمد ابراهيم عبد الفتاح الشهير ب"بوجي"
- الملاكمة: محمد علي ومحمد السيد (وزن 91 كلغ) ومحمد هيكل (وزن 69 كلغ) وأحمد اسماعيل (وزن 81 كلغ) وصالح خليف (وزن 64 كلغ) وياسر رمضان (وزن 75 كلغ)
- الجودو: أمين محمد وهيثم عواد والسيد ابو ميدان وهشام مصباح وباسل الغرباوي واسلام الشهابي وسماح رمضان
- التايكواندو: اسراء ابو حلاوة وتامر بيومي وكريم الرملي وعبير عيساوي وتامر هاشم وتامر حسين وكارولين ماهر وايمان سلطان
- الرماية: شيماء عبد اللطيف ودينا حسني ومحمد عبدالله وعمرو الجيار ومصطفى حمدي
- السباحة: سلامة اسماعيل (100 م صدرا) وأحمد حسين (100 م ظهرا) أحمد مصطفى وسلمى زينهم
- السباحة الايقاعية: هبة عبد الجواد وداليا علام
- العاب القوى: حاتم مرسال (الوثب الطويل) ومروة حسين (المطرقة)
- التجذيف: دعاء موسى وعلي ابراهيم
- الفروسية: اندري السكاكيني
- المبارزة: تامر طاحون ومصطفى أنور ومصطفى نجاتي (الشيش) وياسر محمود ومهند سيف الدين وأحمد نبيل خضر وشيماء الجمال (سيف المبارزة)
- الخماسي الحديث: رؤوف عبدو
- القوس والنشاب: لمياء البهنساوي ومي منصور وعصام السيد وماجد يوسف
الجزائر- العاب القوى: عيسى جابر القرني (800 م) وعلي سعيدي سياف (5 الاف م) وعبد الرحمن حماد (الوثب العالي) ونورية بنيدة مراح (1500 م) وباية رحولي (الوثبة الثلاثية) وكمال بولحفان وطارق بوكنزة وعبد السلام كنوش (1500 م) وبلحوت بن ناصر وكمال كوحيل ورشيد زيار (ماراتون) وموسى عوانوك (20 كلم مشيا) وسعاد آيت سالم (5 الاف م و10 الاف م)، وخضير عقون (5 الاف م) وعبد الحكيم معزوز (3 الاف م موانع) ومحمد خالدي (1500 م) ونهيدة تهامي (800 م)
- السباحة: سليم الاس (50 م و100 م حرة) ورؤوف بن عبيد (100 م فراشة و200 م متنوعة) وسفيان دعيد (100 م صدرا) ومحرز مبارك (400 م حرة و200 م حرة) واغليس سليماني (200 م فراشة) وصبرية دهان (400 م متنوعة)
- الجودو: عمر رباحي وعمار مريجة ونور الدين اليعقوبي وعمار بني خلف وخالد مداح وسامي بلقروني ومحمد بوعيشاوي وثريا الحداد وسليمة السواكري وليلى العتروس ورشيدة الواعر
- الملاكمة: مبارك سلطاني (وزن 51 كلغ) ومالك بوزيان (وزن 54 كلغ) وحاج بلخير (وزن 57 كلغ) ونصر الدين الفيلالي (وزن 64 كلغ) وبن عمار مسكين (وزن 69 كلغ) ونبيل كاسيل (وزن 75 كلغ) وعبد الهاني قنصي (وزن 81 كلغ)
- المبارزة: رضا بن شحيمة ونسيم اسلام البرناوي ورؤوف سليم البرناوي وسفيان العزيزي وعبد الرحمن دعيد ووسيلة سعيد القرني رضوان وزهرة غمير
- كرة الطاولة: محمد بوجاجة وعبد الحكيم الجزيري وليلى بوستة وأسماء المنيفي وسعاد النشاب
- رفع الأثقال: نافع بنعمي (وزن 56 كلغ) وليلى فرانسواز لصواني (وزن 63 كلغ)
- كرة المضرب: لامين وهاب
- التجذيف: محمد العيش
- المصارعة: سمير بن شناف (وزن 55 كلغ)
المغرب
- العاب القوى: أمين لعلو ومحسن الشهيبي (800 م) وهشام الكروج (1500 م و5 الاف م) وعادل الكوش ويوسف بابا (1500 م) وعبد الرحيم الغومري وهشام بيلاني (5 الاف م) ومحمد أمين (10 الاف م) وعلي الزين وزهير الوردي وعبد اللطيف شملال (3 الاف م موانع) وطارق بوطيب (الوثب الطويل) وجواد غريب وعبد القادر مواعزيز ورشيد الغنموني (ماراتون) وأمينة ايت حمو وسلطانة ايت حمو (800 م) وحسناء بنحسي (800 م و1500 م) وبشرى بتهامي (1500 م) ونزهة بدوان (400 م حواجز) وزهور القمش وحفيظة ايزم وكنزة وهبي (ماراتون)
- الملاكمة: حميد ايت بيغراد وميلود ايت حامي ورضوان بوشتوق ورشيد الحداق وهشام مصباحي وهشام نافيل والطاهر
التمسماني- كرة القدم: عمر الشارف ومصطفى العلاوي وصلاح الدين عقال وجمال العليوي ومروان زمامة وأمين الرباطي وسامي تاج الدين وعثمان العساس وعز الدين أورحو ومهدي الطويل وفريد الطلحاوي وأسامة السويدي ومنصف زرقة ونادر لمياغري وبوعبيد بودن ويزيد قيسي وبدر القادوري وبوشعيب المباركي
- التايكواندو: منى عبد الرسول ومنية بوركيك وعبد القادر الزروري
- المبارزة: عصام رامي
- السباحة: عادل بلاز (200 م حرة)
- كرة المضرب: هشام ارازي ويونس العيناوي
- الجيدو: عادل بلكايد ويونس الاحمدي
- رفع الأثقال: ياسين الزواكي ووفاء عموري
تونس- كرة القدم: جاسم الخلفاوي وانيس العياري وامير الحاج مسعود وعصام المرداسي وزياد البحيري وجوزيه كلايتون وخالد المولهي ووسام بن يحيى ومجدي التراوي ومحمد الجديدي وامين لطيفي وعلي الزيتوني
- الكرة الطائرة: محمد الطرابلسي والمهدي غارا ووليد بن عباس وسمير السلامي وشاكر غزال وخالد بلعيد ومروان الفهري ونور الدين حفيظ ومحرز بريري وغازي غيدارا ومحمد سليم الشكيلي وحسني كراموسلي
- السباحة: انور بن ناصر (200 م حرة) وأسامة الملولي (1500 م حرة و200 م متنوعة و400 م متنوعة)
- المبارزة: ماهر بن عزيزة وايناس بو بكري وهجر الحيوني ومحمد الرباعي وسندس السماندي
- الملاكمة: شريف وليد (وزن 51 كلغ) وتوفيق شوبة (وزن 60 كلغ) وزكريا نفزي وسيف الدين النجماوي (وزن 57 كلغ) ومحمد الصحراوي (وزن 75 كلغ) ومحمد علي ساسي (وزن 64 كلغ)
- التايكواندو: هشام الحمدوني وسهيل الهمامي ومنيرة النهدي ومحمد العمراني
- الجودو: انيس الونيفي وانصاف اليحياوي وهدى بن داية وسعيدة الظاهري
- التجذيف: ابتسام طريمش ومحمد مهني
- العاب القوى: حاتم غولة (20 كلم مشيا) وسفيان العبيدي (400 م) وعايدة سلام (رمي الرمح) وحمدي الذويبي (العشارية) وعبير النخلي (800 م) ولطفي تركي (3 الاف م موانع)
- الجمباز: وجدي بوعلاق
- الالواح الشراعية: ايناس شقرون وفؤاد عرابي
- المصارعة: فضيلة لواتي (وزن 48 كلغ)
- كرة الطاولة: نسرين بن يحيى والفة غيني
السعودية- العاب القوى: حسين طاهر السبع (الوثب الطويل) وحمدان البيشي (400 م) وحامد البيشي (200 م) ومحمد الصالحي (400 م و800 م) ومخلد العتيبي (5 الا م و10 الاف م) وهادي صوعان وابراهيم الحميدي (400 م حواجز) وسالم المولد (الوثبة الثلاثية) ومبارك عطا (110 م حواجز) وسالم اليامي وجمال الصفار (100 م)
- الفروسية: رمزي الدهامي وكمال باحمدان
- كرة الطاولة: خالد الحربي
- السباحة: احمد القضماني
- الرماية: سعيد المطيري بريق
- رفع الاثقال: عبد المحسن الباقر (وزن 69 كلغ) ورمزي المحروس وجعفر الباقر (وزن 62 كلغ) ونجم الرضوان (وزن 94 كلغ)
الامارات- الرماية: الشيخ سعيد بن مكتوم آل مكتوم (السكيت) والشيخ احمد بن حشر آل مكتوم (التراب ودابل تراب)
- العاب القوى: علي محمد مراد غمار (800 م)
- السباحة: عبيد احمد عبيد (100 م حرة)
البحرين- العاب القوى: رقية الغسرة (100 م) ونادية الجفيني (الماراتون) ومصطفى رياض (الماراتون) ورشيد رمزي (800 م و1500 م) وعبد الحق زكريا (5 الاف م)
- السباحة: سميرة البيطار وهشام الشهابي (50 م)
- التجذيف: سامي الكوهجي (التجذيف)
- الرماية: خالد عمر (المسدس من 10امتار)
الكويت
- الرماية: حمد العفاسي ومشفي المطيري (دابل تراب) وخالد المضف وناصر المقلد (تراب) وزيد المطيري (الابراج)
- العاب القوى: فوزي دهش الشمري (400 م) ومحمد العازمي (800 م) وعلي الزنكوي (رمي المطرقة) وبشار عمر (3 الاف م موانع) ودانة النصر الله (100 م)
- الجودو: ماجد سلطان (وزن فوق 100 كلغ)
فلسطين
- العاب القوى: عبد السلام الدبجي (800 م) وسناء بخيت (سباق 800 م)
- السباحة: رعد عويسات (سباحة 100 م فراشة)
قطر

- الرماية: ناصر صالح العطية وراشد حمد العذبة
العاب القوى: مبارك النوبي (400 م حواجز) وعبد الرحمن النوبي (الوثب الطويل) واحمد جوبانة (ماراتون) وآدم عبده آدم (800 م) وخالد حبش السويدي (الكرة الحديد) وخميس عبدالله (3 الاف م موانع) وابراهيم بابكر محمد (الوثبة الثلاثية والوثب الطويل)
- السباحة: انسي سمير ابو يوسف (400 م حرة)
- المصارعة: عبد الرحمن ابراهيم (وزن 60 كلغ)
- رفع الاثقال: اسعد سعد سيف وجابر سعيد سالم ونادر سفيان عباس

لبنان- العاب القوى: جان كلود رباط (الوثب العالي) وغريتا تسلكيان (سباق 200 م)
- السباحة: عبد الرحمن الكعكي وغزل جبيلي (50 م حرة)
- الرماية: نضال الاسمر (الحفرة الاولمبية)
الاردن- العاب القوى: خليل حناحنه (100 م) وسمر نصار (50 م) وبسمة العشوش (100 م)
- السباحة: عمر أبو فارس (100 م ظهرا)
- كرة الطاولة: زينة شعبان
- الفروسية: إبراهيم البشارات (القفز على الحواجز)
- التايكواندو: إبراهيم عقيل (وزن فوق 80 كلغ) ونادين دواني (وزن فوق 67 كلغ)
سوريا- العاب القوى: زينب بكور (5 الاف م) ومحمد الحزوري (الوثبة الثلاثية)
- الملاكمة: ناصر الشامي (وزن 91 كلغ)
- الجودو: يحيى حسابا (وزن 100 كلغ)
- السباحة: رافد المصري (50 و100 متر حرة)
- الرماية: روجيه ضاحي (تراب وسكيت)
العراق- كرة القدم: نور صبري وسعد عطية وباسم عباس وحيدر جبار ونشأت أكرم وصالح سدير وعماد محمد وعبد الوهاب ابو الهيل ورزاق فرحان ويونس محمود وهوار محمد وحيدر عبد الرزاق وقصي منير وحيدر عبد الامير ومهدي كريم واحمد مناجد واحمد صلاح وعدي طالب
- العاب القوى: علاء حسين (400 متر حواجز) وآلاء حكمت (100 م و200 م)
- التايكواندو: رائد عباس
- الملاكمة: نجاح صلاح (وزن 48 كلغ)0
- الجودو: حيدر علي لازم (وزن فوق 100 كلغ)
- السباحة: محمد صبيح (سباق 100 م حرة)
- رفع الأثقال: محمد عبد المنعم (وزن 56 كلغ)
ليبيا
- رفع الاثقال: حمزة ابو غالية ومحمد الشتيوي
- التايكواندو: سالم عز الدين
- الجودو: محمد بن صالح
- العاب القوى: رويدة الحبطي (400 م) وعلي مبروك الزايدي (ماراتون)
- السباحة: خالد الغزاوي (50 م حرة) واميرة ادراحي (50 م حرة)
السودان
- العاب القوى: علي ابو بكر نجم الدين (400 م) وبيتر روكو (1500 م) واسماعيل احمد اسماعيل (800 م) وتود ماتيوس تود (110 م حواجز) وياميل الداما (الوثبة الثلاثية)
اليمن- التايكواندو: أكرم عبدالله (وزن اقل من 58 كلغ)
- السباحة: سعد محمد (50 م حرة)
- العاب القوى: سعيد الاديرعي (400 م)
جيبوتي
- العاب القوى: زينب محمد خيري (1500 م) وأحمد محمد عبدالله (800 م)
- الجودو: عبدو فيصل عبد الرحمن
- كرة المضرب: عبدو عبدالله وفهيم اوبسياه
عمان
- الرماية: سالم الناصري (الحفرة المزدوجة)
- العاب القوى: حمود الدلهمي (200 م)
موريتانيا- العاب القوى: اميناتا كاميسوكو (100 م) وحميدة يوبا (400 م)

الصومال
- العاب القوى: عبدالله محمد حسين (400 م) وفارتون ابوكار عمر (100 م)

أسوار عالية للقرية وتأهب أمني

شرطي يوناني وكلبه يفتشان المنطقة حول المعبد

وأحيطت القرية الاوليمبية التي ستنزل بها البعثات الاوليمبية من مختلف دول العالم أثناء الاوليمبياد بأسوار عالية يصل ارتفاعها إلى أربعة أمتار وتقع القرية الاوليمبية قرب المواقع التي ستجرى بها مسابقات الدورة ونالت القرية ومواقع المنافسات رضا وثناء الرياضيين والمسؤولين على حد السواء.

وتضم العملية الامنية بأثينا 70 ألفا من الجنود ورجال الشرطة وأفراد الامن ويشارك حلف شمال الاطلسي في العملية الامنية لكونها أول دورة أوليمبية صيفية منذ أحداث 11 سبتمبر بالولايات المتحدة وبلغت ميزانية العملية الامنية 1.2 مليار دولار حتى الان لتكون أكبر من أربعة أضعاف ما أنفق على العملية الامنية لاوليمبياد سيدني 2001.

المعجزة
قالت جيانا انجيلوبولوس دسكالاكي رئيسة اللجنة المنظمة للاولمبياد إن أثينا مستعدة ونفذت اللجنة ما وعدت به وقالت إن الدورة الاوليمبية الجديدة تسطر فصلا جديدا في التاريخ الاوليمبي والتاريخ اليوناني. وقالت دسكالاكي "ستضىء الشعلة الاولمبية الليلة الاكروبولوس الرمز الاساسي لحضارة اليونان واليونانيين". وأضافت "هذه الرحلة هى تاريخ الالعاب الاولمبية باثينا.. جسر بين القديم والحديث.. يذكر العالم بأسره بأن اليونان هي منشأ الديمقراطية والفلسفة والالعاب الاولمبية".

واتفق دينيس أوزوالد رئيس لجنة التنسيق التابعة للجنة الاوليمبية الدولية مع جيانا قائلا "إنها معجزة.. معجزة حقيقية أن تكون أثينا جاهزة للاوليمبياد رغم كل شيء".

جاك روج:"القرية الأولمبية رائعة"
وقال جاك روج رئيس اللجنة الاولمبية الدولية ان الحكومة اليونانية بذلت قصاري جهدها لحماية دورة الالعاب الاولمبية من اي هجمات، واصفا القرية الاوليمبية بالـ"رائعة وتتفوق على جميع القرى الاوليمبية التي شهدها في الدورات السابقة" حيث حضر وشاهد على الطبيعة 16 دولة سابقة.

وقال نيكوس كانستاندبولوس رئيس شركة ايفسمون الراعية لتصنيع الميداليات الاولمبية ان ثلاثة آلاف ميدالية اولمبية جاهزة لحفل توزيع الجوائز. واستخدم في تصنيع هذه الميداليات الذهبية والفضية والبرونزية 13 كيلو غراما من الذهب الخالص وطن من الفضة وآخر من البرونز. وقال كانستاندبولوس الميداليات جاهزة وان لها مظهرا يونانيا حيث تبرز عليها صورة الآلهة نايك الهة الفوز .

وكانت انجيلوبولوس دسكالاكي قالت الاثنين الماضي: "نحن مستعدون, أماكننا جاهزة وشعبنا جاهز". وجاء إعلان دسكالاكي بعد سنوات من الانتقادات والشكوك بإمكان أثينا استكمال استعداداتها، تحديداً بعد أشهر قليلة على نيل شرف التنظيم عام 1997... ويبدو انها لم تتنفس الصعداء إلا على ايقاع تصريح روغ الذي أكد أن المنظمين نجحوا أخيراً في الوفاء بوعودهم.

ترجيحات
ومثلما كان الحال في سيدني فان الدول الثلاث المرشحة لتصدر قائمة الميداليات هي علي الارجح الولايات المتحدة وروسيا والصين. ورغم هذا فان الهتافات الاعلي ستكون حتما من نصيب اليونانيين الذين يبدو انهم يعتقدون ان الآلهة تقف معهم بعد فوزهم غير المتوقع ببطولة الامم الاوروبية لكرة القدم التي اقيمت هذا العام في البرتغال.

المنتخب الاميركي مرشح للهيمنة على منافسات السباحة والاختراقات ستكون استثناء
يعتبر منتخب الولايات المتحدة مرشح فوق العادة للهيمنة على منافسات وبالتالي ميداليات مسابقة السباحة في دورة الالعاب الاولمبية من 13 الى 29 آب/اغسطس الحالي اعتبارا من غد الاحد. ويقود المنتخب الاميركي النجم الصاعد مايكل فليبس الذي سيحاول دخول التاريخ من خلال معادلة رقم مواطنه مارك سبيتز الذي حصد 7 ذهبيات في دورة ميونيخ الاولمبية عام 1972. ويدخل المنتخب الاميركي (21 سباحا و22 سباحة) المنافسات التي تبدأ في 14 وتختتم في 29 الحالي، بقوة وهو مسلح بوجود سبعة سباحين يحملون ارقاما قياسية، خصوصا الرجال، ويأتي فيلبس (19 عاما) في طليعة القافلة بثلاثة ارقام (200 م فراشة و200 م متنوعة و400 م متنوعة) يليه برندان هانسن (100 و200 م صدرا)، امام ارون بيسرول (200 م ظهرا) وايان كروكر (100 م فراشة) وليني كرايزلبرغ (100 م ظهرا)، فيما تحمل اماندا بيرد (200 م صدرا) وناتالي كوغلين (100 م ظهرا) رقمي السيدات.

واذا ما اضيفت افضل الارقام التي سجلت هذا العام بواسطة غاري هيل جونيور (50 م ظهرا) وجايسون ليزاك (100 م حرة) واماندا بيرد (200 م متنوعة)، فان عدد فرص الاميركين بحصد الالقاب يرتفع الى 13 فرصة. وجعل فيلبس رياضة السباحة على لسان كل اميركي من خلال ما كتبته عنه الصحافة على صفحاتها الاولى، وقد قال بعد انتهاء التجارب "اذا كان سبيتز احرز 7 ميداليات فان هذا الامر ممكن".

وكان فيلبس حجز لنفسه 6 بطاقات تأهل الى اولمبياد اثينا في منافسات الفردي، ويتعين عليه ان يتفوق على كروكر الذي هزمه في 100 م فراشة ودون اسمه في سجلات الارقام القياسية. وبدأت الوعود تغدق على فيلبس اذا ما عادل رقم سبيتز (مليون دولار من شركة سبيدو)، لكنه فضل الاستغناء عن بطاقة سباق 200 م ظهرا ولا يزال يملك 5 فرص في الفردي احداها في 200 م حرة بعد ان تحدى "الطوربيد" الاسترالي ايان ثورب.

وسيشارك فيلبس بالتأكيد في منافسات التتابع لزيادة غلته من المعدن الاصفر لا سيما سباقي 4 مرات 100 م و4 مرات 200 م حرة، اما مشاركته في سباق 4 مرات 100 م متنوعة فتبقى مرهونة بنتيجة المواجهة مع كروكر. واضافة الى حظوظ هؤلاء النجوم شبه الاكيدة في اعتلاء اعلى درجة في منصات التتويج، تعتبر ميدالية التتابع 4 مرات 100 م متنوعة محجوزة للمنتخب الاميركي، فيما تشتد المنافسة على ذهبية 4 مرات 100 م حرة مع روسيا واستراليا، والاخيرة مرشحة لاحراز ذهبية 4 مرات 200 م حرة.

وعلى العكس، تبدو حظوظ السيدات الاميركيات اقل من الرجال وهن مرشحات فقط لاحراز سباقي 100 م ظهرا بواسطة ناتالي كوغلين، و200 م صدرا عن طريق اماندا بيرد. وفي كل الاحوال، يطمح المنتخب الاميركي الى جني حصاد اوفر مما حصده في سيدني قبل 4 اعوام حيث بلغت الغلة 17 ميدالية مختلفة الالوان 7 منها ذهبية. ولا يشكل ثورب المنافس الوحيد لفيلبس فهناك مواطنه غرانت هاكيت والهولندي بيتر فان دن هوغنباند، وسيكون هدف الاخير، حامل ذهبيتي 100 و200 م حرة الاولمبيتين، المحافظة على هذين اللقبين واضافة ثالث اليهما في سباق 50 م حرة حيث سيكون البطل السابق الروسي الكسندر بوبوف احد المنافسين الاقوياء.

وتريد الهولندية اينغه دي بروين التي آثرت الصمت في الاونة الاخيرة، تكرار انجاز سيدني 2000 حيث توجت بثلاثة القاب (50 م حرة و100 م حرة و100 م فراشة). وتخشى المخضرمة الهولندية (31 عاما) ان تشتد المنافسة لها من الجيل الصاعد من السباحات على غرار الاسترالية ليسبث لنتون (19) عاما) او الجيل المتوسط مثل الالمانية فرانتسيكا فان المسيك (26 عاما) التي ستحاول باي ثمن انتزاع ميدالية اولمبية طال الحلم بها خلال مشاركتها الرابعة في الالعاب.

عربيا، يطمح اكثر المتفائلين والواثقين بانفسهم من خلال مشاركتهم الى تخطي الدور الاول من التصفيات او تحقيق رقم شخصي او قاري باستثناء السباح التونسي اسامة ملولي الذي يطمح لبلوغ الدور النهائي وربما المنافسة على احد المراكز الاولى خصوصا انه حاز الميدالية البرونزية في بطولة العالم في برشلونة (اسبانيا) العام الماضي في سباق 400 م متنوعة.

ورشة أولمبيةومشاريع جديدة
ولاشك أن إقامة الاوليمبياد في أثينا أدى إلى حدوث تطور كبير في البنية الاساسية للمدينة مثلما حدث في أوليمبياد ميونيخ 1972 وسول 1988 وبرشلونة 1992، فالورشة الأولمبية لم تشمل فقط المرافق الرياضية وعددها 35، بل مشاريع جديدة، منها المطار والترام والمترو والجادات والطرقات الدائرية وقرية الرياضيين المؤلفة من 366 مبنى، ستوزع شققها بعد الألعاب على 2500 عائلة. وغادر الكثيرون من السكان المدينة الى مناطق أخرى تحاشياً للازدحام الأولمبي والتعقيدات الأمنية.


المعبد

تماثيل لنساء تحملن معبد بارثينون
وكان بناء معبد بارثينون اكتمل عام 432 قبل الميلاد أي بعد ثلاثة عقود من بدء الالعاب الاولمبية وقام بتزيينه أاشهر النحاتين في عصره وهو فيدياس. وشهدت اثار الاكروبولوس عمليات ترميم موسعة خلال العقود القليلة الماضية بعدما تضررت بسبب زلازل وحروب بل وايضا نتيجة جهود اصلاح فاشلة. ولا يزال معبد بارثينون يحمل اثار هجوم شنه اميرال من البندقية عام 1687 اثناء قتاله للاتراك العثمانيين ثم حكام اليونان الذين استخدموا المعبد لتخزين الذخيرة

وهذا البلد الصغير المثقل بالتاريخ والحضارة والأساطير، طموحه ان يحظى بإعجاب لا متناه عند اختتام الألعاب وبدهشة الجميع، كما حصل حين أحرز منتخبه لكرة القدم في 4 تموز (يوليو) الماضي لقب كأس اوروبا للمرة الأولى، محققاً مفاجأة مدوية علماً ان ترجيحات فوزه كانت شبه معدومة، فتكون سنة 2004 سنة اليونان... اليوم يبدأ الامتحان.

إصابة كنتيريس وثانو في حادث دراجة نارية
وأعلنت الاذاعة اليونانية الرسمية فجر اليوم ان العداءين اليونانيين كوستانتينوس كنتيريس وايكاتريني ثانو تعرضا لاصابة خفيفة من جراء حادث سير ليل الخميس الجمعة ودخلا الى احد مستشفيات العاصمة اثينا. من جانبها، اعلنت شبكة ميغا التلفزيونية الخاصة التي كانت سباقة الى بث نبأ تخلفهما عن اجراء فحص للكشف عن المنشطات، ان العداءين كان على دراجة نارية عندما تعرضا لحادث واصيبا اصابة خفيفة قبل ان ينقلا الى احد المستشفيات في الضواحي الشمالية لاثينا.

ولم تؤكد الشرطة اليونانية هذا النبأ بيد ان متحدثا باسم اللجنة الاولمبية اليونانية صرح ان كنتيريس وثانو عادا الى القرية الاولمبية التي غادرها في المساء. وكان رئيس اللجنة الاولمبية الدولية البلجيكي جاك روغ امر "بان تفتح لجنة تأديبية تحقيقا" لبيان اسباب تخلف العداءين عن اجراء فحص الكشف عن المنشطات ومعاقبتهما بالابعاد عن الالعاب في حال تبين انهما تعمدا ذلك.

كنتيريس وثانو "اختفيا" في نيسان/ابريل 2003
وسبق للعدائين اليونانيين كوستاس كنتيريس وايكاتريني ثانو اللذين تخلفا عن حضور فحص للكشف عن المنشطات بعد ظهر امس الخميس، ان اختفيا في نيسان/ابريل 2003. وكان الاتحاد اليوناني لالعاب القوى أعلن في 3 نيسان/ابريل 2003 ان كنتيريس، بطل اولمبياد سيدني في سباق 200 م، وثانو حاملة فضية سباق 100 م في الاولمبياد نفسه عام 2000، ذهبا الى قطر من اجل التدريب دون اشعار الاتحاد وهو أمر مخالف للقوانين الجاري بها العمل.

واضطر الاتحاد اليوناني الذي كان يعتقد بان كنتيريس وثانو يتدربان في كريت، الى طلب تفسيرات من مدربهما خريستوس تزيكوس. وتنص قوانين الاتحاد اليوناني على انه يجب على جميع العدائين ابلاغه بمكان تدريباتهم حتى يتم ان اقتضى الامر اخضاعهم في اي وقت الى فحص الكشف عن المنشطات خارج المسابقات.

واحتج تزيكوس وقتها قائلا في تصريح لاذاعة "سوبر سبورت اف ام" اليونانية "لست مضطرا كل يوم الى ان اقول اين اتواجد وماذا افعل"، مضيفا "يجب أن أشير الى ان كنتيريس وثانو خضعا بنجاح لثلاثة فحوصات العام الماضي".

وفي تشرين الثاني/نوفمبر 2002، وجه الاتحاد الدولي لالعاب القوى "تحذيرا" للاتحاد اليوناني بخصوص بعض العدائين اليونانيين حيث وجد المراقبون المعتمدون من قبل الاتحاد الدولي من أجل اخضاعهم لفحص المنشطات، صعوبة في ايجادهم.

وكان الامين العام للاتحاد الدولي استيفان غيولاي اتهم الاتحاد اليوناني بتزويده "بمعلومات غير مجدية"، مشيرا الى ان 8 عدائين خصوصا يونانيين لم يخضعوا الى فحوصات المنشطات غير المتوقعة عام 2001 و"أقل من 8 عام 2002".

وفي كانون الاول/ديسمبر الماضي، التقى ممثلو الاتحادين الدولي واليوناني في موناكو في محاولة لتدليل هذه الصعوبات. ووصف الاجتماع من قبل الطرفين ب"المثمر".


ميداليات اليوم الاول
توزع غدا السبت 13 ميدالية ذهبية في اليوم الاول من دورة الالعاب الاولمبية التي تستضيفها اثينا حتى 29 آب/اغسطس الحالي.
وهنا الميداليات (العدد في كل لعبة بين قوسين):
- دراجات (1): سباق الطريق (سيدات)
- مبارزة (1): مسابقة الحسام (رجال)
- رفع اثقال (1): وزن اقل من 48 كلغ (سيدات)
- جودو (2): وزن اقل من 48 كلغ (سيدات) واقل من 60 كلغ (رجال)
- سباحة (6): 400 م متنوعة (رجال) و400 م حرة (رجال) و400 م متنوعة (سيدات) والتتابع 4 مرات 100 م (سيدات) والغطس الايقاعي من منطة متحركة ارتفاع 3 م (سيدات) والغطس من منصة ثابتة علو 10 م (رجال)
- رماية (2): بندقية الهواء المضغوط 10 م (سيدات) والمسدس الهوائي 10 م (رجال)

برامج اليوم الاول
في ما يلي برنامج اليوم الاول غدا السبت ضمن دورة الالعاب الاولمبية التي تستضيفها اثينا من 14 الى 29 آب/اغسطس الحالي:
- تجذيف:
تصفيات السكيف (سيدات ورجال)
تصفيات الزوجي من دون موجه (سيدات ورجال)
تصفيات الزوجي بمجذافين (سيدات ورجال)
تصفيات الرباعي من دون موجه (رجال)

- بادمنتون:
الدور 32 لفردي السيدات وزوجي الرجال

- سلة:
استراليا - نيجيريا، واليابان - البرازيل، واليونان - روسيا (المجموعة الاولى سيدات)
كوريا الجنوبية - الصين، والولايات المتحدة - نيوزيلندا، واسبانيا - تشيكيا (المجموعة الثانية سيدات)

- الكرة الطائرة الشاطئية:
الدور الاول (سيدات ورجال)

- ملاكمة:
تصفيات وزني 75 و81 كلغ

- دراجات:
سباق الطريق (رجال)

- مبارزة:
تصفيات وربع نهائي ونصف نهائي ونهائي منافسات الحسام (رجال)

- كرة القدم:
اليابان - نيجيريا (المجموعة الاولى سيدات)
اليونان - استراليا، والولايات المتحدة - البرازيل (المجموعة الثالثة سيدات)
كوريا الجنوبية - المكسيك، واليونان - مالي (المجموعة الاولى رجال)
صربيا - استراليا، والارجنتين - تونس (المجموعة الثالثة رجال)

- جمباز ايقاعي:
تصفيات (رجال)

- رفع اثقال:
تصفيات ونهائي وزن اقل من 48 كلغ (المجموعة الاولى سيدات)

- كرة يد:
اسبانيا - كوريا الجنوبية، وروسيا - سلوفينيا، وكرواتيا ايسلندا (المجموعة الاولى رجال)
المجر - مصر، والمانيا - اليونان، وفرنسا - البرازيل (المجموعة الثانية رجال)

- هوكي على العشب:
هولندا - جنوب افريقيا، واستراليا - المانيا (المجموعة الثانية سيدات)
الصين - اليابان، والارجنتين - اسبانيا (المجموعة الاولى سيدات)

- جودو:
تصفيات ونهائي اقل من 48 كلغ (سيدات)
تصفيات ونهائي اقل من 60 كلغ (رجال)

- سباحة:
تصفيات ونهائي 400 م متنوعة (رجال)
تصفيات 400 م حرة (رجال)
تصفيات ونهائي 400 م متنوعة (سيدات)
تصفيات ونهائي التتابع 4 مرات 100 م حرة (سيدات)
تصفيات ونصف نهائي 100 م فراشة (سيدات)
تصفيات ونصف نهائي 100 م صدرا (رجال)
تصفيات الغطس الايقاعي من منصة متحركة ارتفاع 3 امتار (سيدات)
تصفيات الغطس الايقاعي من منصة ثابتة علو ارتفاع 10 م (رجال)

- سوفتبول:
اليابان - استراليا، والولايات المتحدة - ايطاليا، وتايوان - كندا، والصين - اليونان

- رماية:
تصفيات ونهائي بندقية الهواء المضغوط من مسافة 10 م (سيدات)
تصفيات ونهائي المسدس الهوائي من مسافة 10 م (رجال)
تصفيات الحفرة الاولمبية (رجال)

- كرة الطاولة:
الدور الاول لزوجي السيدات وزوجي الرجال
الدور الاول لفردي الرجال وفردي السيدات

- الواح شراعية:
ريغاتا فين وريغاتا اينغليغ وريغاتا 470 (رجال)
ريغاتا 470 (سيدات)

- الكرة الطائرة:
كوبا - المانيا، وجمهورية الدومينيكان - روسيا، والصين - الولايات المتحدة (المجموعة الثانية سيدات)
اليابان - البرازيل، واليونان - كينيا، وكوريا الجنوبية - ايطاليا (المجموعة الاولى سيدات)

البرامج:

سباحة

"القيصر" بوبوف يسعى لدخول التاريخ
يسعى الروسي الكسندر بوبوف لدخول التاريخ بأن يصبح اول سباح يحرز لقبا اولمبيا ثالثا في مسافة ال100 م حرة خلال الالعاب الاولمبية في اثينا من 13 الى 29 اب/اغسطس الحالي. وكان بوبوف (32 عاما) احرز الميدالية الذهبية في سباقي ال50 وال100 م حرة في اولمبياد برشلونة 1992 ثم كرر انجازه في اولمبياد اتلانتا 1996. واصبح بوبوف ثاني سباح بعد الاسطورة الاميركي جوني "طرزان" فاييسمولر يتمكن من الدفاع بنجاح عن لقبه في سباق ال100 م غير ان الهولندي بيتر فان دن هوغنباند اوقف زحفه نحو ذهبية ثالثة متتالية وتغلب عليه في اولمبياد سيدني 2000.

وقال بوبوف قبل خوضه اولمبياد سيدني: "عندما تحرز لقبا اولمبيا، تصبح معروفا اما عندما تفوز بلقبين فتصبح مشهورا لكنك تدخل التاريخ عندما تحرز الثالث". وعاد بوبوف الذي احدث ثورة في اسلوب السباحة الحرة، الى التدريب بعد خيبة سيدني وانتقم من منافسه الهولندي الشاب في سباقي ال50 وال100 م في بطولة العالم 2003 في برشلونة التي شهدت انجازاته الاولى.

وستضيف الميدالية الذهبية التي يأمل بوبوف احرازها في سباق ال100 م لقبا جديدا الى سجله الحافل اصلا بالانجازات الكبيرة والذي يعتبر من الاهم في عالم السباحة: 29 ميدالية ذهبية في البطولات العالمية والاوروبية والالعاب الاولمبية. وولد بوبوف في 16 تشرين الثاني/نوفمبر 1971 قرب الاورال من والدين عاملين واكتشف عالم السباحة في فولغوغراد.

وحول مدرب المنتخب الروسي غينادي تورتسكي، بوبوف المختص اصلا في سباحة الظهر الى السباحة الحرة وانتقل معه الى استراليا لمدة عشرة اعوام للتدرب بافضل طريقة ممكنة. وشارك بوبوف في اولمبياد برشلونة وهو في العشرين من عمره وتمكن من انهاء السيطرة الاميركية واحراز الثنائية بفوزه بسباقي ال50 وال100 ، كما تمكن بعد عامين من تحطيم الرقم القياسي العالمي في مسافة ال100 والمسجل باسم مات بيوندي. وتابع بوبوف سيطرته وتمكن من تكرار انجازه باحراز ذهبيتي ال50 وال100 م في اولمبياد اتلانتا 1996.

وكادت مسيرة بوبوف تنتهي بصورة مأسوية بعد اسبوعين من عودته من اتلانتا عندما تعرض للطعن في احد اسواق موسكو وهو يشتري البطيخ. واجريت عملية جراحية لبوبوف و