قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&
لندن :خاص-‏اعرب وزير الدفاع البريطاني جيف هون عن قلق حكومته البالغ علي القوات البرية المتحالفة داخل افغانستان‏,‏ بعد ان طالبت فصائل افغانية مسلحة بخروج القوات الاجنبية من الاراضي الافغانية وذلك بعد دحر قوات نظام طالبان الاسبوع الماضي‏.‏ وقال هون في حديث لصحيفة الاوبزرفر نشرته امس ان الوضع علي الارض داخل افغانستان في غاية القتامة والغموض‏,‏ وانه قد يعاد النظر في فكرة نشر ستة آلاف من جنود مشاة البحرية الملكية البريطانية في العاصمة كابول‏.‏
ورغم تأكيد هون ان القوات الخاصة البريطانية والأمريكية تمكنت من تضييق الخناق علي حركة اسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة فإنه اشار الي احتمال سحب مجموعة من مائة من القوات الخاصة موجودين بالفعل في كابول‏,‏ وذلك بعد ان بدأ القادة القبليون للفصائل المختلفة في اجراء مسح شامل للبلاد‏,‏ يتضمن ممارسات من قبيل جباية رشاوي من السكان‏,‏ واعدام الاسري من قوات طالبان وعمليات سلب ونهب لممتلكات المدنيين‏,‏ وقال هون ان هذا وضع خطير قد يضطر حكومة لندن الي سحب الجنود البريطانيين بمجرد انجازهم مهمتهم‏,‏ مؤكدا ان القوات البريطانية لن تحتفظ بأي وجود لها في افغانستان فقط لمجرد البقاء هناك‏.‏
وكان بعض القادة العسكريين لقوات التحالف الشمالي قد اشتكوا من دخول قوات بريطانية الي كابول دون اجراء مشاورات ملائمة وكافية مع قادة التحالف الشمالي‏,‏ وقال نائب مدير المخابرات التابعة للتحالف المهندس عارف انه لن يسمح لأكثر من خمسة عشر جنديا بريطانيا بالبقاء للإضطلاع فقط بخدمات انسانية‏.‏(الأهرام المصرية)