قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

من جهتها، اعلنت حركة المقاومة الاسلامية حماس اليوم السبت ان قيام اسرائيل باغتيال المسؤول العسكرى لحماس في الضفة الغربية محمود ابو هنود هو "تصعيد خطير" وان الرد سيكون "فوريا وقاسيا ورادعا".
&وقال اسماعيل ابو شنب عضو المكتب السياسي لحركة حماس ردا على قيام اسرائيل باغتيال ابو هنود الجمعة "ان مقتل محمود ابو هنود يعتبر تصعيدا اسرائيليا خطيرا وسوف يجد الرد الفوري والسريع من المجاهدين".
&واضاف ابو شنب "ان السياسة الاجرامية العدوانية التى يمارسها (رئيس الحكومة الاسرائيلي ارييل) شارون وحكومته ضد ابناء شعبنا اليومية المتكررة على الاطفال والنساء وعلى المجاهدين من جميع الفئات، لن تثني شعبنا عن الاستمرار في مقاومة الاحتلال وسوف يكون الرد القادم رادعا على هذه الجريمة".
&واعتبر ابو شنب "ان الغضب الجماهيري الذى يبديه الشارع الفلسطيني لاستشهاد الابطال الثلاثة وعلى راسهم محمود ابو هنود يعني ان رد الشعب الفلسطيني سيكون قادما". وقتل ابو هنود في قصف قامت به مروحية اسرائيلية الجمعة واستهدف سيارة كان يستقلها في قرية ياصيد القريبة من نابلس في شمال الضفة الغربية. وقد قتل معه الشقيقان مأمون وايمن حشايكة (28 و34 سنة) من حركة حماس ايضا.
وافاد شهود ان قرابة 30 الف مواطن شاركوا اليوم في مدينة جنين بمراسم تشييع جثمان محمود ابو هنود& واثنين من مساعديه. وانطلق الجمع غير المسبوق من امام مستشفى جنين باتجاه المدخل الجنوبي للمدينة مشيا على الاقدام تمهيدا لنقل الجثامين الى مدينة نابلس حيث ستستكمل مراسم التشييع.
&ووضعت "اشلاء" الضحايا في صناديق لفت باعلام حركة حماس الخضراء في حين تقدم الموكب مجموعة من المسلحين وسط هتافات بالانتقام. ومن المقرر مواراة جثمان ابو هنود الثرى في مسقط راسه بقرية عصيرة الشمالية عند المدخل الشمالي لمدينة نابلس. وسيوارى الشقيقان حشايكة في بلدتهما طلوزة الى الشمال من نابلس ايضا.
واعلنت رئاسة الحكومة الاسرائيلية في بيان اليوم السبت مسؤوليتها عن اغتيال المسؤول العسكري لحركة حماس في الضفة الغربية محمود ابو هنود الجمعة في عملية شنتها مروحيات قرب نابلس شمال الضفة الغربية.
وجاء في بيان صدر عن رئاسة مجلس الوزراء الاسرائيلي "قتل محمود ابو هنود المولود عام 1967 احد القادة العسكريين لحركة حماس المطلوب (في اسرائيل) خلال عملية شنتها قوات الامن مساء الجمعة في قطاع نابلس".
وتابع البيان ان محمود ابو هنود "كان متورطا في سلسلة طويلة من الاعتداءات بالمتفجرات على مواطنين اسرائيليين (...) وكان يخطط خلال الايام الاخيرة لاعتداءات ارهابية في الاراضي الاسرائيلية".
واوضح البيان ان "العملية ادت كذلك الى مقتل مأمون حشايكة وايمن حشايكة احد اقرب معاونيه".
وقتل الناشطون الثلاثة في حركة حماس في عملية شنتها مروحيات اسرائيلية اطلقت صواريخ على السيارة التي كانت تقلهم في قرية ياصيد القريبة من نابلس.